إدارة منظومة الطاقة الكهربية

بينالواقع والمستقبل

LoghetAlasr - - 46 -

فى هذا الموضوع نستعرض نموذجا عمليا من وزارة الكهرباء، فى استخدام الحلول التقنية وتكنولوجيا المعلومات الحديثة فى إدارة منظومة الطاقة الكهربائية وتحسين الآداء والخدمات، ومعالجة بعض المشكلات التى فرضت حالة من التوتر فى العلاقة بين المواطنين ووزارة الكهرباء مثل انقطاعات الكهرباء، وتعقيد إجراءات الخدمات، وعدم انتظام عمليات قراءة العدادات وتحصيل الفواتير، والافتقار لميكنة الأعمال بوجه عام..

تقنيةالمعلومات فىمواجهة المشكلاتالمزمنة

قال الدكتور مهندس محمد ســـليمان محمود - مستشـــار أول نظم المعلومات بشـــركة القناة لتوزيـــع الكهرباء – أن هنـــاك العديد من المشروعات التى تم تنفيذها فى شركة القناة لتوزيع الكهرباء اعتمادا على تقنيات المعلومات والاتصالات للتخلص من المشكلات المزمنة التى يعانى منها المواطن والعاملون داخل قطاع الكهرباء، منها مشـــروع مراكز التحكم، ونظم قراءة العدادات عن بعد، ومشروع مركز إصدار الفواتير ونظم السداد الإلكتروني، ونظام الأرشيف الالكتروني، ونظام بلاغات الأعطال، ونظم المعلومات الجغرافية. وأشار إلى بدء الشركة تقديم خدماتها عبر الإنترنت، حيث جرى تطوير ٢٨ برنامجا تطبيقيا بجهود ذاتية محليا تم اســـتخدامها بديوان عام الشـــركة والفروع، ويتم صرف المرتبات آليا خلال ماكينات الصرافة الآلية، وتم تنفيذ شبكة محلية وتزويدها بخدمة الإنترنت لإتاحة الاتصال والتواصل بين جميع مستخدمى الحاسبات الآلية للاشتراك فى قواعد البيانـــات والطابعات وموارد الشـــبكة، علاوة علـــى خطوط الاتصال VPN لربط مركز اصدار الفواتير ببوابة الخدمات الحكومية المصرية، وتمت إتاحة معظم الخدمات على موقع الشركة على الإنترنت، يتم توفير خدمات سداد الفواتير خلال الإنترنت وخلال ماكينات الصرافة الآلية ومكاتب البريد ومحلات التجزئة. وحرصا على أمن وســـلامة المعلومات والأجهزة جرى توفير العناصر المتعلقة بالموثوقية وسلامة المحتوى والاستمرارية، وذلك بتنفيذ بعض

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.