أحزابإلك ونية

LoghetAlasr - - FRONT PAGE - ËUŠTЗ ∫ √ WOM UL ‰ د. مصطفى الضبع

منى تصريح، ولم تتمكن والدتى من إستخراجه، فالروتين دائما يتصدى لأحلام الكثيرين، ويجب أن نتغلب على الإجراءات التقليدية. ما دور مدرســـتك فى تنمية موهبتك كمذيع على الإنترنت؟ كنت أريد تعلم التعامل مع برنامج الفوتوشـــوب ومايكروســـوفت أوفيس، وأتعلمهـــم بالفعل فى المدرســـة والمدرســـون يقوموا بتشـــجيعى على تعلم كل جديد وبصورة عامة بدأت المؤسســـات التعليمية تســـتخدم وســـائل تكنولوجية مفيدة ومبهرة مثل الســـى دى التعليميـــة، ومن رأيي أن الجاهل هو من لا يســـتطيع أن يتعامل مع الكمبيوتر ليس من لا يستطيع القراءة والكتابة، فالكمبيوتر هو لغة العصر ووســـيلة تدير كل ما فى حياتنا من حضارة متطورة وشـــكل حياتى متطور. ما أهم التعليقات والنصائح التى تلقيتها ؟ من أهم التعليقـــات التى تلقيتها كانت التعجب من كونى صغيرا فى الســـن وتفكيرى وحديثى أكبر بكثير من ســـنى، ولكننى لـــم أعتمد على ذلك، ودربت نفسى كثيرا حتى أطور من نفسى، وأحافـــظ على نجاحى وأهـــم نصيحة قيلت لى كانت عن حفظ التوازن بين مذاكرتى ودراستى وعملى كمذيع على الإنترنت، ولذلك أقوم بتنظيم وقتـــى جيدا بـــين المذاكرة والإنترنـــت، وعملى كمذيـــع خاصة أن والدتى هـــي معدة البرنامج الذى أقوم بإذاعته ما هى أهدافك وكيف تسعى لتحقيقها ؟ هدفى أن أكون مجتهدًا وأجعل والدى ووالدتى فخوريـــن بى، وأكون مذيعًـــا مجتهدًا وناجحًا، وهكذا يكون برنامجى ناجحًا ومشـــهورًا حتى أكون قدوة لكل الأطفال فى سنى، ولذلك أذاكر دروســـى بإجتهاد وأحاول التفكيـــر فى أفكار وموضوعات تهـــم الناس وتســـاعدهم فى حل مشكلاتهم ومشكلة بلدهم . ما هى طموحاتك وأحلامك؟ أحلامى تتمثل في أن أســـاعد فى جعل مصر أحســـن بلد فى العالم ويعود الأمن والســـلام والطمأنينـــة لقلوب الجميـــع، وتكون مصر من أفضل الـــدول المتقدمة مثل أمريـــكا وأوروبا، وأنجح فى مدرســـتى، وألتحـــق بكلية الإعلام، وأقوم بالتمثيل فى فيلم، وأقدم برنامجًا وأكون أفضل إعلامى فى مصر والوطن العربى . أدرك الإنســـان منذ بدء الخليقة قيمة العمل الجماعي، وحتى الإبداع الذي اعتقد البعض أنه عمل فـــردي بحت لم يقف عند حدود الفردية، ومن الأســـرة إلى القبيلـــة إلى الدولة تتعدد كيانات العمل الجماعي وتتسع دوائر التشكيلات الجماعية مع قدرة العلم على تطوير وسائل التواصل بين الناس، مما يعمل على إزالة المسافات المكانية الفاصلة. وفي العصر الحديث كانت الأحزاب واحدة من صور العمل الجماعي، ونجحت كفكرة في تشـــكيل وجه الحياة في عدد من الجغرافيات على مر الزمن، وفيما كانت الفكرة ناجحة في الغرب دائما وفي الشـــرق أحيانا وخاصة في النصف الأول من القرن العشرين (راجع تجربة حزبي الوفد والأحرار الدســـتوريين ومصر الفتاة وغيرها من الأحزاب المصرية في هذه