مصر 2014.. آمال وتطلعات

LoghetAlasr - - FRONT PAGE -

أعتبره دائما احتفالا سنويا لمجتمع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فى مصر، فهـــو بمثابة ملتقى فريد يجمـــع مختلف الفئات المهنيـــة والأكاديمية والإعلامية والسياســـية وحتى الشعبية من طبقات عديدة بالمجتمع ومن كافة الأعمار سواء التـــى تتخصص بهذا المجال أوالتي تهتم به، يتنظرونه بشـــغف وترقب من عام لآخر يتناولون خلاله أفكارا وموضوعات جادةعن آفاق مستقبل هذه التكنولوجيات الواعدة وأثرها الايجابى على مســـيرة وطنهم وحياتهم المهنية والشخصية، وذلك من واقع رؤى عالمية وإقليمية ومحلية وكثير من قصص النجاحات التى يتشارك فى صنعها شـــركات عالمية ومحلية وجهات أكاديمية وصناعية ومجتمع مدنى.. هـــذا الحدث الـــذى أداوم على حضوره بانتظام لأكثر مـــن 15 عامًا هو "كايرو اى. ســـى .تى " أو مؤتمر ومعرض القاهرة لتكنولوجيـــا الاتصالات والمعلومات والشبكات والأقمار الاصطناعية، وهو حدث نتمنى أن ينتقل من كونه محليا إلى حدث إقليمى ودولى فى القريب العاجل. مـــن واقع فعاليات هـــذا الحدث أصف لكـــم بعضا من ملامح المشـــهد لقطاع تكنولوجيـــا المعلومات المصرى خلال العام الجديد الـــذى نأمل جميعا أن يكون عام السلام والحب والأمان لكل الشعب المصرى والعربى فى كافة أرجاء الوطن الكبير.. وألخص ذلك في النقاط التالية:

عودة الاهتمام بصناعة الإلك ونيات:

بعد ســـنوات طويلة من التجاهل، لأول مرة يطرح القطاع استراتيجية لتصنيع الإلكترونيات بهدف زيادة مساهمة هذه الصناعـــة في إجمالي النـــاتج القومي المحلي، وتوفير 30 ألف فرصة عمل حتى 2020 ، ودعم إنشـــاء 50 شركة في مجال تصميم النظم، ونظم الـ" MEMS ،" والدوائـــر المتكاملـــة، ويرى الخبراء أنـــه لابد لكى ينجح هـــذا التوجه من وجود دراســـات تســـويقية لاحتياجات العالم المحيطة، كما أنه يجـــب الاهتمام بعلاج نقص القوانين التي تشـــجع على الاســـتثمار، وعدم إعاقة المستثمرين باللوائح والقوانين التي تعمل على هروب الاســـتثمارات إلى الخارج، وهناك تحديات عدة على رأســـها: الجدية فى تنفيذ الخطة، والخبرة، وتعديل الإجراءات الصارمة في دخول وخروج المكونات الأساسية للصناعة، وعدم اقتصار صناعة الإلكترونيات على مسألة التجميع بل الدخول فى إطار التصنيع الفعلى.

بعد إهمـــال كبير لهذا المجال المهم لســـنوات عديدة ســـيتم طرح اســـتراتيجية للنهوض به تتضمن: إطلاق 3 مشـــروعات ســـنويًا تعتمد على البرمجيات مفتوحة المصدر، وتدريب ألف مبرمج ســـنويًا، والهدف بناء مجتمع قادر على تقديم خدمات تكنولوجية قائمة على هذه البرمجيـــات، والجديد فى هذا التوجه هى تصريحات وزير الاتصالات بأن الدولة لا ترغب في محاربة الشركات العالمية بمصر مثل مايكروسوفت. أو غيرها، ولكن استراتيجيتها فى ذلك هو التكامل بينهم . أوضح هنا أن هذا التوجه الجديد هام جدا للأمن القومى المصرى وحتى يكون مســـاره صحيحا لابد أن يدعم بحرية كاملة استخدام البرامج المفتوحة المصدر وبدون قيود، وهناك دور تنظيمي مطلوب لضمان منافســـة عادلة، وتذليل العوائق القانونية لتشـــجيع اســـتخدام تلك البرمجيات بالحكومة، مـــع العمل على زيادة الوعي بأهميتها.

الاهتمـام لأول مـرة بال امـج مفتوحـة المصدر:

الحفـاظ عـ مكانة م كواحدة مـن أهم مراكز صناعة التعهيـد:

وفقا للأرقام التـــى تداولتها هيئة تنمية صناعـــة تكنولوجيا المعلومـــات " ايتيدا" فإن صناعة التعهيد التى تقدمها مصر من خلال مراكز الاتصال أو مراكز تقديم الدعم الفنى عابرة الحدود بالقرية الذكية والمعادى وغيرها بلغت عام 3013 نحو 1 و 1 مليار جنيه، وتســـتهدف الاســـتراتيجية فى مرحلتها الجديدة تحقيق حوالي 18 مليار جنيه بحلول عام 2017 ، وبالنظر إلى موقف صناعة التعهيد فســـنجد رغم إنها بعد تحقيقها قفزات كبيرة على المستوى العالمى فى السابق إلا أنها تأثرت بشكل كبير بعد حادثة قطع الإنترنت أيام ثورة يناير 2011 وهى تحاول الآن استعادة مركزها المتقدم وصورتها الذهنية على المستوى العالمى، فى ظل ظروف سياسية واقتصادية بالغة الصعوبة.

