عبر موقع ماي سبيس: الأصدقاء المشتركون سوق رائجة لزواج العمر

LoghetAlasr - - 80 -

أحيانـــا تكون الصداقة عبر المواقع الاجتماعية وســـيلة ســـريعة ومضمونة للزواج. خاصة أن الأصدقاء المشـــتركين، يصبحـــون عوامل لتقوية العلاقة الجديدة، ودل كل طـــرف علي مزايا وعيوب الطرف الآخر بصدق. والجديد في الأمر أن الصداقة المباشـــرة بين الطرفين لم تعد هي الوســـيلة الوحيدة للتعارف، بل إن فكرة التعرف علي صديق الصديق تعطي نتائج إيجابية في عملية الزواج أحيانا. ومن ذلك قصة الســـيدة ستيفاني التي وجدت نفسها أمام صورة لصديق مقرب لأحد أصدقائها علي موقع ماي سبيس، ووجدت الموقع يعرض عليها صورة الشـــاب ويسألها إن كانت تعرفه. جذبت صورة الرجل ستيفاني، فقررت الاطلاع علـــي صفحته الشـــخصية. وهنـــاك تجولت بحريتها وقرأت بعـــض التعليقات التي ســـبق للرجل كتابتها، فشـــعرت بإعجاب كبير نحـــوه وقررت إرســـال رســـالة إليكترونيـــة له، تســـأله فيهـــا إن كان يعرف بعض أصدقائها. أجابهـــا الرجل بالنفي، فعادت وأرســـلت إليه رسالة أخرى شعر منها بأنها ترغب في التعرف عليه، لكنه بالبحث في صفحتها الشخصية، وجدها تقول عن نفسها إنها مرتبطة، فامتنع عـــن التواصل معها، لكنها أفهمته لاحقا أنها تكتب ذلك كي تتهرب من تطفل البعض. بعـــد أن اتفقا علي التلاق كان أصدقـــاء آدم المرتبطين معه بالصداقة عبر موقع ماي ســـبيس حاضرين بكل قوتهم للمساعدة في إتمام اللقاء دون أن تدري ستيفاني شيئا عن ذلك. شعرت ستيفاني بعد ذلك بمزايا آدم العديدة، وباهتمامـــه الكبير بها، فقررت أن تعرفه علي ابنها الصغير، وفرح هو بذلك لأنه أعجب بطريقتها في التواصل مع ابنها، وأكد لها أنه ســـعيد بأن يري كيف ستعامل زوجة المستقبل أبناءهما مستقبلا، بسرعة قرر آدم مفاتحتها في أمر الزواج، وقدم لها خاتمه، وبدأ الاثنين في الإعداد لتفاصيل الزفاف، وأخيرا كلل الأمر بالنجاح وتزوج أصدقاء ماي ســـبيس بدون أي تخطيط، وأصبـــح اقتراح الموقع علي ســـتيفاني التعرف علي آدم أجمل هدية قادتها إلي زواج ناجح.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.