روبوت يرصد سلوكيات المسنين الشاذة لينقذهم فى اللحظات العصيبة

ولكبار السن أيضا نصيب من ا( فكار الجديدة

LoghetAlasr - - FRONT PAGE -

أن يكون لديك قريب طاعن في الســـن، ولا يجد من يرعاه، وتضطره الظروف للمعيشة بمفرده، فهذه مشكلة المشاكل، فمـــاذا إذا مر هذا القريب بظرف صحي مفاجئ أو تعرض لمكروه ككســـر في القدم أو خطر الانزلاق، كل هذه المخاوف تنتاب أقارب المســـنين الوحيدين ولا يستطيعون فعل شيء حيالهـــا. لكن المهتمـــين بالتقنية بفكـــرون دوما في حلول لهذه المشـــكلات المســـتعصية، وها هو فريق مكون من بيتر كوتريل وسيباســـتيان هينينج يفكر أن فـــي تصنيع روبوت قليل التكلفة يعمل علـــي مراقبة الاختلاف بين أنماط الحياة اليومية المعتادة التي يقوم بها كبار الســـن. ويدرس الفريق أيضـــا إمكانية تركيب أجهزة استشـــعار مثـــل الكاميرات وأجهزة استشـــعار الحرارة ومايك ثنائى حتي يتمكن أفراد الأســـرة من متابعة الشخص المسن.. الهدف من المشروع ليـــس فقط متابعة الظروف الطارئـــة وإعلام الأهل والأقارب بهـــا، خاصة فى حالة ما إذا كانوا فقدوا التواصل معه عبر الهاتف بل أيضا محاولة مســـاعدة هذا الشخص في حل ما يعترضه من مشـــكلات عن طريق التحكم في الروبوت من خلال الإنترنت، ودل أفراد الأســـرة علـــي آخر مكان تواجد به المسن، ولتيســـير الأمر وتفكيك المشكلة يقوم فريق العمل الآن بدراســـة أنماط الحياة المعتادة لدى المسنين وتنميطها للتعـــرف علي الأنماط الشـــاذة وقت حدوثها.. وســـيقومان باستخدام روبوت متاح فى الأسواق يسمى ROOMBA يتيـــح التواصل مع أفراد العائلة باســـتخدام تابلت محمول، يتـــم تركيبه على الروبـــوت، ومزود بكاميـــرا حرارية لمتابعة الحالة الصحية وتحليلها و إرســـال البيانات لأفراد الأسرة لاتخاذ الإجراءات المناسبة.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.