الستكوريا.. الجنوبية

LoghetAlasr - - 79 - م. نفرتيتى على comgmail. ali19@Nefertiti.

º ²UA — oÐUÝ ôUÐoeU% « Ëb v ôUBðö »ســـت « هي أحد الآلهة التي كان يقدســـها الفراعنة قديما نظرا لعظمتها، وظل هذا الاسم لقبا يســـتخدمه المصريون لتعظيم واحترام أي سيدة بل وأطلقوا »الست « علي سيدة الغناء أم كلثوم رحمها الله، أما كوريا فهي ليســـت الراقصة درجة خامســـة في أحد أفلام محمد هنيـــدي، ولكنـــي أقصد هنا كوريا الجنوبية بعظمتها وتقدمها والتي تســـتحق بجدارة لقب »ســـت «، كوريا التي كانت منذ ســـتين عامـــا تعاني ويلات الحروب والخـــلاف مع مثيلتها الشمالية حتي تم الفصل بينهما عام 1950 ، انتبهت إلي البناء والتعمير وتجاوزت الخلافات الداخليـــة، التـــي تبدد الطاقات وتهدر العقول بالرغم مـــن وجود اكثر من دين ومذهب مثل البوذية والمســـيحية والكاثوليكية والإســـلام ( بالترتيب) . ورغم الحالة الاقتصادية الســـيئة نتيجة الخلافات مع كوريا الشـــمالية، فقد بدأت كوريا في عملية التطوير و البناء وإنشـــاء شبكات الطرق والكباري والبنية التحتية وعندما اثر ذلك سلبيا علي البيئة من تدمير للغابات وبناء للمصانع التي تلوث البيئة، اعتمدت كوريا مبكرا استراتيجية الاقتصاد الأخضر الذي تحاول تنفيذة الآن بلاد كثيرة لاستغلال الطاقة النظيفة. كوريا الجنوبية أصبحت الآن تحتل رابع أكبر اقتصاد في آسيا، والذي يعتمد علي الانتاج والتصدير المرتكز علي الإلكترونيات وخاصة أجهزة الموبايل والسيارات والسفن والروبوتات، حيث تحتل الأخيرة قائمة مشـــاريع البحث والتطوير حتي أصبحت الروبوتات تســـاهم في عمليـــات التدريـــس والترفيه، ويكفـــي أن نعلم أن كوريا الجنوبية تســـيطر علي معدل أعلي سرعة للإنترنت في العالم وأعلي عدد لمستخدمي النطاق العريض الثابت على مستوي آسيا والعالم ..

وفي هذا المقام تذكرت رحلتي منذ عامين تقريبا الي كوريا الجنوبية للمشاركة في تنظيم مؤتمر عالمي ينظمة الاتحاد الدولي للاتصالات حول التنمية البشـــرية ودور التعليم عن بعد باســـتخدام النطاق العريض، فقد لفت نظري خلال زيارتي لمدة أســـبوع لهذا البلد الجميل المنظم النظيف الرائع أن هناك علاقة طردية بين تقدم الدولة، واهتمامها بذوي الاحتياجات الخاصة، فالدولة التي لا تهتم بمن هم في مســـيس الحاجة الي رعايتها فهي بالطبع تهمل باقي المواطنين باعتبارهم قادرين للاعتماد علي أنفســـهم، لاحظت هذا في كل مسلك ودرب فـــي كل رصيف وحمام عمومي ( النظيف جدا طبعـــا)، وفي نهاية هذا المؤتمر تمت دعوة الوفد في إحدى أشهر وأرقي المطاعم، وهذا المطعم مثل مطاعم كثيرة هناك رفضت التمثل بالغرب، واحتفظت بثقافتها وهويتها والأثاث الذي يرغمك علي جلوس القرفصاء علي الأرض أمام منضدة قصيرة الأرجل وأمامك بعض الأشـــياء التي يســـمونها وجبات وأســـميها أنا بواقي تنظيف الخضار وبعض الطحالب وقليل من الأســـماك الصغيرة التي تستخدم غالبا كطعم ( بضم الميم) للصيد، لكن بعد أن أصبت بالإحباط من هذا المســـمي »عشـــاء عمل « وأثناء خروجنا من المطعم لاحظت وجود بعض الصور القديمة بدرجات الأبيض و الأســـود معلقة علي الحائط لشـــعب فقير يسكن العشوائيات بعضهم حافي القدمين وشوارع وبيوت فـــي حالة يرثـــي لها، وعندما توقفت للنظـــر في هذه الصور بتعجـــب تقدمت نحوي إحدي الكوريـــات في الوفد وقالت لي وبكل فخر واعتزاز » هكذا كنا منذ ســـتين عاما فقط وهكذا أصبحنا الآن «.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.