خبراءا !علام الجديديعلنون النصائح الذهبية لنجاح صحافة المواطن

LoghetAlasr - - أنباء -

داخـــل كل منا صحفي خفـــي، يبحث عن المعلومة ويستقصي مدى صدقيتها ويستكمل نواقصهـــا وقد يصيغهـــا داخل غلاف براق مـــن الحكايات والســـرد الممتع، ومع ظهور وســـائل الإعلام الجديد صار بإمكانه أيضا أن يضـــع توليفته الخاصة تلك عبر أكثر من منصـــة يراها الجمهور ويترك لنفســـه عنان التعليق عليها والتفاعل معها، وإزاء تصاعد هذه الظاهـــرة التي باتت تعـــرف بصحافة المواطن قدم مجموعة من الخبراء نصائحهم للصحفيـــين المخضرمين، ولهـــؤلاء الهواة ليتكامل جهد الفريقـــين وينتج عنه صحافة حية نابضة، وتم عرض هذه النصائح خلال مؤتمر« صحافة المجتمع » الذي تبنته جامعة كارديف في يناير الماضي. من أهم هـــذه النصائح : إعطـــاء الفرصة للمواطنين للتعبير عن أنفسهم، سواء كانوا مـــن المواطنين الصحفيـــين أو من أصحاب المدونـــات، فإذا كانت الـــدول المتقدمة تنعم بمستوي عال من البني التحتية، والخدمات التي تتيح لها خدمات صحافية متطورة فإنه في بعـــض المناطق لا تتوافر هذه الخدمات، ومن ثم يفقد الجمهـــور العالمي القدرة علي متابعة هـــذه الأحداث في بعـــض المناطق، ومـــن هنا يأتـــي دورالاســـتعانة بالمواطنين المحليين في هـــذه المناطـــق، فمن خلالهم ســـتكتمل الفكرة والمعلومة، ونصل للقصة كاملة ونساعد علي انتقالها من مكان لآخر أو بمصطلح آخر نســـهم في »سفر القصة .. من مكان لآخـــر «. ويؤكد الخبراء أن مثل هذه القصص يتم إهمالها من قبل الصحافة الرئيســـية، حيث يكون الاهتمام بالأحداث الكبري. أما النصيحة الثانية التي توجه بها الخبراء للراغبين في إنجاح صحافـــة المواطن فهي الاســـتماع الواعي للناس، فالخطوة الأولى للصحفي المواطن هي اكتشاف الأمور التي تهم المجتمع الذي يناقش قضاياه، ولابد أن يدخل الصحفي نفسه داخل هذه التجمعات، ويقيـــم معها علاقـــات شـــخصية لأن هذا ســـيجعله أكثر تدخلا مـــع قضاياها، ومع الوقت يستطيع إنشـــاء قائمة بأعضاء هذا التجمع الذين يســـتطيع الاتصال بهم، أو ســـؤالهم. لكن الخبراء لفتـــوا النظر إلى أنه فـــي حالة إلغاء تلك المنصـــة أو التخلي عن الصحفي المختص بها تنشأ مشكلة جديدة، وهي أن الأشـــخاص المتعاونين قد يصيبهم القلق، أو لا يقبلون التعاون مع الشـــخص الجديد. وتدعـــو النصيحة الثالثة إلـــى إعطاء أفراد المجتمع القوة اللازمة للعمل المبدع، فبمجرد أن تبدأ الشـــبكة فـــي العمل علي الصحفي المحترف أن يتراجع خطـــوة للوراء؛ ليعطي الفرصة للصحفي المواطـــن؛ ليقدم تغطيته الخاصة، وذلك ســـيمنحه مع الوقت المهارة اللازمة للاستمرار، وعندما يجد أن الآخرين يهتمون بما يقدمه، ســـيكون ذلك حافزا له علي الاستمرار ، خاصة لوشعر أنه جزء من هذه الشبكة وأنه يمتلكها.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.