صور الأصدقاء علي الفيسبوك تثير تعاسة غيرهم

LoghetAlasr - - 78 -

يحـــرص الكثيرون علي نشـــر صورهم وأجمل لحظات حياتهم عبر الفيســـبوك. ويحرص الأصدقاء أيضا علي تصفح هذه الصور والتدقيق فيها بعيدا عن مراقبة أصحابهـــا، وما هي إلا لحظـــات وتنتاب هؤلاء الأصدقاء لحظات من التعاســـة القاتلة، فلماذا هم محرومون من هذه الســـعادة التـــي تفيض بها الصور،ولماذا يختفي البشر من وجوههم علي الرغم من ارتسامه على أوجه هؤلاء الأصدقاء؟ لفتـــت هذه المفارقة نظر الباحثة هوي جراس شـــو المتخصصة في علم الاجتماع بجامعة يوتـــا فأكدت أنها هي نفسها شعرت بالتعاسة عندما راقبـــت صـــور أصدقائها عبر الفيســـبوك، وتســـاءلت لمـــاذا يشعرون هم بكل هذا القدر من الســـعادة بينما أعاني أنا من الألم والتعاسة؟ وعندها قررت الباحثـــة إجراء دراســـة حول الأمر شملت عددا من المتطوعين الذيـــن يقومـــون باســـتخدام الفيسبوك، وبعد توحيد المعايير وتجنـــب الاختلافـــات الثقافية والدينيـــة واختلافات الجنس وغيرها، وضعت الباحثة بمشـــاركة الباحثة نيكولاس إيـــدج عبارتين طلبتا من المبحوثين الرد علي مـــدي اقتناعهما بكل منهما، أولهما تقول: أصدقائي علي الفيســـبوك أكثر ســـعادة مني، بينما تقول الأخرى: الحياة جميلة وعادلة. وتم ســـؤال الطلاب الذين أجريت عليهم الدراسة والذين بلغ عددهم 425 طالبًـــا، ما إذا كانوايوافقـــون أو لا يوافقون علي أي مـــن العبارتين. كما تم ســـؤال المبحوثين عن طبيعة استخدامهم للفيســـبوك، استنادا إلى مؤشرات معينة كعدد الأصدقاء مثلا، ومدى قوة علاقة الصداقة أو ضعفها. انتهت الدراســـة إلي أن الفيسبوك بوك يجعل أعضاءه أكثر تعاسة، وذلك بسبب الصـــور التي يضعها الأصدقاء عبر صفخاتهم الشـــخصية، فقد وجد الباحثون أنـــه كلمـــا زاد الوقت الذي يقضيه الطـــلاب عبر الفيســـبوك زاد اعتقادهم بأن حيـــاة الآخرين أفضل من حياتهـــم. والدليل علي ذلك أن هـــؤلاء الذين يقضون عبر الفيســـبوك ســـاعات أطول وافقوا بدرجة أكبر على أن الآخرين أكثر سعادة منهم،بينما حياتهم هم أقل سعادة. وجدت الدراسة أيضا أن هؤلاء الذين يقضون وقتا أقل في التفاعل مع أصدقائهم عبر الفيســـبوك ويكثرون من التعامل معهم عبر الحياة الواقعية، أقل اعتقادا بأن أصدقائهم أكثر ســـعادة منهم، وعن ذلك تقول شـــو: "على الفيسبوك نحاول أن نقدم أنفســـنا في أســـعد أحوالنا فينخدع الآخرون بذلك، ولا يدركون المفارقة". لذلـــك ينصحك الباحثون في النهاية بـــأن تتصل بأصدقائك عبر الهاتف بدلا من الاتصال بهم عبر الفيسبوك إذا كنت تبحث عن قدر أكبر من السعادة.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.