مواجهة بين المولود والعملاق

LoghetAlasr - - 51 -

منذ ظهوره وحتى الآن ظل التليفزيون عملاقا وماردا لا يقاوم فى عالم الإعلام، مســتندا فى ذلك إلى الانتشــار الواسع وســحر الصورة وقلة التكلفة وغيرها من المميزات الهائلة، وقد ازدادت هذه الســطوة مع ظهور القنوات الفضائية وما صاحبهــا مــن حرية وتنوع وانفتاح أشــد على العالم وعلى النفس، لكن هــذا العملاق الذى يزداد قوة وانتشــارا كل يوم فرض عليه أن يواجه مولودا جديدا على الإنترنت، بمزايا جديدة تتيح له الانتشــار فى فضاء جديد بمفهوم جديد، يقضم من العملاق كل يومــا جــزءا على الرغم من أنه لا يــزال مولودا فى فترات حياته الأولى، ذلك هو التليفزيــون التفاعلى على الإنترنت الذى باتت أخباره وخصائصه وخدماته تنتشــر بقوة بين المســتهلكين بفضل انتشــار وســائل الاتصالات الســريعة الثابتة والمحمولة، وأصبح تليفزيون الإنترنت مرشــحا بقوة ليحل محل التليفزيون عبر الأقمار الصناعية ويرســم المزيد من الملامح الجديدة على وجه الإنترنت، حتى أن جوجل تخطط لاســتغلال خدمتها الســريعة في تقديم قنوات التليفزيون التي تستقبلها من خلال أطباق موجهة للأقمار الصناعية بحيث يحصل الناس عليها عبر الإنترنت.

اندلعـــت المواجهة بين "المولود والعملاق" بعد انتشـــار المنتجات الذكية في عالم الوســـائط المتعددة من حاســـبات لوحية وتليفونـــات ذكية، حيث كان الأمر يرتبط بالقدرة على مشاهدة ملفات الفيديو على الوسائط الذكية عبر الدخول على الإنترنت ومشاهدة مواقع تحميل ملفات الفيديو مثل اليوتيوب وغيرها. لكن الأمر تطور مـــع أمكانية بث التليفزيون العادي عبر الإنترنت ومشـــاهدته على الأجهزة الذكية مباشـــرة، مما أدي بعـــد ذلك إلي إنتاج محتويات للوسائط المتعددة للبث على الإنترنت لتلقيها عبر الوسائط الجديدة ( متنوعـــة مابـــين كليبات موســـيقية وبرامج حوارية أو حتى بث مباشر من موقع الأحداث). أصطلـــح أطـــلاق أســـم ( التليفزيون المتجـــول ) على البـــث عبر هذا النوع من البث التليفزيونـــي الذي يتم تلقيه عبـــر الأجهـــزة الذكيـــة الحديثة من تليفونات وحاســـبات لوحية تعمل مع التكنولوجية اللاسلكية واي فاي، لكن التطور جلب لنا نـــوع جديد من تلقى البث التليفزيوني للإنترنت عبر أجهزة التليفزيون المنزليـــة وهو ما أتفق على تسميته (تليفزيون الإنترنت الجالس). البدايـــة التاريخية كانت في فرنســـا عـــام 1993 عندما تعاونت شـــركة طومسون الفرنســـية للإليكترونيات مع مايكروســـوفت للبرمجيات لتقديم خدمات التليفزيون التفاعلي عبر الإنترنت والذي من خلاله يتم الدخول على حركة الأســـهم والســـندات للبورصة وبعض النشرات الجوية حول العالم . في العام التالي تبنت جمعية اليناصيب الفرنسية الفكرة لتمكين المشاركين في اليناصيب القومي في فرنسا في المشاركة . الفكرة لم تجد رواج كبير في ذلك الوقت حتى قدوم فترة البث الواسع عبر الإنترنـــت لمحتويـــات فيديو والتي قويت مع اقتـــراب العقد الأول في القرن الواحـــد والعشـــرين. كان التوصيل مع الإنترنت يتم عبر الحاســـب الذي يوصل بدوره لمصدر الإنترنت وبالتالي يمكـــن مشـــاهدة المحتويـــات علـــى شاشـــة ألتليفزيون (من بعد توصيل الحاســـب به)، لكن بعد ذلك تم تطوير ( الصنـــدوق الفوقـــي - top set box ( ذلك الصنـــدوق الذي كان قد بدأ في الظهور مـــع بداية القرن ليتم عبره توصيل أجهزة التليفزيون العادية بالكابل لاستقبال ما يعرف بتليفزيون الكابل وخدمـــات الفيديو تحت الطلب أو الســـينما المنزلية تحت الطلب عبر الكابـــلات الضوئيـــة، كان التطويـــر يتمثل في إضافة وصلة للإنترنت لهذا الصندوق؛ ليكون الوسيط بين الشبكة العنكبوتيـــة، إلى أن ظهرت بدائل مختلفة لتوصيل التليفزيون مع الشـــبكة بعضها يكون لا سلكيًا وصغير الحجم. وتظـــل قضية الواجهة التي من الممكن من خلالها الاســـتفادة من خدمات الإنترنـــت من أهم المشـــكلات، فأن خدمة البرنامج الـــذي يمدنا بالوجهة اللازمة للإبحار على الشبكة العنكبوتية من خلال صندوق التوصيل

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.