رؤية مسـتقبلية لأهمية الكابلات البحرية تنتظر الإ اع فى التنفيذ:

بهدف أن أن تكون مصر مركزًا للإنترنت في العالم فإن هناك رؤية حاليا تنتظر التنفيذ على أرض الواقع وهى "مشروع ممر مصر الرقمي"، وهو يتيح فرصة كبيرة لاستغلال حجم المرور الكبير للبيانات العالمية من منطلق موقع مصر الاستراتيجى كمركز محورى لمرور الكابلات البحريـــة، وهناك ضرورة قصوى من وجهة نظر الخبراء لصنع قيمة مضافة يتم تقديمها للارتقاء بالقيمة الفعلية لمرور الكابلات في مصر، ويرى هـــؤلاء أنه لدينا فرصة ذهبيـــة، إلا أن الأمر يحتاج إلى إرادة سياســـية ومجتمعية.

انطـلاق مبـادرة الإن نـت فائـق ال عـة (ال ودباند) بعـد طول انتظـار:

يتم إطلاق المشروع الاسترشادي لهذه المبادرة بقيمة استثمارية تصل من 300 إلى 350 مليون جنيه يتحملها صندوق الخدمة الشاملة التابع للجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، ومن المتوقع أن تبلغ القيمة الاســـتثمارية للمرحلة الأولى من المبادرة نحـــو 16.8 مليارات جنيه، وإجمالي تكلفة الخطة التي تنتهي 2020 تصل 45 مليـــارا، وهذه المبادرة ننتظر من فترة اطلاقها ويبدو ان التاخر فى ذلك ســـببه تغير القيادات المتكرر فى القطاع خلال السنوات الاخيرة.ولا يخفى على أحد أن وجود شبكات "البرودباند" ضمن البنية الأساسية أمر مهم جدًا، لحدوث التنمية الاقتصادية والاجتماعية، والدراســـات العالمية تؤكد أن كل زيادة بمقدار 10 % فـــي البرودباند بدولة "مـــا" يقابلها زيادة بمقدار 1.2 % زيادة في الناتج المحلي القومي. ويتطلب نشـــر البرودباند تحسين البنية التحتية وهي أمر أساسى لنمو صناعة التطبيقات والمحتوى الرقمى.

حقق القطاع نســـبة نمو بلغت 6% خلال العـــام الماضـــي ورغم أن هذا النمو كان 15 % قبل يناير 2011 ، وتســـتهدف وزارة الاتصـــالات بحلول عام 2017 الوصول بمعـــدل نمو 20 % إلا ان هذا الأمر مرتبط بشـــكل وثيق فى نظرى بالاســـتقرار السياسى والأمنى فى مصر، وبغير ذلك فان هذه المعدلات ستعاود الهبوط من جديد.

جهود حثيثة لعودة معدلات النمو:

اسـ اتيجية جهـاز نظيم الاتصالات تسـتكمل نفس المسـار القديـم :

الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات يســـتمر فى نفس خطته المعتادة من ســـنوات طويلة، وهى التركيـــز على تطوير البنية التحتية للاتصـــالات والاهتمام بخدمات القيمة المضافـــة، إلا أنـــه مع ذلك فإن أهم خطوة فى نظر كثير من الخبراء ســـينجزها الجهـــاز العام الجديد هى طـــرح الرخصة المتكاملة للاتصـــالات، وقد تبين من أحاديث المشـــغلين للمحمـــول أن بعضهم لديهم قناعة فـــي التعاون فيما بينهم، وأنهم ليس لديهم أي ممانعة في أن تعمل الشركة المصرية للاتصالات من خلال أبراج الشـــركات القائمة حاليا بعد دخولها ســـوق المحمـــول، وتراهن المصرية للاتصـــالات من جانبها بعد حصولها على هذه الرخصة لأن تكون لها ريادة فى مجـــال التليفون المحمول، ومن طرح تطبيقات مختلفة ومتقدمة، إلا أن شـــركات المحمول توجهوا بمجموعة من الطلبات إلي الحكومة على رأسها منع أي عراقيل قد تواجههم مســـتقبلا بالســـوق المصرية بعد الحصول على الرخصة المتكاملة، والتوسع في مد البنية التحتيه اعتمادًا على الألياف الضوئية التي تعتبر المستقبل في نقل البيانات .

القطـاع الخـاص يطالـب بخطـة متكاملـة وواضحـة لتكنولوجيـا المعلومـات:

القطاع الخاص من جانبه كان له مطلبا رئيســـيا مـــن الحكومة بضرورة وضع

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.