الشبكات اللاسلكية تصل للماسحات الضوئية بمنتج من زيروكس

LoghetAlasr - - 85 -

من القواعد الشـــائعة فى عالم التكنولوجيا أنه كلما تطورت التكنولوجيا أصبحـــت الأجهزة أصغـــر، لكن بعض الاجهزةلا تـــزداد صغرا إلى ما لا نهاية، حيث لا يمكنك أن تجعل الميكروويف أصغر من الأطعمة التي توضع داخله، وكذلك لا يمكنك أن تجعل مشغل البلوراي أصغر من الأقراص التي يفترض أنه يشغلها، وكذلك لا يمكنك أن تجعل الماسحة الضوئية أصغر من الورق أو الصور التي ســـتقوم بمسحها، وهنا لابد أن يتخذ التطور مسارا آخر غير تصغير الحجم.

وهـــذا ما حدث بالفعل مع الماســـحات الضوئية، حيث جرى ضمها إلى عالم الأجهزة العاملة بشـــبكات الاتصالات اللاسلكية، لتنضم إلى مجتمع الأجهـــزة المحمولـــة مـــن تليفونات وحاسبات لوحية وغيرها.

فقد طرحـــت شـــركة زيروكس ماســـحة ضوئية مبتكـــرة صغيرة الحجـــم اســـمها - M Xerox Scanner bile بســـعر 250 دولارًا، وتتميز هذه الماســـحة بأنها تعمل بالبطارية، بحيث يمكنك مسح مســـتنداتك فـــي أي مـــكان (حتى 300 مســـتند بشـــحنة البطاريـــة الواحـــدة)، وتخزن هذه الماســـحة المســـتندات على ذاكرة فلاشـــية أو كارت ذاكـــرة للكاميـــرات ، ولكـــن الميزة المفيدة حقا في هذه الماسحة أنها لاسلكية تماما، فكما تعمل بلا أسلاك كهرباء، فإنها تعمل أيضًا بلا كابلات بيانات لتوصيلها بالحاسب، حيث تبـــث مســـتنداتك أو صورك الممسوحة ضوئيًا عبر الأثير إلى أي مكان: هاتف آيفون أو هاتف أندرويد أو حاســـب آيباد أو حاسب أندرويد أو حاســـب محمول أو حتى موقع على الويب حيث يستطيع القائمون عليه مشاهدة وتنزيل النتائج على الفور.

وهذا يعني أن الطلاب أو الباحثين أو المحامين أو العاملين في العقارات أو المفتشين أو الفنانين أو حتى جامعي البطاقات التجارية بإمكانهم إخراج هذه الماســـحة الصغيرة من حقائبهم وتلقيـــم الصورة أو الصفحة المطلوب مســـحها ثم النظـــر إليها في تعجب وهي تظهر علـــى هواتفهم في انتظار تحويلها إلى أي مكان في العالم.

السر في هذا الابتكار التقني أن زيروكس قامت بوضع بطاقة »آي فاي « التخزينية فئة » SD « التي تســـتطيع البث اللاسلكي بتقنية الوايفاي، حيث طورت هذه البطاقة لتستطيع نقل مستندات بي دي إف لاسلكيًا وليس فقط الصور. وهذه البطاقة من الممكن اســـتخدامها مع أي كاميرا لتحويلها إلى كاميرا لاسلكية.

عندما تشـــتري هذه الماسحة الضوئية، ســـيتطلب منك تشغيلها وضع بطاقـــة »آي فاي FiEye- « بســـعة 4 جيجابايت في المؤخرة ثم شـــحن بطارية الماســـحة المدمجة ســـواء من مقبس الكهربـــاء أو من منفذ USB في الحاســـب. وتتميز هذه الماسحة بالسرعة والهدوء والجودة الفائقة التي تضاهي الماسحات الأخرى الأكبر حجما.

والمشـــكلة في هذه الماســـحة أن ضبطها على بطاقة »آي فاي« يتطلب إعدادات معقدة والتنقل بين الحاسب والماســـحة وموقع الويـــب الخاص بالبطاقة وإدخال اســـم المســـتخدم وكلمة المرور عشرات المرات، وحتى تتصل الماســـحة والجهاز المستقبل لابـــد أن يكون الاثنان على شـــبكة الوايفاي معًـــا. وإذا كنت في مكان لا توجـــد فيه شـــبكة وايفاي، هناك ما يســـمى بالوضع المباشر، حيث تنشـــيء بطاقـــة الآي فاي شـــبكة وايفـــاي ضئيلة خاصة بها، تمكنها من إرســـال المســـتندات الممسوحة ضوئيا إلـــى الهاتف أو الحاســـب اللوحي أو الكمبيوتر.

وقد قامـــت زيروكـــس بتصميم تطبيق صغير وبسيط اسمه - Do ToMe صمم لاســـتقبال الصور ومســـتندات بي دي إف من الماسحة الضوئية، حيث تظهر كصور معاينة، عند النقر عليها تظهر اختيارات مثل إرسالها بالبريد الإلكتروني أو طباعتها أو إرســـالها إلى خدمة DropBox أو نسخها إلى حافظة القصاصات أو إضافتهـــا مجموعة الصور في الهاتف/الحاســـب اللوحي أو فتحها في برنامـــج قراءة الكتب الإلكترونية مثـــل Kindle ، والعيب في هذا التطبيق أنه يعمل في الوضع المباشـــر وليس على شـــبكة الوايفـــاي العادية. ورغم أن هناك العديد من الماســـحات الضوئية اللاســـلكية، لكن زيروكس تؤكد أن ماســـحتها هي الوحيدة التي يمكنها مســـح مستندات PDF لاسلكيا وبطريق مباشر.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.