جندى متوف يكشف شبكة للاحتيال على جمهور الإنترنت

LoghetAlasr - - 77 -

قام بعضالآفاقين في الولايات المتحدة الأمريكية باســـتغلال صورة أحد الجنود الذين لقوا مصرعهم في خداع الآخرين وسلبهم أموالهم من خلال إعلان يظهر علي بعض المواقع الشهيرة والشبكات الاجتماعية. بدايةظهور الإعلان كانت في شهر مايو الماضي عندما عرضه موقع كريجسليست فيفلوريدا، و موقع دعـــم مالي آخر. وفي الإعلان تظهر امرأة تدعي أن أخويها التوءم جرحا في أفغانســـتان بعد تفجير قنبلة في الطريق، وتدعي أن الجندين موجودان في المستشـــفي، ومحتاجان للمال لدفع تكاليف الســـفر ومصروفات الرعاية الطبية. ويتضمـــن الإعلان صـــورة للســـيرجانت كريس فينيرتي الـــذي لقي حتفه في العراق،لكنهلا يذكر هذا بل يقول عنه أنه فقد ســـاقيه الاثنتين ويحتاج للجراحة، ويطالبالإعلان كل من يشاهده بتبادله ونشره عبر موقعي فيسبوك وتويتر للتبرع للجنديين الجريحين. لعبت المصادفة دورها في كشف الأمر،عندما شاهد الإعلان المذكور أحد زملاء الضابط في الحرب علي العراق، فقام بإبلاغ أحد الصحف المحلية بالأمر،وعلي الفور قام أحدالصحافيين ويدعي روب جونسون بتتبع الأمر والبحث عن ضابط يحمل نفس الاسم فلم يجد شخصا بهذا الاسم في العراق أو أفغانستان خلال السنوات القليلة الماضية. لكن بعدقليل من البحث وجدت الصحيفة أن الصورة المنشـــورة هي فعلا لأحد الجنـــود الأمريكيين الذين قتلوا في العراق عام 2007 لكن الاســـم يحملبعض الاختلاف، حيث يدعي ســـيان فينرتي. وقد قام أحدهم باســـتغلال صورته في هذاالاحتيال الدنيء على جمهور الإنترنت. اتصلتالجريدة بوالد الجندى القتيل الذي أكد أن مطالعته للإعلانوالصورة جعلته يشـــعر بالجنون هو وزوجته والأسرة كلها، مشـــيرا إلي أن حالة منالألم البالغ ألمـــت بهم جميعا، ومتعجبًا من إهانة ذكري ابنـــه بهذه الطريقة،لذلك ختم لقائه مع الجريدة بقوله: نريد من هذا الشخص الذي لا نعرف هويته ولماذا أقدم علي فعلته أن يتذكر الهدف الذي مات ابننا من أجله. أماالمســـئولون العســـكريون في مدينـــة أوريجون فأكـــدوا أنها المـــرة الأولي الذينيسمعون فيها عن عملية احتيال تستغل صور الجنود القتلى.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.