الانتخابات نسختهاالإلك ونية

LoghetAlasr - - FRONT PAGE - د. مصطفى الضبع egedu. fayoum.mid00@

"التكنولوجيـــا وتطبيقاتهـــا ضرورة تفرضها اللحظة التاريخية وليســـت نوعا مـــن الكماليات" حقيقة تفرض نفســـها ونحن مقبلون على حزمة من الانتخابات ( استفتاء على الدستور – انتخابات برلمانية – انتخابات رئاســـية)، انتخابات لها ظروفها شـــديدة الخصوصية ممـــا يجعلنا مضطرين للتفكير في طرائق مناسبة في مقدمتها إجراء الانتخابات إلكترونيا. ليســـت مصادفة أن يتشـــارك (فى الإنجليزية) الفعل elect: to )يختار وينتخب ويصطفى ويؤثر) أو الاســـم: elect مختار، مصطفى، صفوة مع اللفظ Electronic )الكترونى، كهربى ) والمشـــاركة على مســـتوى الصوتى تؤســـس للاتفاق أكثر من تأسيســـها للمخالفة ؟ وهل من الضرورة أن نعمل الذهن فى الربط الواضح بين فعل الاختيار المؤســـس للتقدم ومنجز التكنولوجيا؟ أليس هذا من باب المعلوم بالضرورة؟ . وليس مصادفة تلك العلاقة القائمة بين الصندوق الأسود وصندوق الانتخابات فإذا كان الأول يشير إلى احتمال مسؤولية العنصر البشري في سقوط الطائرة، فإن الثاني يؤكد دور العنصر البشري في السقوط الاجتماعي والسياسي أو النهوض بالمجتمع في كافة المجالات . بالتأكيـــد هناك صعوبات ومخاوف من التطبيق ولكنها تتصاغر إلى جانب النتائج التي يكون تحققها بمثابة الطفرة الحضارية، التي تتبلور في عدد من المظاهر الحضارية : - تجاوز أخطاء الماضي (في مقدمتها التزوير ) وتحقيق شفافية مفتقدة في الانتخابات السابقة. - توفير ميزانيات نحن في أمس الحاجة لها في ظل ظروف اقتصادية نعرفها جميعا . - تخفيـــف العبء على الأجهزة الأمنية التي أنهكتها الظروف السياســـية منـــذ ثورة يناير وتداعيات ثورة يونيو. - القضاء على ظاهرة اللامبالاة فى الإقبال على التصويت. - تجنب تعطل الإنتاج بالحفاظ على ســـير العمل فى المصانع والمؤسســـات دون الحاجة إلى الإخلال بوقـــت العمل أو منح الفرصة للمتكاســـلين للتوقف عن العمل بحجة ممارســـة الحـــق الانتخابى فى التصويت، حيث يمكن أن يدلى العمال بأصواتهم من مصانعهم أو وهم فى نطاق العمل دون الخروج منه . - تجنب التكدس المروري وما يصاحب العملية الانتخابية من مواكب ضررها أكبر بكثير من نفعها. - تجنب الاحتكاكات والمناوشـــات المحتملة بين أنصار المرشـــحين، مما يؤدي في كثير من الأحيان لسقوط قتلى ومصابين. - تجنب تعطيل الدراسة أثناء الانتخابات . - التدرج نشر ثقافة الاعتماد على التكنولوجيا والتخلص من أفكار بائدة في مقدمتها أن التكنولوجيا فعل النخبة أو هي عملية تقتصر على مجالات معينة ومحدودة في المجتمع الإنساني. لقـــد كانت عملية التصويت الالكتروني في ختام عمل لجنة الخمســـين نموذجا للشـــفافية ومثالا لهذا النوع من الفعل الالكتروني الذي بات مطلوبا لأداء العمل بطريقة تليق بالعصر، وهو ما يجعلنا نعمل على ترجيح الإيجابيات وتذليل مصاعب التطبيق، وأن نتخلص من التخوف الذي يمكن بسهولة تجنب أسبابه، والتخوف يكمن في عاملين أساسيين : - القرصنة المحتملة من أعداء القانون . - الأمية التكنولوجية التي تعاني منها شريحة كبيرة من المواطنين . وهو ما يجعل من تعظيم شـــأن هـــذه المخاوف أو مجرد طرحها نوعا مـــن المبالغة، إذ يمكن التدرج في اســـتخدام التصويت الإلكتروني بالجمع بين الطريقتين: التقليدية والإلكترونية و بالطريقة نفســـها التي نتعامل بها مع مكتب التنسيق بالجامعات، كما يمكن قصر التصويت على المؤسسات الحكومية وقطاع الأعمال والجامعات وعندها ســـيكون للبداية دورها فـــي الوصول تدريجيا إلى تطبيق النظام كاملا، وما لم نبدأ الآن ستظل البداية مؤجلة والنتائج مستحيلة التحقق.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.