تاريخ الرؤية ثلاثية الأبعاد

بدأت فكرتها فى وانتهت بـ تكنولوجيات متقدمة

LoghetAlasr - - 44 -

بــدأت الرؤيــة ثلاثية الأبعاد تخطو خطواتها الكبرى نحو المســتقبل خلال الســنوات القليلــة الأخيرة، لكن هذا لا ينفى أنها فكرة عريقة النشــأة، ظلت تراود البشــرية لعقود طويلة بدءا من عام ١٩١٥ حينما ظهرت المحاولات البدائية الأولى لإنتاج أفلام ثلاثية الأبعاد فى هذا الوقت المبكر والبعيد، وطوال هذه الســنوات ظلت تخفت حينــا وتظهــر حينا، يلاحقها الإخفاق فى أوقات ويحالفها النجاح والحظ فــى أوقات أخرى، حتى انتهت الآن بخمس تكنولوجيات متقدمة تفتح أبواب المســتقبل وهى " آى ماكس ثلاثية الابعاد ــ ماســتر اميدج ـ إكس بان ثلاثية الأبعاد ــ دولبى ثلاثية الأبعاد ـ الســينما الواقعية"، وطوال هذه الســنوات ارتبطت الرؤية ثلاثية الأبعاد بمفهوم تقديم أقصى متعة ممكنة حقيقية أقرب إلى الواقع، والسطور التالية تقدم لمحات عن تاريخ هذه الفكرة ومراحل تطورها عبر الزمن.

تعـــود فكرة الصورة ثلاثية الأبعاد إلى بدايات القرن العشـــرين وتحديدا عـــام 1915 حينما جرت محاولات لإنتاج أفلام برؤية ثلاثية، ولكن بطرق بدائيـــة للغاية مقارنـــة بما يجري حاليًا، ولذلك تراجعـــت هذه النوعية من الأفـــلامأمـــامأ نمـــاطالتصويـــرا لمتحـــركالأخـــرى. بعد ذلك .. مر التصوير ثلاثي الأبعاد بالعديد من مراحل التطوير وشـــهد محـــاولات حثيثـــة للاعتماد عليه فـــي التصوير الســـينمائي ولكنها دائمًا مـــا كانت تجد الكثير مـــن الصعوبات التي تعيق انتشـــارها مثل التكلفة المرتفعـــة. وفـــى ثمانينات القرن الماضي بدأت الرؤيـــة ثلاثية الابعاد تظهر مجددا علـــى يد شـــركتي آى ماكـــس بعروضها الشـــهيرة وشـــركة ديزني عبر مســـارحها ودور العرض التابعة لها. يصـــف خبراء صناعة الترفيـــه أن الفترة بين 1985 و 2003 بأنها كانت فترة "الفرصـــة الثانية" للتكنولوجيا ثلاثية الأبعـــاد، والتي تضافرت فيها الجهود سواء في صناعة الترفيه بوجه عام وصناعة السينما بوجه خاص لإنتـــاج متعـــة حقيقية، فكانـــت البداية عبر شـــركة IMAX التي بدأت فـــي إنتاج أفـــلام غير روائية وعلى نفس النهج ســـارت شـــركتي ديزنى ويونيفرسال سليويشن اللتان قدمتا العديد من الأفلام والعروض المميزة التي اعتمدت علـــى التكنولوجيا ثلاثية الأبعاد فـــي منتصف الثمانينات، وكانت التكنولوجيا طوال الوقت خاضعة للتطوير على أيدي هذه الشركات وأطـــراف أخرى، فقدمت IMAX في عـــام 1986 أول فيلم يعتمد على النظارات المســـتقطبة التي تخلق التأثير ثلاثي الأبعاد وهو فيلم Tra - sitions ، وفـــي عام 1990 قدمـــت IMAX الفيلم the of Echos Sun ، الـــذي كان أول فيلـــم يعتمد على تكنولوجيـــا eyealternate- glass shutter )التـــي تجعل الصـــورة ثلاثية الأبعـــاد أكثر وضوحًا

وإضـــاءة وأقـــل إرهاقًا للعين فـــي نفس الوقت)، وفـــي فترة أوائل التسعينيات كانت IMAX صاحبة الفضل في مواصلة الإيمان بقدرات هذه التكنولوجيا وما يمكن أن تقدمه من متعة إضافية لا تضاهى فقدمت الفيلـــم النجاح Deep The Into في عـــام 1995 وفي العام التالي قدمت أول فيلم روائي ثلاثي الأبعاد وهو فيلم Courage of Wings تخليدًا لذكرى الطيار الفرنســـي الشـــهير Guillaumet Henri . وفـــي الفترة ما بين 1985 و 2003 تم تقديم أكثـــر من 30 فيلما ثلاثي الأبعـــاد، وفي عام 2004 أصبحت 54 % من مســـارح IMAX تدعم التكنولوجيا ثلاثية الأبعاد أي نحو 133 مســـرحا حول العالم، وبعد ذلك تم تطويـــر التكنولوجيا بقدر أعلى عبر أجهـــزة الكمبيوتر المتقدمة كما أن تطوير وســـائط التخزين على غرار اســـطوانات الدي في دي ســـاهم في الارتقاء بالتكنولوجيا، علاوة على أسلوب العرض الرقمي وإمكانية تصوير الفيديـــو رقميًا، والأهم ظهور أجهزة عـــرض الأفلام ثلاثية الأبعاد مقاس 70 ملـــم الأكثر تطورًا، وهو ما فتح الباب أمـــام موجه جديدة من الأفلام ثلاثيـــة الأبعاد، خصوصًا أنها لاقت دعم كبار مخرجي الســـينما العالمية

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.