عالم الصحافة التقليدية يخضعلتأثيرات ا Cعلام الجديد

LoghetAlasr - - 9 -

مـــن مســـتخدمي لينكد إن، ومـــن ثم ضع المحتوي الملائم عبر كل شـــبكة تستخدمها , فـــإذا كنت تفضل الاقتراعـــات والتصويت والمســـوح فعليـــك بالفيســـبوك وتويتر، أما إذا كنـــت ترغب في التعـــرف علي المحتوي المجهول فعليك بالاعتماد علي شـــبكة لينكد إن. سابعا: ٩٣٪ من المســـوقين يستخدمون الشـــبكات الاجتماعية في العمل التجاري، ومـــن ثم ينبغـــي عليـــك أن تحصل علي مســـاندة هؤلاء ونصحهم قبـــل اختراقك للشـــبكات الاجتماعية، فليس من الأفضل أن تقتحمهـــا وحـــدك، ويمكنك الاســـتعانة بنصائـــح المدونـــين المتخصصـــين وأفلام الفيديو المتاحة. ثامنا: ٢٥٪ من مستخدمي الهواتف الذكية ممن تتـــراوح أعمارهم بين الثامنة عشـــر والرابعـــة والأربعـــين، لا يتذكرون آخر مرة لم تكن هواتفهم بصحبتهـــم، وهوما يعني عـــدم قدرتهم علي الاســـتغناء عنها، وهذا يعنـــي أيضا أن بمقدورك الوصول للبشـــر في كل وقـــت بل، لكن راعـــي ألا تقتحهم خصوصيـــات حياتهم , وحـــاول أن تختار الأوقات الملائمة، تاسعا: الاهتمام بوجود مدونةخاصة بمجال عملك أمر ضروري، لأنك من خلالها تجمع بين التســـويق ووســـائل الإعـــلام الجديدة ويمكنـــك أن تضع مـــا تريدمـــن محتوي، وتضبـــط إيقاعه، وهذا الاتجـــاه آخذ في التزايد في الولايات المتحدة، حيث تحرص الشركات علي الاستعانة بمدونين محترفين للترويج لها وبدوام كامل. عاشـــرا : ٢٥٪ من مســـتخدمي الفيسبوك لا يهتمـــون بضبط الخصوصيـــة، ومن ثم توقع أن تكون اهتمامات عملائك مختلفة، وأولوياتهـــم كذلـــك، وقد لا تكـــون متوافقة مـــع ما تظنه أنت. لذا لـــو أردت أن تضع اســـتراتيجيتك الخاصة بوســـائل الإعلام الجديدة، قم بتحديد هدفك، والعملاء الذين تستهدفهم، واهتم بما تقرأه عن الاتجاهات هل يســـتفيد الصحافيون من وسائل الإعلام الاجتماعية الجديدة في عملهم الصحفي؟ ســـؤال طرحه مســـح حديث أجرته مؤسســـة » أن يو آي جالوي «. الإجابة طبعا جاءت بالإيجاب وفقا للمسح الذي أجري في المملكة المتحدة. والذي دعمت نتائجه تلك الأخبار العاجلة التي كانت نقطة البداية في التعرف عليها من خلال مواطنين عاديين عبر وسائل الإعلام الاجتماعية، خاصة في مناطق الاشـــتعال في العالم مثل سوريا والبرازيل أو تلك التي شهدت بعض التوترات مثل تركيا أثناء اقتحام ميدان تقسيم. وكشـــفت نتائج المسح الذي أجري أساسا بهدف قياس كيفيـــة تأثير التقنيات الحديثة علي عالم الصحافة عن أن وســـائل الإعلام الاجتماعية أصبحت وســـيلة حيوية ومصدر معلومات لكثير من الصحافيين المعاصرين. ولا يقتصر ذلـــك على الأخبار السياســـية وغيرها، وإنما يشمل أيضا الأخبار الرياضية والاحتفالية، كأخبار الرياضة، وشائعات عالم كرة القدم. وكثير منها تنتقل وتنتشـــر عبر المواقـــع الاجتماعية كتويتر مثلا قبل أن يتم بثها في القنوات الإعلامية الرسمية. وفي بريطانيا كشـــف مســـح أجـــري عام ٢٠١١ أن ٩٧٪ من الصحافيين البريطانيين يستخدمون وســـائل الإعلام الاجتماعية في عملهـــم. و هو ما دعا الباحثون إلي محاولة التعرف علـــي كيفية تأثيـــر التكنولوجيات الجديـــدة علي عالم الصحافة والنشـــاطات الإنسانية الأخري المرتبطة به كالأرشفة. وتساعد المواد التي يبثها النشطاء والمحتجين في دول العالم المختلفة عبر المواقع الاجتماعية كتويتر وفيسبوك في إثراء المواد التي يقدمها الصحافيون لصحفهم، خاصة لو كان هؤلاء الصحافيون ممن لهم نشاط واسع وعلاقات مباشرة بالنشطاء علي أرض الواقع حيث تصبح العلاقة تبادلية، إذ يقوم النشطاء بتقديم الأخبار فور حدوثها مقترنة بالصور ويقوم الصحفي بنشرها، وأحيانا يحدث العكس، إذ يلتقط الصحفي القصة من الشارع ويقوم ببثها عبر حساب علي تويتر فيقوم النشطاء بالتعليق عليها وإثراءها بالتفاصيـــل أو تفنيدها أو إضافة روابط أخري إليها. ومن ذلك مثلا ما تم في البرازيل من قيام المحتجين والنشطاء ببث رؤاهم ومشاهداتهم عبر المواقع الاجتماعية كبديل للأحزاب السياسية والمنظمات السياسية.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.