ر م x ة عوحجةر عمتلرىت ا..لإنترنت! دإوذميان أنت صابمحايكبو

LoghetAlasr - - 14 - º bŽ≈« oe∫ √ WOM UL ‰

دــهف خاهصـ ت بهـــم ط طـ ى حا ب

ونكســــــاوئنل اقدلإعولاصمل نداالئتما ــأـونرت تككونونلوصجوىت والدي شــ مـقعرا ب وــال شــ هـابئالب، فوالعنشـ دــمباابق ي اولآمنل ا أشـــصبا ب بأنإفذا ســ عـاهمت برإانديشــــــاو ء خواسصائة ل هإمعهلامم رؤساؤها، والمعدون، والمذيعون، والمخرجون، ينظمون أنفسهم بأنفسهم ويتحدثون بلغتهم ويستمع لهم جمهور أيضا من . الشباب فالرسالة تصل بسهولة إلى موضعها الصحيح تقـــول منة مجدى - مذيعـــة براديو معاك: "بـــدأت تجربتى مع راديو 2008 الإنترنت ســـنة وكان وقتها راديو الإنترنت فى بداية أنتشاره والإمكانيات كانت بســـيطة جدا والخبرات معدومة ســـواء للراديو أو لى شـــخصيا وفكرة عملى كمذيعه جـــاءت بالمصادفة البحته ولم تكن فى حســـاباتى فبدأت العمل فى عدة مشروعات لراديو الإنترنت التى أقامها مجموعات من الشـــباب ولم تتبع أى مؤسســـة ولكنى أستفدت فى الإعداد وعملت براديو "اليوم الســـابع" فاكتسبت خبرة فى طريقة إذاعة النشـــرة الإخباريه والتمثيل الإذاعى وحاليا أعمل براديو "معاك " أذيع نشرات إخباريه وبرامج خفيفة وإحساسى بالخبرة الناتجه عن راديو الإنترنت كبيره جدا مواقع التواصل الاجتماعى هى الفكرة التى ســـوقت راديو الإنترنت وساعدت على انتشـــاره بشكل كبير فيستمع الشـــباب لراديو الإنترنت أثناء تصفحهم لمواقع التواصل الاجتماعى

وهذا ما جعل الكثير من الإذاعات لها تردد اذاعى كما أن إمكانيات إنشاء إذاعه بسيطة قليله جدا وبمجرد أمتلاك غرفه محكمة العزل عن Mixer الأصـــوات الخارجية و ومايك ونقوم باســـتخدام برنامج بث Winamp Shout cast باســـم وهو إضافـــة لبرنامج وبالطبع Server Host يلزم وجود و فنستطيع أن نبث برامجنا على الهواء مباشرة ولكن تطورت الإمكانيات حتى أصبحت تضاهى أى استوديو مثـــل راديو "معاك" الذى أعمل به، فإمكانياتنا الآن إمكانيات راديو له راعى رسمى مهمة جدا، ولكن من الصعب وجود مستثمر يضع أمواله فى راديو إنترنت ولكن مع انتشـــار الفكرة أصبح يوجد قدر كافى من الثقة فى راديو الإنترنت وله مستمعون، وبالتالى بدأ يتجه المستثمرون لرعاية برامج معينه تبـــث على راديو الإنترنت، ولا يوجد فرق واضح بـــين مضمون البرامج التى تبث علـــى الراديو المعتاد وراديو الإنترنت ســـوى أن معظم أفـــكار برامج راديو الإنترنت تكون خفيفه وســـريعة وشـــبابية حتى تتماشى مع المستمعين الذين يتصفحوا الإنترنت أثناء

