معانق ع الفساد

LoghetAlasr - - أنباء - م. محمد عبود orgieeegoldegypt. @ maboud email:

فى العدد السابق تحدثنا عن شعار (معًا نبنى مصر) وإن كان من حقنا توجية النقد والاعتراض على سياسات وتصرفات البعض، فمن الواجب علينا أيضًا ألا نكتفى بالقيل والقال وننتقد وخلاص، و أن نقدم حلولا لمشـــكلاتنا، وأن نشارك فى تحمل مسئولية الوطن، وألا نقف فى صفوف المتفرجين أو (للأسف) الشامتين. لذا أردت اليوم أن أتشـــارك معكم ومـــع كل المتابعين لمجلة لغة العصر فى ضرب المثـــل وأخذ زمام المبادرة وتحقيق المعنى الحقيقى لكلمة ولمضمون (معًا)، فمصر تعانى من الكثير والكثير من المشكلات التى لا يستطيع فصيل واحد أو مجموعة واحـــدة التصدى لها مهما أُتيـــت من قوة وخبرة وحنكه، ولكن يمكن حل كثير من هذه المشكلات إذا تضافرت جهود الجميع وتوحدت صفوفهم وتعاونوا (معًا) لحلها، وسأخصص مقال هذا العدد والأعداد القادمة لطرح بعض من هذه المشكلات ودعوة الجميع للعمل (معًا) لحلها والقضاء عليها. وبما أن مجلة لغة العصر هى الرائدة فى مجال تكنولوجيا المعلومات، وحيث إن هذه التكنولوجيا وسيلة قوية وفعالة يمكن استغلالها وتوظيفها فى حل كثير من المشكلات بقليل من الإبداع والابتكار وبكثير من التعاون والعمل المشترك، فإن مقترحى اليوم يدعو لتوظيف تكنولوجيا المعلومات فى محاربة ومكافحة الفساد، كما أنه فى ذات 30 الوقت يســـتثمر أوقات وطاقات أكثر من مليون مصرى يجلسون على شبكة 90 5 3 الإنترنت يوميًا فى المتوســـط من - ســـاعات أى أكثر من مليون ســـاعة يوميًا.. فهل يمكن لهذا الوقت أن يســـاهم فى بناء مصر وفى القضاء على الكثير من مشكلتها ؟!! فمن هنا أوجه الدعوة أولًا لمجلة لغة العصر ومؤسســـة الأهرام لتبنى هذه المبادرة ( معًا نقضى على الفســـاد).. وثانيًا لجميع أفراد ومؤسسات المجتمع للمشاركة (معًا) فى تنفيذ هذه المبادرة ولنبدأ بمحاربة الفساد فى مشكلة كبيرة يعانى منها المصريون الآن ألا وهى مشكلة المواد البترولية ( البنزين والسولار) والحل المقترح بالرغم من بساطته وسهولته، إلا إنه فاعل وسريع التأثير، وفى نفس الوقت لا يتحقق إلا بمشاركة وتعاون الجميع. وإليكم الاقتراح الأول: إنشـــاء موقع على شبكة الإنترنت يستفيد من خدمة توافر Google Maps الخرائط المجانية من وذلك تقوم به مجموعة من شباب المبرمجين المتطوعين، ثانيًا دعوة جميع الشـــباب الإيجابى فى مصر للمشـــاركة فى الدخول على هذا الموقع وفى تحديث الموقع.. ببيانات كل محطة بنزين تقع فى نطاق سكنه GPS) الجغرافـــى عن طريق خدمة تحديد الموقـــع ( الموجودة فى أغلب الموبيلات الحديثة ومن خلال الاستمارة التى ستتواجد على الموقع المقترح وتضم هذه البيانات ( إحداثيات موقع محطة البنزين، اســـم المحطة، عدد مضخات البنزبن والسولار، .....) ،ثالثًـــا يتم التعاون مع وزارة التموين ودعوتها لتحديث الموقع بشـــكل دورى ببيانـــات المخصصات البترولية التى تصرف لكل محطة من هذه المحطات، رابعًا يتم تخصيص جزء من الموقع لتلقى شكوى المواطنين ويتم متابعته من خلال مباحث التموين لضبط المخالفين، وبذلك نحقق تعاون ورقابة شعبية إيجابة وفعالة دون تحميل الدولة أى أعباء إضافية. وبذلك نكون (معًا نقضى على الفساد) و(معا نبنى مصر) على من يرغب الاشـــتراك فى هذا المشروع ســـواء أفراد أو شركات أو مؤسسات الدخول على موقع المجلة وتسجيل بياناته من خلال استمارة الاشتراك.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.