المستقبل القريب 2

LoghetAlasr - - FRONT PAGE -

أكتـــب أليكم هذه المقالة ونحن على أعتاب ســـنة جديدة آمل أن تكون مليئـــة بالخير علينا نحن المصريين، وعلى كل عربي يعيش بين جنبات هذا الوطن الكبير، كنت قد بدأت المقالة الســـابقة بســـؤالين هما هل تتقـــدم مصر؟ وكيف تكـــون مصر في العـــام ٢٠٣٠؟، وها أنا أكمل الحديث عســـى أن أجد يوما من يجيب عن هذه الأســـئلة، فالمستقبل دائما لا يرتبط بالفرد فقط ولكنه يرتبط بالمجتمع، فكلما تحرك المجتمع نحو التقدم .. تقدم الفرد، معادلة أثبتت نجاحها في معظم دول العالم المتقدم وها هي تثبت نجاحها معنا ولكن عكسيا، فنحن نتحرك للخلف وبقوة، مخلفين وراءنا أفرادا يكادوا يكونوا أشـــباحا يعيشـــون اليوم بيومـــه، فلا إنتاج ولا تعليم ولا صحة ولا بحـــث علمي ولا ديمقراطية ولا رياضة، فقط أشـــباح، ها هي الفورين بوليســـي تعطى مصر في تقريرهـــا الأخير المركز الأخير بين دول العالم فـــي التعليم، والنتيجة في رأيي ليســـت تعليم فقط ولكنها كل شـــيء، هل تستطيع أن تقول لـــي كم نملك من أبطال العالم في الســـباحة وألعـــاب القوى وما إلى ذلـــك من التســـعين مليون مصري، لا شـــيء، هل تعلـــم أن هناك ما يسمى باقتصاد الابتكار وهو التقاء الاقتصاد والديمقراطية و التجارة والتكنولوجيـــا وهو ما يحدد مســـتقبل قيادة الـــدول والإنتاجية الآن، فطبقا لأخر النظريات، يتكون اقتصاد الابتكار من »التعليم - البحث العلمي - الوظائف - الســـوق المفتوحة - رأس المال - الديمقراطية « كمـــا تلعب تكنولوجيـــا النانـــو - التكنولوجيا الحيويـــة - تكنولوجيا المعلومات - التكنولوجيا العصبية دورا أساسيا في اقتصاد الابتكار، انه هذا الاندماج الغريب والعجيب بين أهم كلمتين في الزمان الحالي وهما الاقتصاد والابتكار- تكلمت عنه بالتفصيل بمقالة سابقة بعنوان الابتكار-. الاقتصاد هو العمل على الإنتاج والتوزيع والتجارة بمكان ما، والابتكار هو التفكير بطريقة جديدة لاســـتغلال الموارد المتاحة أو مـــا يقال عنه »التفكير خارج الصندوق «، فأين نحن من هذا كله؟، في رأيي أن هذه الكلمات الســـابق ذكرها في قاموس المسئولين المصريين مجـــرد كلمات قبيحة لا وجود لها، لا لشـــيء إلا لغيـــاب القدرة على التفكير المستقبلي وغياب الرؤية والهدف الواضح، لا أقول أنه لا يوجد أمل، فالأمل يولد من اليأس، والليل بعده صباح، فهذه ســـنة الله في الأرض، فيوما ما ســـيأتي من سيقوم بهذه القفزة إلى المستقبل ولكن إلـــى أن يأتي، وأقولها لكل مصري حر، تعلم وأعمل، ربي أولادك على الفضيلـــة، ازرع داخلهم أنه ســـيأتي اليوم الذي تتقدم فيه مصر، ولا تيأس، فمصر أكبر من أن تتخلف.

º «Ý ²UA È— ½rE «uKF* U

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.