.. وتدوينة قديمة ضمن أدلة إدانة

LoghetAlasr - - 75 -

تدوينـــة قصيرة كتبها هانك وايز على مدونته منذ ثلاث ســـنوات أصبحت فى نظر الشرطة دليلا يتعين إضافته إلى أدلة إدانته فى قتله لشخص آخر يدعى بينيامين جوسر. بدأت القصة علي موقع ماي ســـبيس عندما بدأ وايز يطارد الســـيدة نيكي عبر صفحتها الشخصية علي الموقع، ويلاحقها بالكلمات المعسولة وعبارات الحب والهيام . وكثيرا ما كان يرسل إليها رسائل إليكترونية تمتليء بعبارات غير لائقة. وكانـــت نيكي تعمل في إحـــدي الحانات مع زوجها جوســـر كمنظمين لحفـــلات الكاريوكـــي فرآها وايز وأعجب بها، وبدأ يلاحقها في كل مكان وعلي المواقع الاجتماعية. شـــعرت نيكي أن وايز المفتون بها يسبب لها حرجا كبيرا عند تواجده في المكان فسألت المدير أن يقوم بإخراجه منه. وفور أن توجه المدير إلي وايز لدعوته للخروج قام بســـحب مسدسه وأطلق النار علي جوسر الذي كان يقف بجوار معدات عمله فمات في الحال. وعلي الفور قام الحضور بإلقاء القبض علي الرجل ودفعه علي الأرض لحين وصول الشرطة. أما الدلائل التي ستستند إليها المحكمة لتغليظ العقوبة فهي تلك العبارات التي سبق لوايز كتابتها علي مدونته والتي تشير إلي نيته في القتل. فالرسالة التي سبقت عملية القتل بوقت قصير جاء فيها : » للأبد لن أعفو عنك. أعرف تماما من أنت، وحتي لو هربت ســـتري مني كل ما هو ســـيء. وأتوقع أن يكون ذلك شـــديد الإيلام. سنلعب سويا دور الصياد والفريسة« . الشـــرطة من جانبها أصرت علي أن هذه الرســـالة مرتبطة بعملية القتل رغم أن وايز لم يحدد الشخص الذي يقصده بهذه العبارات عبر المدونة. ومن المنتظر أن تســـتخدم صفحات وايز علي المواقع الاجتماعية والتدوينات التي نشـــرها كأدلة اتهام قد تغير من توصيف الجريمة وقد تزيد من عقوبتها.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.