أسرار القضايا تتسرب »أون لاين« والنتيـــــــــــــ

LoghetAlasr - - 86 -

مرة أخري تطل قضية اســـتخدام المحلفين للشـــبكات الاجتماعية - في الحديـــث عن القضايا التي يناقشـــونها - برأســـها لتثيـــر قلق المجتمع الأمريكـــي من جديد ،خاصة القضاة الذين باتوا يرون في خرق المحلفين للقواعد عبئًا جديدًا يضاف إلى أعباء التقاضي الجسيمة . أوضـــح القضاة أن المحلفين في الغالب يلتزمـــون بالقواعد التي تتحدث عن ضرورة عدم التحدث إلى الآخرين بشـــأن القضايا المطروحة عليهم، لكنهـــم يلتزمون بذلك علي أرض الواقع فقط. بينما يقومون به بشـــكل أو بآخر عبر الشـــبكات الاجتماعية. متناسين أن الشبكات الاجتماعية أكثر خطـــرا من الحديـــث بين الأصدقاء علي أرض الواقـــع، الأمر الذي يهدد مصداقية الأحكام . وفـــي أول قرار من نوعـــه في هذا الصدد دعت محكمة الاســـتئناف في ماساشوسيتس القضاة للحفاظ علي النظام المتبع فيما يتعلق باستخدام المحلفـــين للإنترنت وذلك للتأكد من أنهم لا يناقشـــون القضايا المعروضة عليهم أونلاين، الأمر الـــذي يعني المخاطرة بالحكم والتذرع بوجود خطأ في إجراءات التحكيـــم. وقالت المحكمة أن علي القضاة أن يقدموا جهدا أكبر في الشـــرح للمحلفـــين وتعريفهم بأن الامتناع عن الحديث بشـــأن القضيـــة المعروضة عليهم يعني أيضا عدم نشـــر أي تفاصيل عنها علي الفســـبوك أو تويتر. وقالت المحكمة إنه علي المحلفين الفصل بين الخدمة التي يقدمونها وبين حياتهم الرقمية. وكان عدد من المحلفين - في أحد القضايا المعروضة علي المحكمة العليا

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.