ثغرة في »هوت ميل« يكتـشفها المغاربة ويكتوي بنيرانها السوريون

LoghetAlasr - - 85 -

في وقت تشتعل فيه الثورات العربية ضد الأنظمة التسلطية، تصبح للإنترنت واستخداماتها أهمية مضاعفة، أن سلبا أو إيجابا. فهذا مستخدم مجهول يبث صورا للاســـتبداد والمجازر،وذاك مســـتخدم يخدم الأنظمة السلطوية بالتشـــويه للثائرين، والتسفيه من أرائهم والســـخرية من تعليقاتهم، وهذا ثالث يســـتخدم ثغرة في البريد إليكتروني ضد حسابات الثوار علي هذه الخدمة. وهذه تحديدا كانت نقطة بارزة في نقاش بين المدونين التقنيين العرب والمهتمين باالقرصنة عقب انكشاف ثغرة في البريد الإليكتروني للهوت ميل. فوفقا لمدونة المجلة التقنية scoop.it- www.http:// com / اكتشـــف بعض المســـتخدمين مؤخرا ثغرة في البريد الإليكتروني للهوت ميل، تسمح لمن يريـــد بتغيير إعدادات كلمة المرور الخاصة بأي حســـاب علي بريد الهوت ميل واســـتبدالها بكلمة مرور جديدة، وذلك دون الحاجة للحصول علي أي معلومات خاصة بالحساب. وقد قام أحدهم بتنبيه مايكروسوفت لهذه الثغرة فتمكنت خلال فترة قليلة من علاج المشكلة قبل تفاقـــم خطورتها أو بيعها لجهات مجهولة. أثـــارت القضية جدالا بين المدون ومتابعيه حيث أشـــار إلي تمكن فريق قرصنـــة مغربي من اختراق العديد من الحسابات الإليكترونية. وأكد هذه المعلومة أحد المتابعين مشيرا إلي أن الثغرة انتشـــرت في المغرب بشكل كبير حتي إن بعض الأطفال في ســـن العاشرة كانوا يســـتغلونها بسهولة تامة . أما أحمد الســـوري فقال إنه تم اكتشـــاف هذه الثغرة أيضا في ســـوريا، لكن اكتشـــافها كان سلبيا وفي غير صالح الثورة السورية،حيث تمت مهاجمة الكثير من حسابات السوريين المؤيدين للثورة مـــن قبل نظام الأســـد وأعوانه. ولم ينته الأمر عند الســـجال بين العرب حول المستفيدين والمضاريـــن من هذه الثغرة، بـــل انتقل البعض إلي انتقاد مايكروسوفت معتبرا أن وجود الثغرة وســـهولة اســـتغلالها دليل أنها تواجه ظروفا مضطربـــة، ويصب في خانة الإســـاءة للصورة العامة لها، خاصة مع المنافســـة الشديدة التي تواجهها من خدمة بريد جوجل.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.