احذروا القرصنة عبر الشبكات الاجتماعية

عـــ أث سـاــروإاعها لامــنـ ن ي ااسلأرجعهلزة ى، ا ملأدخـيــرر عىاال م كمثيكارفمى ن مالم صر خـ ــاعون ف أن ل دحىا سبا الشـــر ت كا مستتوخالدبنموي كالوا شلبمكا ســـت ت خلادمجيتمنا ا فعيي ة مأكصثرر فـ عــريضظة لل ل اقرعتصمنادة أعمالهـــم علـــي تلك الشـــبك

LoghetAlasr - - أنباء - º Uý— Už+

فـــي البداية نود نقل تخوفات مســـتخدمي الشـــبكات الإجتماعية خاصة الشركات الصغيرة والمتوسطة، التي تعتمد عليها في تعزيز أنشطتها .. فكيف تعيد شركات تأمين العلومات الثقة لهؤلاء المستخدمين ؟ بالفعل هناك تهديدات دائمة لحاســـبات مســـتخدمي الشبكات الاجتماعية أكثر عرضة للقرصنة عن سواها من الأجهزة الأخرى، و أن مجموعات »الهاكرز « تستغرق حوالي من ١٨ - ٢٤ شهرًا للتخطيط لهجمة واحدة على هيئات أو الشركات المختلفة لسرقة بياناتها في خطوة أقل من ٣٠ ثانية، لذا تعمل شركة مثل مكافى بالتعاون EMC مع احد شـــركائها المحليين وهى على إيجاد الحلول الســـريعة والمتغيرة للوقف والحيلولة دون وقوع الشركات والمؤسسات في فخ القرصنة من خلال حلول تتمثل في التحكم بالتطبيقـــات والبرامج على الأجهزة وإنشاء أكثر من حائط صد أمني لمنع عمليات التجسس والتعطيل وإتلاف الملفات. ما هو حجم الخسائر المترتبة على تلك الهجمات؟ تقدر حجم الخسائر المتعلقة بالهجمات الإلكترونية على مســـتوى العالم ٤٠ مليار دولار خســـائر سنوية جراء عمليات القرصنة المتكررة. وسط الظروف غير المستقرة التى تمر بها مصر حاليا.. هل تقلل »مكافى « من سقف تعاملاتها بالسوق المحلية المصرية؟ بالعكس هناك اســـتثمارات جديدة بالســـوق المصرية، فعلى ســـبيل المثال استحوذت شـــركة »مكافى مصر « على ٨٠٪ من العمليات الخاص بتأمين معلومات البنوك محليًا، وهناك عدد من الفرص الواعدة بالسوق المصرية للاستثمارات الخاصة بتكنولوجيا تأمين المعلومات خلال المرحلة المقبلة، إلا أنه شـــدد على أن اســـتقرار الوضع السياسى والاقتصادى فى البلاد سوف يعزز من مزيد من الأنشطة والاستثمارات للشركة. وأوضح أن هناك عددًا من التوجهات خلال الفترة المقبلة تتمثل فى تنفيذ البرامج الخاصة بتنمية وتدريب الكوادر المصرية وفق برامج تدريب وتوعية خاصة بأمن المعلومات وزيـــادة المعرفة حول الاختراقـــات الأمنية بالتعاون مع القطـــاع الحكومى من خلال مجموعـــة من الاتفاقيات الخاصة بهذا الشأن. ماهى المخاطر التى تتعرض لها الشـــركات نتيجة عدم التأمين؟ تامين شـــبكات المؤسسات لابد أن يتم على درجة عالية جدًا من الأمان، وهناك مشـــكلة منتشرة بين الشركات الكبيرة التى يتم بالفعل اختراقها أنها لا تعلن عن هذه الاختراقات، مما يدل على عدم وعيهم أو معرفتهم بنظام الحماية الملائم، بالإضافة إلى أن المخترق عندما يستطيع الوصول إلى المعلومـــات وأخذها لا يكتفي بهذا، وإنما يدمر النظام ذاته وبالتالي يتم إيقاف العمل نفسه. أين توجد مكافي في السوق المحلية.. وكم تصل معدلات النمو والأرقام خلال الفتره القادمة؟ نحن سوف نظل دائما في الأمام خاصة بعد استحواذنا لشـــركة( إنتل) الذى قارب على العـــام الثانى، والذى ســـوف يدفع مكافي للأمام في الشرق الأوسط، ونحن نسعى إلى زيادة الحصة السوقية محليًا خلال المرحلة المقبلة وزيادة حجم الاستثمارات بالسوق المحلية بنسبة ٥٠٪ فى حال حدوث الاستقرار السياسى والاقتصادى وذلك بنشر برامجنا بمختلف القطاعات،. بالإضافة إلى امتلاكنا ١٢٠ مكتبًا على مســـتوى العالم، وتســـتقبل الشـــركة عالميا بلاغات ما يقـــرب من ٢ مليون محاولة للهجوم على بيانات الشركة عبر موقعنا الإلكترونى، بما يفيد فى التعرف عليها وإنتاج برامج مضادة لها وتوعية العملاء بها. مـــا التطورات الجديدة التي تســـعى إليها مكافي لعام ٢٠١٣؟ نحن نأمل في اســـتقرار البلاد سياســـيًا واقتصاديا وعـــودة الأمن مـــرة أخرى، فنحن نعمـــل على تدريب المســـتخدمين وتوعيـــة الهيئات والمؤسســـات الكبيرة بضرورة الســـيكيورتي وأهمية أمـــن المعلومات. وعن ٢٠١٣ أتوقع أن يكون الوضع أكثر اســـتقرارًا وأيضًا هناك اتفاقية مع الحكومة المصرية والقطاعات المختلفة على دعمهم بشـــكل مباشر وغير مباشر .. المباشرمن خلال الاســـتثمارات في البلد وزيـــادة إعداد العاملين وفتـــح مراكز تدريبيـــة مختلفة .. وغير المباشـــر يتم عن طريق تقديم الخدمـــة والنصائح ودورات متكاملة بأســـعار خاصة جدا وبالتاكيد كل هذا لن يتحقق إلا باستقرار البلاد وعودة الأمن مرة أخرى.

الموقعالإلكترونى للشركة يستقبل بلاغات بنحو 2 مليون محاولةللهجوم على بيانات الشركات

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.