المســـاحة الزمنية ) فإن نهايات الألفية الثانية وبدايات الألفية الثالثة شـــهدت غيابـــا واضحًا للأحزاب على الطريقة الغربية الأكثر فاعلية، وتحولت الأحزاب إلى مجرد أفكار ورقية حتى على مستوى الأحزاب الأكثر بروزا والأقوى تأثيرا ولم تستطع إلا أن تسجل غيابا واضحا عن المجتمع . وفي ظل غياب الأحزاب المصرية التي اختفت بسريان مبدأ الحزب الواحد وتجريف الحياة السياسية كان على الشـــباب ومن والأهم - وفق مبدأ الحاجة أم الاختراع - أن يكون لهم أحزابهم الخاصة والعصريـــة في محاولة لتجاوز ورقيـــة الأحزاب، فالأحزاب الورقية في غيابهـــا أفرزت أحزابا في نسختها الإلكترونية ولكنها ليست استنساخا لما هو ورقي فلم يلجأ الشباب إلى عملية (كوبى بيست) للأحزاب الورقية وإنما إلى تشكيل أحزابهم الإلكترونية عبر مساحات الفضاء الافتراضي فظهرت قنوات متعددة ذات صبغة حزبية: المنتديات والمدونات وصفحات التواصل الاجتماعي وهي أحزاب نجحت في تقديم خدمة حزبية متميزة، ولم تنســـخ مشـــكلات الأحزاب الورقية فلم يكن لها رئيس ديكتاتور ولا كان لها محاسيب ولا صنعت من حولها هالة سياسية زائفة، لا تمنع الانتماء لأحزاب أخرى و يكفي فقط لمن ينضم لها أن يلتزم بميثاقها الأخلاقي الذي لا يتجاوز في الواقع مجرد عدم الإســـاءة للآخرين واحترام الأديان والعقائـــد وغيرها من المبادئ الأخلاقية الملزمة والتي لا تفرض قيودا بقدر ما تحافظ على الكيان الحزبي . في المقام الأول قدمت هذه الأحزاب زادا معرفيا عمل على ســـد الثغرة المعرفية التي خلفها التعليم النظامي الذي نعرف جميعا نواقصه وندرك ســـلبياته، وإن بدا أنها معرفة ليســـت منظمة، ولكنها تناسب اللحظة التاريخية حتى إشعار آخر، ففي كثير من المنتديات تجد أقساما للتعريف بكل أمور الحياة وفي شـــتى مجالات النشاط اليومي للإنســـان، وفي صفحات التواصل الاجتماعي ستجد الكثيـــر، مما تبحث عنه مـــن مادة خبرية ومعرفية وتكنولوجية، مما جعـــل كل فرد ينتمي للجماعة الإلكترونية بمثابة وكالة الأنباء العصرية، وأصبحت الواجهة الإعلامية للحزب الإلكتروني تنافس كل الأشكال الإعلامية الحديثة، مستفيدة من العنصر البشري القادر على التعامل مع تقنيات العصر إذ يكفي امتلاكك لموبايل متوســـط الإمكانيات لنقل الأحداث من موقعك بكفاءة معقولة وكافية لأداء الغرض . وفي المساحة الفاصلة بين النوعين الورقي والإلكتروني كان على الأول بكل جموده أن يتقدم خطوة للإفادة من الثاني بكل تطوره الفعال ولكن ظل محافظا على تقليديته فاســـتحق أن يهجره الجميع وبعد ثورتين آمنت الجماهير العريضة أن الأحزاب لم تحقق لها مطالب الحياة في أدنى درجاتها، مما يعني إنذارا شـــديد اللهجة يصرح بأن المجد للأحزاب الإلكترونية حتى وإن لم تقدم مرشـــحًا للرئاسة.

º Ý√² U– U'UÐ WF «_ d ¹WOJ ËË qO WOK oe« — « ÂuKF≠ Uł WF « ÂuOH

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.