العشوائيات

LoghetAlasr - - أنباء -

GIS

مصر أرض الحضارة.. كلمة كثيرا ما تغنينا بها وهي حقيقة لا يملك أحد في العالم المعاصر إنكارها ولكن.. هل تعلم أن مصر تملك من المناطق العشوائية ما يجعلها في قائمة الدول صاحبة أكبر المناطق العشوائية في العالم؟ وهو تناقض غريب، فطبقا لدراسات الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء تملك مصر أكثر من ١٢٢١ منطقه عشوائية، منها تقريبا حوالي ١٨٤ منطقة تحيط بالقاهرة الكبرى وفي بعض الأحيان في قلبها، وكلمة عشوائية في اللغة تعني حالة من انعدام التخطيط والرؤيا، والمنطقة العشوائية ما هي إلا منطقة قد بنيت في الغالب من غير ترخيص وتفتقر لأبســـط مقومات الحياة، وبالتالي أصبحت هذه المناطق تعاني من درجة فقر يجعلها المورد الرئيسي للبطالة والمرض، وبالتالي استنزاف موارد الدولة في التعويضات ومحاولة إنشاء فرص عمل بالحكومة لا تسمن ولا تغني من انهيار اقتصادي وعدم إنتاجية ونسب جرائم مرتفعة وعلاج مجاني يعالج مرضا ولا يعالج سببا، وأرى أن بداية حل المشكلة هو وضع خريطة زمنية مع تحديد وتقسيم المناطق العشوائية للبدء الفوري في إحلالها وتطويرها ولنا في إحلال عشش منطقة زينهم بالسيدة زينب بوسط القاهرة بمساكن متطورة أمـــلا يحتذى به، مع وضع إليه لتطوير الناس بالتوازي مع تطوير الأرض وإلا فلن يكون للتطوير معنى، ولنا في استخدام نظم المعلومات الجغرافية أو ما يطلق عليها » « والاستشـــعار عن بعد أملا فهو » نظام يعتمد على توفر عمالة مدربة وأجهزة حاسب آلي وحزم برامج وبيانات جغرافية كخرائط وصور جوية وصور أقمار صناعية «، وقد ساعد هذا النظام الكثير من دول العالم في عملية اتخاذ القرارات الخاصة بتطوير وإدارة وتنمية المدن والقرى والتحكم في الامتداد العمراني بنظام ودراســـة وليس على حساب أراض زراعية تُدمر أو عشوائية بناء تهدد، كما يساعد استخدام تكنولوجيا نظم المعلومات الجغرافية في عملية إحلال وتجديد البنية التحتية والعمل على اختيار أنسب الأماكن لبناء المصانع والشركات والخدمات للاستفاده المثلى منها، وبالتالي تقليل نسب البطالة وما إلى ذلك من خدمات لن يتسع المقال لذكرها، ولنا في الهيئة العامة للاستشعار عن بعد وعلوم الفضاء أملا لما تملكه من كفاءات وأنظمة متقدمة قد تساعد في حل المشكلة وتحديد الأولويات بطريقة أسرع، كما أرى أنه يجب ربط تطوير المحليات بحل المشكلة، فنظام عمل المحليات الآن يساعد على تفاقمها وليس حلها، كما أن ربط عمل المحليات بنظم المعلومات الجغرافية سيكون له أكبر الأثر في وضع إطار منظم للبناء، وبالتالي التقليل من عشوائية البناء وتآكل الآراضي الزراعية، وبالتالي التقليل من نسب الفساد المرتفعة الموجودة لعدم وجود نظام يحكم عملية البناء، مما سيكون له أكبر الأثر في توفير أبسط واجبات الدولة تجاه المواطن وهي المسكن الصحي والبيئة النظيفة، وبالتالي خروج مواطن متعلم صالح غير مريض، مما سيكون له أثر عكسي على ميزانية الدولة، فبدلا من صرف الكثير على علاج المرض والبطالة سوف تستخدم هذه الأموال للتنمية، الشاهد أن علاج المشكلات الظاهرة ما هو إلا علاج مسكن لا يشفي، يجب على الدولة أن تتحرك تجاه حل جذري لعلاج المشـــكلات في إطار زمني وتحت تخطيط استراتيجي ورؤيا محددة.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.