لعبة 14 FIFA ومميزات جديدة

LoghetAlasr - - FRONT PAGE - º bŽ≈« oe∫ bL× « uAЗ w−

فـــي هذا العام تأتـــي إلينا ألعاب كرة القدم الشـــهيرة والمحصورة بـــين " 14 PES – 14 FIFA " بالكثيـــر من المزايا والتطويرات التي تشـــهدها اللعبتان تمهيدًا للانتقال إلى منصات الجيل الجديد والاســـتفادة قدر الإمكان مـــن المميزات وقـــدرات مواصفات تلك الأجهزة.. لذا حرصنا على أن نســـتعرض تقريرا أوليا عن تجربتنا للنسخة التجريبية من اللعبة الأكثر مبيعًا في العالم " 14 FIFA .. كالعادة تُقدم شركة " Sports EA " في كل عام نسخة تجريبية حاوية على عدد محدود من الأندية ومتنوع المستويات بحيث يعطي للاعبين فرصة كافية للتعرف على اللعبة والمزايا الجديدة، هذا مع خيارات محدودة ومغلقة للتحكم في إعدادات المُباراة بشـــكل عام، وفي تجربتنا تمتعنا منذ اللحظة الأولى بشـــكل القوائم الانسيابي الأنيق، حيث توحي القوائم داخل اللعبة وقبل الدخول إلى المُباريات بلمســـة فنية تجعلك متحمسًـــا قدر الإمكان ومتشوقًا للدخول إلى أرض الملعب، وحين إذٍ سترى المزيد من التطويرات والتغيرات على أرضية الملعب وشـــكل اللاعبين بشـــكل عام والذي طاله عديد من التغييرات والتحسينات صحيح لم يصل لمستوى اللعبة الرياضية المُنافســـة " 14 PES " لكنه أصبح أفضل من النسخة السابقة، ولعلك أيضًا ستلاحظ اللقطات السينمائية التي تسبق المُباراة وكيف تم تطويرها وتغييرها بشكل أفضل من السابق.. لتبدأ المُباراة بعد ذلك حيث ســـتلاحظ قدرا كبيرا من التغيير في مســـتوى اللعب ومســـتوى الذكاء الاصطناعي للفريق المُقابل لك، حيث لم تعد بإمكانك الركض بالكرة والاحتفاظ بها طويلًا كما كان يحدث في الإصدارات السابقة، فاللاعب حامل الكرة الآن يتعرض للضغط بواسطة أكثر من لاعب، مما يلزم للتفكير سريعًا في مكان التمريرة أو تصرفك قبل استلام الكرة بلحظات !، كذلك لم تعد آليات اختراق دفاع الخصم بتلك السهولة، فكل التمريرات البينية والطويلة التي كان يعتمد عليها اللاعبين في الإصدار السابق أصبحت الآن أقل ضررًا على الخصم، وأصبح من النادر الاستفادة منها داخل الملعب، لتُجبرك اللعبة بشكل تلقائي على التفكير والتخطيط الجيد لكيفية اختـــراق دفاع الخصم وإحراز هدفـــك الأول، أما بالجهة المُقابلة فالخصم الآن أصبح أكثر تحكمًا بوتيرة اللعب وأقل تسرعًا وأكثـــر حكمةً، فقد تمت برمجته على اكتشـــاف الثغرات الخاصة

