الصورة سر النجاح

LoghetAlasr - - FRONT PAGE -

في عصـــر تتلاحق فيه الأنفاس لتتمكن من متابعة التغيرات المتســـارعة في المجال التقني، تصبـــح الصورة ملكا متوجا علي عرش الشبكات الاجتماعية، فالرسالة من خلالها شديدة الوضوح والتحديد ومباشرة إلى أقصي حد. ومؤخرا كشف مستخدمو وسائل الإعلام الجديدة عن ميلهم بشـــكل واضح إلى متابعة ما تنشـــره الشركات والمؤسسات التجارية إذا ما كان تركيزها الرئيسي علي الصور أكثرمن أي شكل آخر من أشكال المحتوي. أكد هذه الحقيقة مسح جديد أشار إلى أن شبكة إنســـتاجرام تجاوزت تويتر في الأنشطة اليومية التي يقوم بها مستخدمو الموبايل في أغسطس ٢٠١٢ ، وذلك بأرقام تقترب من ســـبعة ملايين و٣٠٣ ألف نشاط يومي تقريبا علي إنســـتاجرام، و ســـتة ملايين و٨٦٨ ألف نشاط يومي علي تويتر. وكشـــفت المعلومات التي نشرتها إحدي المدونات المتخصصة في المجال التقني أن شـــبكة بنترست المتخصصة في الصور أصبحت الآن رابع أكبر محفز لزيارات الإنترنت علي مستوي العالم كله. وأشارت الأرقام إلى أن نشر الصور عبر الفيسبوك يترتب عليه زيادة نســـبة المعجبين بنحو ٥٣٪ عن أي محتوي آخر يتم نشره. أما موقع يبكتشر مونكي الشهير فيصل عدد الزيـــارات اليومية له إلى ٦١٫ مليون زيارة في اليوم الواحد، و قد قام المســـتخدمون بتحرير حوالـــي ٣٤٫ مليون صورة خلال ثمانية أشهر فقط. ولتطوير التحول البصري عبر وسائل الإعلام الجديد أوصي الخبراء بأن يكون ذلك من خلال العناية يالصورة إلى أقصي حد وتقليل النصوص قدر المستطاع، فمثلا ينبغي أن يتراوح عدد الكلمات عبـــر المدونات بين ٥٠٠ إلى ١٠٠٠ كلمة فقط، ولا يزيد عبر الفيســـبوك وتويتر عن ١٤٠ كلمة. أما من خلال مواقع الفيديو مثل يوتيوب فبعض الكلمات القليلة تكفي. أما لو كان عرض المحتوي من خلال بعض الشبكات كتمبلر ، و بينترســـت وإنستاجرام فيجب التخلي كلية عن الكلمات وترك الأمر للصورة فقط لتتحدث بكل ما تريد حيث لا يكون مطلوبا أن تكتب أي شئ. ولخطوات أكثر عملية أوصي الخبراء بهذه النصائح: لا تكتب شيئا إذا كنت تستطيع أن تقدم صورة أو فيديو، أو رسوما بيانيـــة وتوضيحية، أو حتي رســـوما متحركة. وحاول أيضا أن تصنـــع محتوي بصريا أصيلا وخاصـــا بك، ومن ثم قم بالاســـتثمار فـــي تصميمات الجرافيـــك الاحترافية، وأفلام الفيديو المتقنة، والمواد التعليمية المعتمـــدة علـــي الإنفوجراف. واحـــرص علـــي أن تكون ممن يضعون الصور الأصلية التي يعاد بثها مرة أخري عبر شبكة بنترست. وشـــجع أيضا معجبي صفحتك علي صنع وتبادل صور خاصـــة بمنتجاتك. وحاول الإســـهام في مســـابقات الصور والمنافســـات الترويجية والفعاليـــات. وتذكر دوما أن الصورة تعني مزيجا من المشاعر والتواصل.

وسائلا علام الجديدة تعشقالبصريات وتتجنبالكلمات

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.