هل أنت مخ ق؟

LoghetAlasr - - أنباء - م.محمود سم

يعتقد الكثير من الناس أن الهاكينج هو عملية اختراق أجهزة الكمبيوتر فحسب، وأن الهاكر هو شخص لديه الكثير من المهارات في استخدام الكمبيوتر والتي تـُمكنه من اختراق أجهزة الكمبيوتر باستخدام هذه المهارات. ولكن في الواقع فإن الهاكينج ليس اختراق الكمبيوتر وحســـب ولكن يشـــمل اختراق الكمبيوتـــر والعقول والأفـــكار، ويتم ذلك عن طريق اســـتخدام ما يعرف بالهندسةالاجتماعية. تـُعرف الهندسة الاجتماعية بفن اختراق العقول، وهو جعـــل الناس يقومون بعمل ما أو يفيضون بمعلومات سرية لتحقيق غرض معين وذلك عن طريق استخدام مجموعـــة معينه من التقنيات، والذي تعتمد بشـــكل أساسي على بعض الخلل في الأجهزة البشرية، والتي يتم استغلالها في عمل توليفات مختلفة لخلق تقنيات الهجوم أو الاختراق. تـُستخدم الهندسة الاجتماعية أحياناً في الاحتيال على الإنترنت لتحقيق الغرض المنشود من الضحية، حيث إن الهدف الأساســـي للهندسة الاجتماعية هو طرح أسئلة بســـيطة أو تافهة عن طريق الهاتف أو البريد الإلكتروني أو المواقع الاجتماعية مثل الفيســـبوك مع انتحال شخصية ذي ســـلطة أو ذات عمل يسمح له بطرح هذه الاســـئلة دون إثارة الشبهات.. مثال على تقنياتالهندسة الاجتماعية: ١- الأُلفة: وهي تعتبر واحدة من أفضل التقنيات في الهندســـة الاجتماعية، والمقصود بها هو محاولة ان تجعل نفسك شخص مألوف بالنسبة للضحية الذي تريد استغلالها، فالبشـــر يتصرفون بشكل مختلف مع الاشـــخاص المألوفة اكثر من الاشخاص الذين لا يعرفونهم، ويتبع ذلك استفساراتك وأسئلتك للضحية بحيث انها تبدو طبيعية ومألوفة. ٢- جمع المعلومات واســـتخدامها: فالهاكر المحترف هو القادر على جمع اكبر قدر من المعلومات في وقت مناسب واستخدامها بالشـــكل الامثل للوصول إلى الهدف المنشود من الضحية، وهو معرفة معلومات معينه عن النظام المراد اختراقه سواء كان هذا النظام هو: نظام كمبيوتر خاص بشركة ما أو أحد البنوك. أو كان هذا النظام هو فكرة معينة يســـعى الضحية فيتنفيذها. ويعتمـــد الهاكر في جمع معلوماته على مواقع البحث مثل جوجل والمواقع الاجتماعيه مثل فيســـبوك وتويتر ويســـتخدم أدوات ومواقع أخرى لجمع أكبر قدر من المعلومات عن الضحية. إذًا.. فهل أنت مُختَرَق؟ هل كان لديك فكرة عبقرية وصرحت بها لشـــخص لا تعرفه أو لا تثق به؟ هل صرحت بثغـــرات معينه في نظام الشـــبكات أو الكمبيوتر في شـــركتك على ســـبيل المناقشة مع اي شخص غير معني بذلك؟ هل تقوم بإضافة اي شـــخص يرسل لك طلب إضافة علىالفيسبوك؟

* *

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.