عشر نصائح ذهبية لاستخدام اC علام الجديدفي تسويقعملك

LoghetAlasr - - 68 -

لو كنت تفكر في اســـتخدام وسائل الإعلام الجديـــدة في عمـــل تجاري، فلابـــد لك أن تعرف عشـــرة حقائق مهمة للغاية عن هذا العالم حتي تستطيع أن تجتازه بنجاح. أولاً: تلك الحقائق التي يكشـــفها لك خبراء التسويق، هي أن الفئة العمرية الآخذة في الاتســـاع في متابعة موقع تويتر والاهتمام به، هـــي الفئة التي تتراوح أعمار أفرادها بين الخامسة والخمسين والرابعة والستين. بل أن هذه الفئة تنمو بشـــكل سريع للغاية أيضا عبر موقعي الفيســـبوك وجوجـــل بلاس، وذلك بنســـبة ٤٦٪ و ٥٦٪ علـــي التوالـــي. وهو مـــا يعني أنه يجـــب عليك أن تتجـــاوز الفكـــرة التقليديـــة التـــي تري أن وســـائل الإعلام الاجتماعيـــة الجديدة تناســـب المراهقـــين فقط، ومن ثم لا تفكر في صغار الســـن فقـــط وأنت تنشر المحتوي الخاص بك. ثانيـــا: أن ١٨٩ مليونـــا مـــن مستخدمي الفيســـبوك يقومون باســـتخدامه من خلال الموبايل فقط، بل إن استخدام الفيسبوك عـــن طريق الموبايل مســـئول عن ٣٠٪ من العوائد الإعلانية عبر الموقع الشهير.ويعني هـــذا طبعـــا أن تهتم بأن يكـــون المحتوي الخـــاص بك مجهـــزا للوصـــول إليه عبر الموبايل. ثالثا: يوتيوب هو الوسيلة الإعلامية الأكثر تفضيلا عن التلفزيون في الفئة العمرية التي تترواح أعمار أعضائها بين الثامنة عشر والرابعة والثلاثين في الولايات المتحدة، ومن ثـــم إذا كان جمهورك يدخـــل ضمن نطاق هذه الفئة، فعليـــك بالتوجه إليهم من خلال اليوتيـــوب. ومن ثم قم بضـــم الفيديو إلي قائمة وسائلك التنشيطية والتعريفية، وأبدأ بالأفـــلام القصيرة التي لا تزيد على خمس دقائق. رابعا: شـــبكة لينكـــدإن تكتســـب في كل ثانيـــة عضويـــن جديدين، وتنوعها يتســـع مـــن المجموعات إلي المدونـــات إلي قوائم التوظيـــف، وهـــذا يعنـــي أنك تســـتطيع الاســـتفادة بالمعلومات والمناقشات الواردة خلالها. خامســـا: متابعة وســـائل الإعلام الاجتماعية احتلـــت المرتبة الأولي فـــي الأنشـــطة الإنســـانية عبـــر الإنترنت، متجاوزة بذلك أنشـــطة أخري ظلت لها الأولوية لســـنوات. ومن ثم خصص مالا ووقتا وجهدا لتضـــع اســـتراتيجية لعملك عبر وسائل الإعلام الاجتماعية، وأعلم أنه قد فات الوقت الذي كان يمكنك فيه أن تغفل عن الاهتمام بالإعلام الجديد. سادسا: مستخدمو شبكة بينترست وجوجل بلاس وتويتر أكثر فعالية

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.