مايكروسوفت ترفع استثماراتها بمصر وتفتتح مقرا جديدا

LoghetAlasr - - 15 -

استمرارا لالتزامها بالاستثمار الدائم وطويل الأجل فى السوق المصرى، تدعيم صناعة التكنولوجيا المحلية وخلق فرص عمل جديدة، أعلنت مايكروسوفت أول أمس عن افتتاح مقر جديد للشركة فى منطقة التجمع الخامس لتقديم خدمات أفضل للشركاء والعملاء، وقالت الشركة فى بيان لها أنه مع افتتاح المقر الجديد فإنه من خلال استثمارات مايكروسوفت فى السوق المصرى، تصل عدد الوظائف المباشرة ما يقرب من 300 وظيفة، و ما يقدر بحوالى 3500 وظيفة غير مباشرة من خلال شركائها المحليين البالغ عددهم 1100 شريك. ووفقا لاحدى دراسات شركة آى دى سى المتخصصة فى سوق تكنولوجيا المعلومات فإن عدد العاملين ضمن منظومة مايكروسوفت فى السوق المصرى يعادل 50 % من إجمالى عدد العاملين فى الوظائف المرتبطة بتكنولوجيا المعلومات، وأن هذه المنظومة تقدم نسبة 55 % من إجمالى عائدات الضرائب القادمة من قطاع تكنولوجيا المعلومات، وأكدت الدراسة أنه فى مقابل كل جنيه مصرى تحققه مايكروسوفت فإن منظومة شركاء مايكروسوفت تحقق فى المقابل 7.37 جنيها. وتساهم مايكروسوفت عبر استثماراتها المختلفة بفتح المزيد من الأسواق والفرص أمام الشركات المحلية لتصدير منتجاتها، كما ساهمت الشركة مشاركة ملحوظة فى نمو صناعة التعهيد Outsourcing المصرية التى تعتمد معظم خدماتها على حلول مايكروسوفت. وقال ايمن عبد اللطيف مدير عام مايكروسوفت مصر أن المقر الجديد ينضم إلى مجموعة واسعة من المشروعات التى تستثمر فيها الشركة داخل السوق المصرى، ويأتى على رأس هذه المشروعات مركز خبراء مايكروسوفت الذى تم افتتاحه بهدف العمل كمحور رئيسى فى منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وبحيث يجمع خبراء تقنية مايكروسوفت الجاهزين لخدمة احتياجات الشركاء والمؤسسات الكبرى عبر دول المنطقة، ويوظف هذا المركز حاليا حوالى 80 خبير متخصص، ويقوم بتدريب العشرات من الخريجيين الجدد لدعم سوق التكنولوجيا المحلى، وتغطى أعماله أكثر من 60 دولة فى الشرق الأوسط وإفريقيا، ويتعامل مع أكثر من 700 عميل، واستثمارات الشركة المباشرة فى مصر لهذا المركز تتجاوز أكثر من 30 مليون جنيه فى العام. أيضا قدمت مايكروسوفت استثمارا دائما من خلال تأسيس مركز مايكروسوفت للأبحاث بالقاهرة والذى كان واحد من ثمانية مراكز فى العالم كله، ويقوم هذا المركز بتوظيف أفضل العقول المصرية المؤهلة فى مجال علوم الكمبيوتر. ويعمل المركز على مجموعة من القطاعات المتخصصة التى من أهمها أبحاث معالجة اللغات الطبيعية، وتحديدا اللغة العربية، وكذلك عمليات استعادة البيانات وعمليات تحليل الوثائق العربية، ورغم سنوات عمله القصيرة نسبيا، استطاع المركز ومجموعة الباحثين به تقديم إسهامات ملحوظة لخدمة عمليات البحث والتطوير خاصة فى مجالات اللغة العربية، بالإضافة إلى التعاون مع العديد من الهيئات التعليمية ومجتمع الباحثين المصرى.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.