د. عــادل اللقــانى

LoghetAlasr - - 3 - egorg. ahram.alakany@

الواحد، وبما يســـمح بقبول الآخر والتعايش معه وصولا إلى رؤية وقرار وهدف واحد يبنى الأمة ولا يهدمها أو يجزئها. عودوا معى قليلا إلى الخلف.. أتتذكرون كم كان يراودنا الفخر بمـــا كان العالم وقادته يقول عنا نحـــن المصريين وعن ثورتنا البيضاء منـــذ أكثر من عامين ؟؟.. ابحثوا معى على الإنترنت ســـتجدوا بعضا من مقتطفات خطاب الســـيد بـــاراك اوباما رئيس أكبر دولة فى العالم يتحدث عنكم انتم شباب مصر فى 2011 12 خطابه يوم فبراير عام ويقول: " المصريون ألهمونا وعلمونـــا أن الفكرة القائلة إن العدالـــة لا تتم إلا بالعنف هى محض كذب، ففى مصـــر كانت قوة تغيير أخلاقية غير عنيفة غير إرهابية، تســـعى لتغيير مجرى التاريخ بوســـائل علمية.. ســـتظل كلمة التحرير تذكر المصريين بما فعلوه، وبما ناضلوا من أجله، وكيف غيروا بلدهم، وبتغييرهم لبلدهم غيروا العالم أيضا " . مـــرة أخرى أعيد على أذهانكم هذه الكلمـــات التى قالها عنا الســـيد سيلفيو برلســـكوني رئيس وزراء إيطاليا السابق: "لا جــديـــد في مصر فقد صنع المصـــريـــون التاريخ كالعادة".. ومـــا قالـــه رئيـــس وزراء بريطانيا: " يجب أن نـــدرس الثورة المصرية فى مدارســـنا" .. وما قاله رئيس النمســـا: " شـــعب مصر أعظم شـــعوب الأرض ويســـتحق جائزة نوبل للسلام".. وما قاله أيضا رئيس وزراء النرويج: "اليوم كلنا مصريون". تذكـــروا أيضا ما قالته وســـائل الإعلام العالمية مثل شـــبكة

الإخباريـــة: "لأول مـــــرة فى التاريخ نرى شـــــعبا CNN يقوم بثورة ثم ينظف الشـــــــوارع بعدهـــا".. وصحيفة ديلي تليجـــراف البريطانيـــة: "قــوة الشـــعب تصنـــع التاريخ في مصر" .. وكذلك الجارديان البريطانية: "إنها أعظم ثورة فى التاريخ البشـــرى بأكمله.. أعظم من الثورة الفرنسية والثورة الأمريكية". لقد حارت فى وصف ثورتكم عقول المحللين والمعلقين السياسين 25 فى شـــتى أنحـــاء العالم حتى انتهوا إلـــى أن ثورة يناير

هـــى أول ثورة على المســـتوى العالمى بلا قائد نشـــات 2011 وتأسســـت فى العالم الافتراضـــي، ونجحت فى أن تضم إلى صفوفها جماهير غفيرة تهفو إلى الحرية والديموقراطية " إذًا مـــا الذى تغير فـــى المصريين حتى أننا نـــكاد نفقد هذه الصـــورة الذهنية الجميلة لما كانت عليه ثورتنا العظيمة.. وما الذى يجب عمله على وجه العجل؟ ربما بالفعل كمـــا قالت الـ "نيويورك تايمـــز" إننا بحاجة إلى صناعة ثورة ثقافية حقيقية طويلة الأمد تنشـــر السلام والحب بين المصريين لتنتعش مصر من جديد، وإذا كان شباب مصر 25 قد اســـتطاع يوم يناير أن يسخر هذا العالم الافتراضى لمصلحة ثورته السياسية والاجتماعية، فإنه أيضا قادر على أن يسخره من جديد لنشر ثقافة التسامح وقبول واستيعاب الآخر تحت عباءة الهـــدف الواحـــد والمصير الواحد والوطن الواحد. يا شباب مصر أمامكم الآن فرصة تاريخية سيكتب عنها العالم قريبا بأننا فجرنا ثورتين باهرتـــين لم يعرفهما من قبل: الأولى كانت موجهة من الشعب الى السلطة الفاسدة، والثانية من الشعب إلى نفسه.. اســـتخدموا فى ثورتكـــم القادمة كل حواســـيبكم وهواتفكم وحســـاباتكم على الفيس بوك والتويتر لنشـــر هذه الثقافة أو بالأصح لاستعادة هذه الثقافة فى نفوسنا من جديد فهى ثقافة وطنية المنشأ عبر قرون عديدة وممتدة واسألوا التاريخ.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.