رسوم وموسيقى وبلورة سحرية فى »شبابيك الزمن «

LoghetAlasr - - 96 -

قد يري البعض في تكنولوجيا "شبابيك الزمن" نوعا من الرفاهية الزائدة، وقد يري فيها آخرون تســـخير لكل الإمكانات المتاحة لإســـعاد الإنســـان، ويبدو أن هذا الرأي الأخير هو ما أمنت به شركة جنرال موتورز، لذا قررت أن تكون مشروعها القادم بعد أن استشعرت أن ركاب المقاعد الخلفية في السيارات يشعرون بالملل الشديد وبالانفصال عن المجتمع المحيط بهم ومن ثم ألقت بالمشكلةأمام الباحثين وطلبت الحل. وجاءها الحل ســـريعا بعدة تطبيقات يمكن أن تحقق التســـلية الكاملـــة والتفاعـــل والمعرفة لهـــؤلاء الركاب منها: تطبيق »أوتو « وهي شـــخصية كرتونية تمر عبر بعض المشاهد الطبيعة وترتبط حركتها بحركة الســـيارة والطقـــس والطبيعة المحيطة، ومن خلالها يستطيع المســـافر التعرف علـــي البيئة المحيطة بطريقة طريفة ومســـلية. أما تطبيق فوفو فيسمح للراكب بأن يجد المتعة ويستكشف من خلال الرسم باصابعه علي زجاج السيارة أما سبيندو فهو تطبيق يقدم للمستخدم رابطا بمستخدمي النوافذ الشبيهة الأخرى حول العالم، وفـــي نفـــس اللحظة، فتظهر له مثلا الكـــرة الأرضية ليختار منها بلد معين ويفتحه بلمســـة من أصابعه، ويري ما يحدث هناك في نفس اللحظة وكأنها بلورة سحرية. وأخيرا يقوم تطبيق بوند بتبادل الموســـيقي مع السيارات الأخري المجاورة له في الطريق وتبادل الرسائل مع ركاب السيارات المجاورة كرسائل الترحيب والتحية وغيرها.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.