صورة مازحة تحرم أبًا من ابنته والإنترنت معا

LoghetAlasr - - 74 -

ســـبعة أيام فقط كانت الفاصل الزمني بـــين وضع أندر كيري - 21 عاما - صورة ابنته علي الفيســـبوك، وبين إلقاء القبض عليه وتغييبه في غياهب السجن. ســـبعة أيام فصلت بين حريته وسعادته مع طفلته الصغيرة، وبين حرمانه منها ومن الإنترنت ومن التعامل مع أي طفل يقل عن 18 عاما.أما السبب في كل ذلك فهو صورة صغيرة وضعها كيري بحسن نية علي صفحته علي الفيسبوك. الصورة سبب المشكلة تصور طفلة كيري ذات العامين من عمرها وقد قيدت من يديها وقدميها وبعض إجزاء جسمها بشريط لاصق من ذلك النوع الذي يستخدمه العاملون في الدهانات. ولم يكتف الأب بذلك، بل لف الشـــريط أيضا حول عينيها، وكتب بجانب الصورة تعليق صغير يقـــول: هذا هو العقـــاب الذي وجدته مناسبًا لطفلتي عندما قامت بضربي. كان الأب في الغالب يمزح، وأراد أن يتبادل المزحة مـــع أصدقائه، لكنه للأســـف وقع فـــي أيدي من لا يعرفون المزاح، فقد اســـتقبل الأصدقـــاء الصورة بغضـــب كبير ومـــا هي إلا لحظات حتي أبلغوا الســـلطات عن فعلة كيري، أما الســـلطات فوجدت الدليل أمامها واضحـــا بمجرد أن فتحت صفحات الفيسبوك فقامت باعتقال الأب علي الفور. المفارقة أن كيري صدق أنه يمكنه المزاح مع الفيســـبوك ومع أعضائه، ولم يفطن إلي أن المزاح مع هذا الأزرق قد ينتهي به إلي الســـجن. المؤســـف بحق أن كيري يحب ابنته تلك بشـــدة وكان أمله أن يحيا إلي جانبها دوما لأنه لم يعش طفولته مع والده وكان يفضـــل أن يجنب ابنته نفس المصير، وهو ما تعترف به والدة كيـــري مؤكدة أنه أخطأ لكنه يحب ابنتـــه. وتعترف زوجته أيضا بنفس الأمر وتقول إنه لم يقصد أبدا إيذاءها. أما محامي كيري فيؤكد أن التقارير الطبية أظهرت أن الطفلـــة لم تصب أبدا بأي أذي.ويؤكد أن كيري وأســـرته لا يســـتطيعون دفع الكفالة الكبيرة التي قررتها المحكمة ضده، رغم أنه كان فقط يمزح. وللإفراج عن كيـــري قالت القاضية لورنس فلود أنه لابد من تطبيق عدة شروط إلي جانب الكفالة، منها منعه من الاتصال مع الطفلة وأمها وأي طفل تحت ســـن ثمانية عشر عاما. وأيضا منعه من استخدام الإنترنت. كيري من جانبه أكد أنه ســـيفعل، وإن كانت كل المؤشرات تشير إلى أنه لن يستطيع الابتعاد عن ابنته الصغيرة.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.