بفريقك والعمل عليها لإحراز هدفه الأول وربما الثاني أو الثالث !!، لذلك سيكون للخطة واللاعبين المُختارين لسد الثغرات الدفاعية دور مؤثر وهام في نجاح فريقك أو هزيمته.. طاقـــات اللاعبين ومواصفاتهم الفنية تعرضت هي الأخرى لتغيير كبير حيث تم تخفيض المواصفات الفنية للاعبين وبخاصة السرعة وربطها بعامل الجهد البدني (طاقة اللاعبين) بالملعب مما يعني أن اللاعبين الأكثر ركضًا طيلة المُباراة سيعانون كثيرًا من الإصابات أو حتى لن يســـتطيع الفريق الاســـتفادة منهم بالقدر الكافي مما يُلزمـــك بعمل التغييرات اللازمة أثناء المُباراة، ورغم تلك التغييرات المُميزة إلا إننا لاحظنا مشـــكلة في آليـــات التصويب وهو ارتفاع نســـبة الأهداف المُســـجلة عن طريق التســـديدات المنحنية والتي يدخـــل أكثـــر من 90 % منها أهداف ســـواء لـــك أو عليك، وهو الأمر الذي صرح حوله المُطورون وأشاروا بأن الأمر سيتم تعديله في النســـخة النهائية من اللعبة، أما حراسة المرمى فقد أصبحت أفضـــل بدرجة طفيفة من ذي قبل ولكنها مازالت تعاني من بعض المشاكل الرئيسية في توقيت الارتقاء لخطف الكرات العالية أو حتى الإمســـاك بالكرة والدخول بها إلى الشبكة في بعض الأحيان وهو الأمر الذي يُجرنا إلى الُمحرك التصادمي " Engine Impact " والذي خف ضرره الآن كثيرًا عن الإصدارات السابقة حيث قلت التشـــابكات الغريبة والسقوط المفاجئ لعدد كبير من اللاعبين في بقعة واحدة من الملعب، ولكن لا يمنع أيضًا بإن مازال هناك بعضِ منها في تلك النسخة.. وعلى صعيد آخر تأتي النسخة التجريبية لهذا العام ومعها طور الـ Team Ultimate مفتوحًـــا للتجربة، حيث أصبح أكثر مرونة من الإصدار السابق وأكثر انسيابية في تكوين الترابط الكيميائي بين اللاعبين والمعتمد على لغة اللاعبين وجنسياتهم وحتى توافقهم بين أنديتهم الســـابقة ومراكزهم وما إلى ذلك من أمور من شأنها تحســـين الترابط الكيميائي للفريق الخاص بك، لتبدأ به مشوارك في مواجهة العديد من اللاعبين والذي يملك كلٍ منهم فريق له نسبة ترابط مُعينة، ولاشـــك إن الأعلى ترابطًا سيكون الأكثر قدرة على التحكُم في فريقه والاســـتفادة الكاملة من قدرات لاعبيه وإمكانية إقامة حركات اللعب الجماعي بســـهولة ويُسر، ولعل الأمر الملحوظ فـــي هذا التطوير لهذا الطور هو مشـــابهته إلى حدٍ كبير لطريقة وآليـــات اللعب في الطور الاعتيادي للعبـــة والمنبثق منه المباريات الودية أو نظام الدوري وما إلى ذلك.. أخيرًا يجب الإشـــارة إلى أن اللعبة ستكون متاحة بالأسواق قبل شهر أكتوبر على المنصات الرئيسية الثلاثة: 3PS X360-PC- ، وستصدر في وقت لاحق من هذا العام في تاريخ الانطلاق الرسمي لـــكل جهاز من منصات الجيل الجديد والـــذي حُدد منه جهاز الـ XONE والذي ســـينطلق في مطلع شهر نوفمبر القادم، ولا شك إن لاعبين الجيل الجديد سيتمتعون بالُمحرك الجديد للعبة والحامل لاســـم " IGNITE " والذي سيضيف المزيد من الواقعية ويمثل أفضل اســـتغلال لإمكانيات أجهزة الجيل الجديد، ويُسعدنا تلقي تعليقاتكُم وتوقعاتكُم نحو الإصدار النهائي والختامي للعبة؟ وكيف ستكون المقارنة بينه وبين الجيل الجديد على صفحة قسم الألعاب على موقع الفيس بوك التالـــي facebook.:www. https:// gamesLoghat. com/ .

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.