القطاع فى حاجة لثورة رقمية

LoghetAlasr - - FRONT PAGE - º bž≈« oe∫ VHDB « b oed« ≠‘ Uý— Už≠+ BOÝ « dh ÈËU

في ظل التغيرات السياســـية والأزمات الأمنية التي تمر بها مصر، يُعد قطاع الســـياحة من أكثر القطاعـــات بطئًا في التعافي، لذا قمنا بجولة استطلاع لرأي بعض الخبراء، لرصد واقع السياحة المصرية، وتحديد المشكلات التي تُعاني منها، وكيفية التغلب عليها باستخدام أحدث تقنيات تكنولوجيا المعلومات وكان أهم ما خلصنا إليه هو الحاجة إلي ثورة رقمية في كافة جوانب القطاعات السياحية للتغلب على الأزمة الراهنة وتنشيط دور القطاع كمورد مهم للاقتصاد القومي. يقول حسن نشـــأت - مدير كريات كونكت- إن التطور التكنولوجي يتيح لنا التجول حول العالم في لحظات معدودة، فعلي سبيل المثال يمكنك الآن زيارة معابد الاقصر والأهرامات، والمتاحف المصرية من خلال التكنولوجيا الرقميـــة الجديدة، والمواقع الإلكترونية المتنوعـــة لزيارة المعابد والمتاحف عبر الإنترنـــت، ولكن في مصر نجد أن هناك تقصيرًا واضحًا في توفير تلـــك الخدمات، فمصر من أهم البلاد الســـياحية في العالم، فضلا عن أن الاقتصاد المصري يعتمد بشـــكل أساسي على دخل قطاع السياحة، وبالتالي مصر في حاجة إلى تنشيط مجال السياحة الإلكترونية من خلال الترويج للمواقع الإلكترونية الســـياحية في كافة الأماكن الدعائية، الأمر الذي سيجذب السائح الأجنبي من مختلف دول العالم. ويؤكد محمد كارم رئيس الائتلاف العام لتنشيط السياحة أن تكنولوجيا المعلومـــات تعتبر إحدى الأعمدة المهمة في مجال الاقتصاد العالمي، وما يســـمى عالميا (بالاقتصاد الرقمي)، حيث أظهرت الدراسات حجم إنفاق السياحة العالمية عن طريق الحجوزات المسجلة عبر شبكة الانترنت خلال موسم الإجازات لعام 2005 ، وصل إلى 20 مليار دولار، من هنا تبرز أهمية الدراســـة في حث المنظمات الســـياحية والفندقية، للتنافس على استخدام المواقع الإلكترونية، وتوفير ومعلومات لمختلف الخدمات، لزيادة الحصة السوقية من خلال السياسة الترويجية الصحيحة من خلال: - التوســـع في مجالات الترويج والتســـويق والدعاية السياحية وترويج المبيعـــات من خـــلال إيصال كل مواقـــع الجذب الســـياحي والخدمات للمستهلك /السائح/ الضيف ورسم صورة ذهنية لا تنسى. - يســـاعد الانترنت على إعطاء فرص متســـاوية للمنافســـة في السوق السياحية سواء كانت منظمات سياحية كبيرة أو صغيرة الحجم أي لها

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.