لعبة »قط وفأر« بين الأمهات وإدارة فيس بوك

من أجل عيون »الرضاعة الطبيعية«

LoghetAlasr - - 76 -

لأن الكثيرين يرون في الصورة ما هو أبلغ من عشـــرات الكلمات، يحرص المدافعـــون عن قضايا معينة على تضمـــين الصور ضمن صفحات الدفاع عن هذه القضايا عبر الفيســـبوك، وقضية الرضاعـــة الطبيعية واحدة من أهم القضايا التي اســـتخدمت الأمهات المؤيـــدات لها صور الأمهات وهن يرضعهن أطفالهن كعنصر للإقناع والجذب خاصة عبر الفيس بوك، غير أن هذه الصور لا تلقي قبولا من القائمين على الفيسبوك .ومن ثم بدأ ما يشبه لعبة القط والفأر بين المســـئولين عن هذه الصفحات والمســـئولين عن إدارة الفيســـبوك . الأمهات المؤسسات لهذه الصفحات يقمن بنشر الصور التي تشـــرح للأمر، أوتروج له ومسئولو الفيسبوك يرون في هذه الصور خروجا علـــى القيم والعـــادات والتقاليد المرعية فيقومون بحذفهـــا، فتقوم الأمهات بإعادة نشـــر فيحذفها مسئولو الفيســـبوك مرة أخري، وهكذا . لكن حانت لحظة المواجهة وبدأت الأمهات يتهمن الفيسبوك صراحة بممارسة الرقابة. ومؤخرا أكدت الســـيدتان هيثرســـتولتز، وســـيز بوهنر مؤسستا صفحة« احترام الرضاعة الطبيعية »أن الفيسبوك يقوم بإزالة صور الامهات اللاتي يرضعن أطفالهن .و أنه قام خلال الأسبوع الثاني من فبراير الماضي بإزالة أربع صور. ولم تكن هذه هي المرة الأولي، فقد بدأ الأمر منذ شـــهر نوفمبر 2011 ، حتـــي إن 38 صورة هي إجمالي الصـــور التي وضعتها الصفحة عن الرضاعة الطبيعية قد تمت إزالتها . وتقول الســـيدة هيثر عـــن ذلك: يتابع صفحتي نحو 711 شـــخصا، وهم غاضبون بشـــدة لما تتعرض له. لن نتوقف عن مهاجمة سياســـة الفيسبوك فـــي هذا الصدد حتي يقدمـــوا إلينا اعتذارا مكتوبا مـــن مارك زوكيربرج شـــخصيا. كل ما نريده هـــو إقناعهم بأن الرضاعة الطبيعية ليســـت أمر جنســـيا وإنما رابطة جميلة بين الطفل وأمه، ولابد أن تبقي صورتها معلقة في الأذهان . القائمـــون على الفيســـبوك أكـــدوا أنهم يقدرون بالطبع الرضاعة الطبيعية، وحق هـــؤلاء الأمهـــات في نشـــر الصور المرتبطة بالموضـــوع، لكن لابد أن تنسجم هذه الصور مع سياسات الفيسبوك. وفي توضيح مكتوبكماطلبت الســـيدتان- قال المسئول » يســـعد الفيسبوك أن تكون الأمهات وأســـرهم ممن يســـتخدمون الفيســـبوك في تبادل خبرات التربية بما فيها الخبـــرات الخاصة بالرضاعة الطبيعية، والفيســـبوك يتطلـــع إلي مزيد من هذا الاســـتخدام، سواء كان في صورة الاشتراك في المجموعات أوتحميل الصور والاتصال بالمنظمات المهتمة بالأمر .لكن عندما يتعلق الأمر بتحميل بعـــض الصور الخاصة بالرضاعة الطبيعيـــة فإننا نتطلع أن تكون متوافقة مع سياستنا الخاصة بالصور، والتي تحترم الحقوق والمسئوليات والتي هي انعكاس للسياسات التي تتبعها الحكومات في البث التلفزيوني، حيث تضع هذه السياســـات قيودا على الصور العاريـــة لوجود بعض القصر يتابعون موقعنـــا. وعندما يتضرر البعض من وجود هذه الصور ويخطرنا بذلك نقوم من جانبنا بإخطار الشخص المعني ثم إزالة هذه الصور . لذلك فسياستنا تحاول التوفيق بين الاحتياجات المتنوعة للمجتمع. مـــع ذلك لم يحظ توضيح الفيســـبوك برضا الكثيرين ومنهـــم أبريل رايلي إحدي المعجبات بالصفحة فكتبت تقول »أتعجب من الفيسبوك الذي يسمح أحيانا بنشـــر صورة فتاة لا ترتدي قدرا كبيرا من ملابسها، ويعترض على نشر صورة أم ترضع طفلها« .

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.