أسرار النجاح المادى فى عصر اD علام الجديد

LoghetAlasr - - 77 -

لم يعد العمل فى مجال الإعلام لتحقيق النجاح المادى أمرا ســـهلا فـــى الوقت الراهن، ومع ذلك هناك من يحاولون وينجحون، رغم أن عملهـــم يعتمد علـــى إنتاج المحتوى وتحديدًا فى تلـــك المنطقة التى تقتـــرب من عالم الصحافة. ورغم تعـــدد مجالات اهتمامهم، إلا أن موقع ميديابيسترو استطاع أن يرصد ملامح عامة أدت إلى نجاح هـــؤلاء اللاعبين الجدد فى تحقيق أرباح ماليـــة غير متوقعة. و قام الموقـــع بناء على ذلـــك بالتوصية باتباع نفس نهجهـــم عند الرغبة فى تحقيق النجاح، مشـــيرا إلى أن أسرار النجاح تكمن فى هذه الأدوات الثلاث، وهى : أولا: إنشـــاء أركان أو مواقع فرعية. ويقصـــد بهذا أن يقوم الموقع بتوســـيع نطاق اهتمامه ليشـــمل أكبر عدد ممكن من المستخدمين الأذكياء والمهتمين، وعن ذلك يقول شـــوار سيتشـــا من شركة أول أنهـــم يرغبون فـــى أن يقرأ لهم هـــؤلاء الذين يتمتعـــون بالذكاء. ولأن هذه النمط من البشـــر فى ازدياد بســـبب الإنترنت، كان من المحتم على شـــركتهم إنشـــاء مواقع فرعية صغيرة، منها: تلك التى تركزعلى اهتمامات المرأة، أو أخبار التكنولوجيا، أو حتى النميمة،و اهتمامات الأجداد وتبادل الخبرات، و فى هذه الحالة لابد طبعا أن يتوافر لديهم فريق من الكتاب يســـتطيع أن يكتب حول كل شـــيء. لذلك انتهى الأمر بكل موقع من المواقع الفرعية إلى ما يشـــبه مجلة متخصصة، لها مظهر مختلف، وروح خاصة بها. ثانيـــا: خلق علاقة تعلق بـــين الموقع والقارئ. فحجـــم الوقت الذى يقضيه الزائر فى الموقع، وكـــم الإعلانات التى قام بتصفحها ليس العاملـــين الأهم، وإنما المهم هو خلـــق علاقة خاصة بين هذا الزائر والموقع، تجعلـــه يحتاج ويتعلق بهذا المحتوى الذى قدمه، وفى كثير من هذه المواقع يتم السماح للزائر بالتعليق على كل شيء وأى شيء ونشـــر ما يريد، مع وعد المســـتخدمين بالانتقاء من بين ما نشروه لنشـــره عبر الصفحة الرئيســـية للموقع، وأحيانا تكون هذه المواد فرصة للتوظيف فى عالم الصحافة. ثالثـــا: عدم الخوف من الحرص على جمع المـــال، فوفقا للخبراء لا تخفـــى أى من هذه الكيانات حرصها علـــى جمع المال، ولا تخجل من اكتســـاح الإعلانات لصفحاتها، ولا مـــن وجود محتوى يحظى برعايـــة خاصة، فمثلا تســـتغرق نصف مقالات موقـــع هافبو وقتا طويلا فى تحميلها بســـبب كم الروابط المتصلة بها. والتى غالبا ما تكـــون امتيازات مدفوعة الثمن. أما موقعا بيزنس أنســـيدر وجوكر فأديا أداء ممتازا بالتكامل مع المحتوى الذى يقوم البعض برعايته. أما موقـــع بزفييد فهو فى مقدمة المواقع التى تصنع محتوى محليا تقوم الشـــركات برعايته، أما موقع هيك فيقـــوم بإعطاء ورش عمل حـــول كيفيه تقديم القصص الإخبارية عبـــر الإنترنت. وهى دورات مخصصة للشركات التجارية. والنصيحـــة التى يختتم بهـــا الخبراء نصحهم هـــى الحرص على التخصص، فموقع فيس ميديا مثلا لم يشغل موقعا بارزا فى قائمة المواقـــع الناجحة فى هذا المجال بســـبب حرصه على أن يجعل من نفسه شبكة لكل شيء، لذلك قام بنشر شذرات عن كل شيء. بقـــى أن نعرف أن أهم هذه الشـــركات التى اســـتطاعت أن تحقق النجاح المرغوب شـــركة هافينجتون بوست، وجوكر ميديا، وبيزنس أنسيدر وساى ميديا.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.