استماع الراديو حتى لا يشعروا بالملل . وقال المهندس محمود سلطان صاحب راديو أحنا: "فكـــرة الراديو بدأت بعد اجتماعى مع فريق "دريم" الذين تعرفت عليهم من الفيســـبوك وتنفيذ الراديو كان مشترك بينى وبين سمر كارم التى تعرفت عليها من الإنترنت أيضا وانضم لنا مجموعة من الشباب، 2009 وبـــدأ الراديو فى أكتوبـــر ، وعن الفرق بين راديـــو الإنترنت والراديـــو المعتاد هو الرقابة لأن راديـــو الإنترنت وأى إصدار إلكترونى لا يخضع للرقابة، ولكنه غير منتشر فى مصر فأغلب المصريين لا يقومون باســـتخدام الإنترنت بشكل صحيح ولا يقتصرونه على الترفيه فقط ومن أكثر الأشـــياء التى تدعم الراديو المعتاد أن أغلب الناس تقوم بالاســـتماع له فى الســـيارة ومع أزدحام المرور فيكون هناك إقبال على الأستماع للراديو المعتاد ولدى ثقـــه كبيرة إذا قمنا بتطوير راديو الإنترنت حتى يمكن اســـتماعه فى السيارة ســـيفوز راديو الإنترنت بقوة بســـبب لغته الشـــبابيه التى تتماشى مع سرعة يومنا وخاصة أنه لا يكلف تكلفه مادية مقارنة بشـــراء تـــردد على موجـــه الاف ام، ومن القيـــود التى تحكم راديو الإنترنت أن ثقافته غير مشـــهوره على الرغم من 3 انتشاره آخر ســـنوات وأرتفاع أعداده، ومن جانب آخر نســـتطيع الوصول لكل بلاد العالم ومن مميزات راديـــو الإنترنت أنه غير مكلف ماديا فبمجرد إنشـــاء موقع يصبح لدى الشـــباب مكان ليفجروا فيه طاقاتهم وأفكارهم ويعبروا عن أنفســـهم والأنتشار بلا أى قيود يحكمهم فقط الضمير فالشـــباب الذين يقوموا بإنشاء الراديـــو وحدهم هم مـــن يقوموا بتحديد سياســـتهم وأتجاهاتهـــم وأفكارهم ومحتوى برامجهم ،وعن عملية أنتقاء المذيعين والمعدين كنا فى البداية ننتقى المذيعين بعد أختبار أصواتهم أونلاين وفى النهاية أعتبر راديو أحنا من أحلى الإنجـــازات التى قمت بها فى حياتى، 100 فقد تعاملت مع شـــخص وأكثـــر من خلال هذا الراديو الإلكترونى. و توضح أروى مذيعه فى راديو "وياك"، خريجة آداب إعلام جامعة عين شمس: "عندما تخرجت كان لدى طموح كبير للعمل فى مجال دراستى ولكن للأسف لم أســـتطع بسبب المحسوبية فى الراديو المعتاد فجاءت فكرة راديو الإنترنت كبارقة أمل وبدأت العمل فى راديو "وياك" ولكنه لم ينجح لعدة أسباب منها عدم الخبرة فى التسويق والدعاية ولم تكن هناك خطة برامجيه واضحة ولا إلتزام فى المواعيد ولكنى تعرفت على فريق عمل آخر وقومنا بإنشاء راديو " أحنا" ووضعنا فى أعتباراتنا الأخطاء السابقه. وبـــدأ راديو الإنترنت فى الانتشـــار مـــع التطور التكنولوجى فالإنترنت على جهـــاز الكمبيوتر فى البيت وعلى الموبايل فى الشارع وفى السياره وعلى اللاب توب فى العمل فعروض شركات الأتصالات USB و جعلت الإنترنت فى كل مكان والمســـتقبل سيكون لراديو الإنترنت فالكمبيوتر والإنترنت أصبح جزءا مهم جدا فى يوم كل إنسان وأكبر دليل على ذلك هو إنشاء كل المحطات الإذاعية المسموعة والمرئية مواقع على الإنترنت تقوم ببث برامجها بث مباشر . و تعرب أســـماء محمد، مذيعة براديو "المحروسه" عن سعادتها قائله:" أستمتع جدا بتجربتى فى راديو الإنترنت خاصة عندما أقوم بمناقشة شـــىء مهم ومقتنعة به وهناك مشكلة وميزة فى ذات الوقت فعدد المســـتمعين القليل يعتبر مشـــكلة ولكن يخفـــف من رهبة الالتقاء بالجمهـــور، وعملى براديو الإنترنـــت قضى على الكثير مـــن العقبات من أجل العمـــل في المجـــال الإعلامـــى الذى أحبـــه ويمثل دراســـتى فمن الســـهل العمل براديو إنترنت عكس الوضـــع فى الراديو المعتاد الذى يعيبه المحســـوبية – والفساد أما محاســـن صابر ربة منزل وصاحبة مدونة "عايـــزة أتطلق" وصاحبة فكرة ومديرة راديو "المطلقـــات" تقـــول: " بـــدأت فكرة الراديـــو كتطور تكنولوجـــى من مدونتى على الإنترنت "عايزة أتطلق" التى ناقشت فيها قضايا الطلاق بصورة مكتوبة مع باقى المدونين، وذلك لأن مشكلة الطلاق منتشرة فى مجتمعنا وتعتبر حالة اجتماعية لها ظروفها الخاصة ونظرة مختلفة فى المجتمع العربى عن الغربى ولذلك أردت مناقشة هذا الموضوع مع المجتمع كله وخاصة المطلقات والمتزوجات حتى نجنبهم مشـــكلة الطلاق ونمحى فكرة أن المطلقة ســـيدة غيـــر مهذبة وتهدم البيـــوت، ولأن الشـــعب المصـــرى والعربـــى يفضل الاســـتماع عن القراءة قمت بإنشـــاء الراديو بحجز موقع برســـوم متوســـطة ونجحت الفكرة بصورة لم أتوقعها ويعود ذلك لأن الإنترنت أصبح جزءا لا يتجزأ من كل منزل، وعن مميزات راديو الإنترنت ســـهولة إنشـــائه ورسومه المتوســـطة ولكن مـــن عيوبه عدم الوصول لكل الطبقـــات الاجتماعية، وعن فريق عملى معظمه مدونون أصدقاء من الإنترنت دعمونى ببرامج وأفكار مبدعة نفذوها وشاركونى بها وهناك برنامج يحد من المشكلات الزوجيـــة التى تصل بالأمر للطلاق، ومن مميـــزات عصرنا أن الناس جميعا أصبحت تتواصل بمجرد "وصلة إنترنت".

º ULÝ√¡ bL×

º oeuL× ÊUDKÝ

º tM Èb−

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.