أمل يقصيه مصنعو أشباه الموصلات ويراهن عليه الخبراء

LoghetAlasr - - FRONT PAGE - º bž≈« oe ∫ d X Ž³ b« ef ¹e

بأدعلا لمننا لالبسالكحيثوون. ن بنجشارمفعرةي قستالابنفحور د بأقيخايدراة علب ن رأووفليسحاورس بصبيها ست سيخدشم ممبيتدرعاووه فتيلكنيول ورجوينا أ ننابتايئبجالدكراربسوتنه فميع بترصمني جلعةا لنميعتال ج

ث ا بج شر العلمية الشهيرة. ويعتمد باحثو جامعة ستانفورد في مشروعهم العلمي الذي أطلقوا عليه اسم "سيدريك" على الدوائر الرقمية المتكاملة المعتمدة علي أنابيب الكربون النانوية، وتعني هذه التجربة الانتقال من الحوســـبة القائمة علي الترانزوستورات المصنوعة من السليكون، إلى أخرى تقوم علي أنابيـــب الكربون دقيقة الحجم. وذلك بعد أن اقتربت التكنولوجيا الأولي من بلوغ حدودها القصوي، بعد أن أخذ حجم الترانزســـتورز يتضـــاءل لدرجة صار من المســـتحيل معها الانكمـــاش إلى أحجـــام جديـــدة. من هنا يري الخبراء أن الترانزستورز المعتمدة علي أنابيب الكربون هي الحل الأكثر واقعية الآن للأجيال الجديدة من حاسبات المستقبل. أما الأسباب التي تدعوهم للاعتقاد بذلك فعديدة منهـــا: أولا: أن هذه المـــادة الجديدة تتميز بقدرتها العالية علي توصيل الكهرباء، بل و بشكل يفوق الســـليكون. أما السبب الثاني فهو قدرتها علي تصغير حجم الترانزستورز إلى مستويات جديدة لم تعرف من قبل. ويؤكد الباحثون أن اعتماد التقنية الجديدة، أي تصنيـــع أجهـــزة كمبيوتـــر تعتمد علي معالجات تستخدم تكنولوجيا أنابيب الكربون سيزيد من سرعة المعالجات، ويزيد من كفاءة اســـتخدام الطاقة وهو تحـــدي عرفه جيدا مصنعو أشباه الموصلات عند التصدي لكل جيل جديد من المعالجات.

تفاؤل حذر

لكن ذلـــك لا يعني أن تقنيـــة النانو كربون تحمل الآمال الورديـــة للصناعة، وأنه ليس

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.