مهندسة المستقبل

LoghetAlasr - - رانية أحمد السعيد - º bž≈« oe∫ BFÝ« b ¹s bð¹ l

أنا طالبة فى الصف الثانى الثانوى فى مدرسة اللغات الثانوية التجريبيـــة بدمياط، وفقني الله لحفظ عشـــرة أجزاء كاملة مـــن القرآن الكريم في بداية حياتي، ثم بدأت أتعلم من ســـن 10 ســـنين الكمبيوتر وأخذت كورسات فيه، وبدأت ببرامـــج الـــوورد، والبـــاور بوينت، والإنترنت، وفى سن 12 ســـنة تعلمـــت البرمجة من خلال كورســـات المبرمج الصغيـــر وبالفعـــل صممت موقعًـــا.. وفـــى الســـنوات الأخيرة ومـــع حبي للبرمجة والتصميم أخدت كورســـات جرافيك، وويب ديزاين، وبما أنـــى أحب الهندســـة أخدت كورس أوتوكاد ليســـاعدني في كلية الهندســـة إن شاء اللـــه ويصبح عنـــدي خلفية جيدة تســـاعدني فـــي التفوق بالجامعة وشـــاء القـــدر أن أتعـــرف على مبـــادرة حية (أطلقتهـــا هيئـــة تنميـــة صناعـــة تكنولوجيـــا المعلومات والتنمية التكنولوجية TIEC ( وكانت المبادرة عبارة عن عرض أفكار واختيار أحسن 100 فكـــرة، وكان عندي فكـــرة (صحتك فى ايدك) وهو برنامج خاص بالتغذية وكنت أصغر المتقدمين ســـنًا في هذه المســـابقة وبفضل الله تم اختيـــارى ضمن المتســـابقين وأنا الآن في مرحلة تجهيز المشروع، وأتمنى من الله التوفيق ويتم اختيارى فـــي مرحلة المتفوقين لأنفع بلدي مصـــر بأفكار وحلـــول تكنولوجية جديدة . وأنا أمارس أنشـــطة أخرى متنوعة مثل الســـباحة حيث بدأتها فى سن الرابعة، وقد حصلت على

لقب أحسن ســـباحة في دمياط وعلى الكثير من الكؤوس والميداليات واشتركت في مسابقات على مســـتوى الجمهورية، ولعبت أيضًا كرة سلة وأنا في ســـن الثامنة وشـــاركت فى مسابقات على مســـتوى محافظة دمياط. واشـــتركت في "اليوســـى ماس" وأنا في سن الحادية عشرة، واشـــتركت في مسابقات على مستوى الجمهورية، وأخذت كـــورس تنمية بشـــرية مع الدكتـــور إبراهيـــم الفقيرحمـــه اللـــه- وتعلمت منه ألا أخـــاف من شـــيء وأن أحدد هدفي وأكتبه في ورقة وأضعه دائمًا أمامي، وأحب العمل الاجتماعي والمشاركة في الأنشطة المتنوعة خارج المدرســـة وداخلها، ويرجع فضـــل كل ما وصلـــت إليه إلى اللـــه أولاً ثم إلى والدي ووالدتي فهمـــا لم يقصرا في تشجيعي سواءً بالوقت أو بالمال وأيضًا الجميع من عائلتي وأصدقائى، وأنا بطبيعتي شخصية هادئة ولذلك اشتركت في كل هذه الأنشطة التي ساعدتني على تطوير شخصيتي وقد أصبحت أجرأ وأشـــجع مـــن قبل، وطموحـــي أن أكون مهندســـة كمبيوتر وأن أكون إنسانة ناجحة في حياتي ومتميزة دائمًا وأقوم بعمل مشـــروعات جيدة فى المستقبل . ونصيحتـــي لكل ولد وبنت في ســـني أو أصغر مني أن يشـــترك في جميع الأنشطة مهما كان صغر ســـنه، و لا يقول أنا صغير أو لا أقدر.. فيكفى شرف المحاولة التي ستكون دافعًا فيما بعد لأشياء كثيرة.

دائمًا نرحب بنشر قصص نجاح المبدعين من الصغار حتى يكونوا بمثابة شمعة مضيئة لإخوانهم فى الوطن تجاه مستقبل أكثر إشراقًا

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.