التعليم المصرى هل يتجه للتعلم النقال؟

LoghetAlasr - - FRONT PAGE -

، تـــ ال ة ة ح ت ي ســـا عد ات ال رق مي دامم شــ كـرلومــ عـتن وازليهعوا” تاب فلتم“حعلمـــول ي طولأبجةهاــلـزمـــ داالركمبسي اولتـمــرصارليمة، ماولألهمويـاــلتة اإبللـــ ى الوتاعلألـــ م باالدن قــ وـاالم ل ة”

” g in n r a Le e l i b o M الشـــخصية فـــي عمليـــة التعليـــم والتعلم فـــى أي وقت وفي أي مـــكان، ولكن الســـؤال الذى يطرح نفســـةما أهمية التعليم النقال وهل التعليم المصرى جاهز لاستقبال هذه الثورة التكنولوجية لا بـــد أن نوضـــح أن التعلم النقـــال يتميز عن العمليـــة التعليمية التقليدية بعدة مميزات – هكذا تقول المهندســـة رنا محفوظ حمدي مدير فريق التصميم التعليمي جامعة المنصورة - وأولها عدم ثبات عملية التعلم في مكان واحد، والوصول لأي معلومات دون أي قيود للزمان أو حدود للمكان؛ بالإضافة إلى سهولة عملية التنقل بالأجهزة التعليمية لخفة وزنها وصغـــر حجمها، ثانيها الحرية والديناميكية، وذلـــك بإعطاء المتعلم مزيد من الحريـــة لعملية التعلم كي تتم داخل وخارج أسوار المؤسســـات التعليمية؛ فتوفير عضو هيئة التدريس لملفات فيديو وصوت وفلاشـــات متحركة وملفات نصية وغيرها من الملفات كفيل بمساعدة المتعلمين في دراسة المحتوى التعليمي في أي

وقت وأي مكان؛ وعلى سبيل المثال لا الحصر مشاهدة المحاضرات أو الاســـتماع لها بعد تسجيلها لمراجعتها أكثر من مرة كلما تطلب الأمر ذلك مما يسهم في بقاء أثر المعلومات؛ كما تساعد المناقشات والاختبارات التي يوفرها عضو هيئة التدريس على أجهزة المحمول أو أي جهاز يســـتخدم في التعلم النقال في تحديد نواحي القصور عند المتعلمين بشـــكل عام للفرقة الدراسية وبشكل فردي لكل متعلم من خلال التقارير السريعة التي يستقبلها عضو هيئة التدريس على المحمول في صورة رســـائل قصيرة أو بالبريد الإلكتروني الخاص به، والتي تساعده في اتخاذ ما يلزم من قرارات سريعة لمعالجة هذا القصور، وهذه النوعية من التقارير يصعب الحصول عليها بالطرق التقليديـــة وخاصة عند تزايد عدد المتعلمـــين، وثالثها التكيف وذلك بإعطـــاء المتعلم الحرية في التفاعل مع أطـــراف المجتمع التعليمي دون الحاجـــة للجلوس فـــي أماكن محـــددة وأوقـــات معينة أمام شاشـــات الكمبيوتر من خلال خدمة الرســـائل والبريد الإلكتروني وغيرها من وسائل التواصل الإلكتروني، ورابعها التفاعل والتشارك والتعاون بين المتعلمين أنفســـهم وبينهم وبين معلميهم بغض النظر عـــن التباعد الجغرافي؛ فمواقع التواصـــل الإجتماعي المتوفرة في جميـــع أجهزة التعلم النقال تســـاهم في التواصـــل بين الأصدقاء والزملاء والأشـــخاص ذوي الاهتمامات المشـــتركة؛ حتى أصبحت مواقـــع التواصل الإجتماعي محـــور اهتمام العديـــد من البحوث العلمية والتعليمية لما لها من أثر فعال مساعد في العملية التعليمية، وخامسها تطوير المتعلمين للمحتوى بنفسهم بواسطة أجهزة التعلم النقال و تشـــارك وتعاون المتعلمين في عملية التعلم من خلال تبادل هذه الملفات فيما بينهم لتعم الفائدة على جميع المتعلمين. وبالرغم من مميزات التعلم النقال في العملية التعليمية إلا أنه يواجه مجموعة من التحديات منها حقـــوق الملكية الفكرية لحماية المحتوى التعليمي من الطبع والنشـــر، كذلك مدى توفر بنية تحتية وشـــبكات لاســـلكية وأجهزة حديثة لتوظيفه واستخدامه في العملية التعليمية، كمـــا أن قصر عمر البطارية وصغر حجم الشاشـــة وحجم المفاتيح وتواضع القدرة التخزينية لبعض أنواع أجهزة التعلم النقال كالموبايل على ســـبيل المثال وليس الحصر يؤثر على اتجاه بعض المستخدمين لاستخدامه أو الاعتماد عليه، وتطوير المحتوى أمرًا ليس سهلًا؛ هذا بجانب للتكلفة الباهظة لبعض أنواع أجهزة التعلم النقال. ونستخلص مما سبق أن المتعلمين وأعضاء هيئة التدريس في مصر يجب أن يستعدوا لدخول التعلم النقال Learning Mobile في عمليات التعليم والتعلم، وعلى كل منهم إعطاء الفرصة لإنجاح هذه الثـــورة التكنولوجية لمميزاتها المتعددة، فعلى أعضاء هيئة التدريس دراسة أفضل الاستراتيجيات التعليمية التي يمكن استخدامها في التعليم المصري لتطبيق هذا المستحدث التكنولوجي؛ وعلى المتعلمين أن يحاولوا تغيير الفكر الجامد للشكل التقليدي لعملية التعلم.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.