فنلندا من صناعة المطاط إلى ريادة صناعةالاتصالات والإلكترونيات

التجربـــة الفنلنديـــة في صناعة تقنية المعلومات والاتصالات تحمل درسًـــا ليـــس فقط في كيفية تحوَل قاعدة الاقتصاد المحلي من الموارد الطبيعية إلى المعرفة، وإنما في أهمية الاستثمار في الثروة البشرية المحلية لتحقيق التنمية الاقتصادية المســـتدامة.. وللإطلاع

LoghetAlasr - - NEWS - º bŽ≈« oe ∫ bOÝ « dH ÈËU

تُعد صناعة تقنيـــة المعلومات والاتصالات الفنلندية الدافع الرئيســـي لعجلة التنمية الاقتصادية، حيث تتكون من نحو ستة آلاف شركة تعمل في ثلاثة مجالات رئيســـة هي : المعدات التقنية، والبرمجيات المتقدمة، والاتصالات اللاسلكية . وتتربع شـــركات عالمية مثل شـــركتي نوكيا، ولينكـــس المنتجة لبرامج تشـــغيل الحاســـبات على هرم الصناعة الفنلندية، وقد شجعت النتائج الجيدة للاقتصاد الفنلندي الشركات المحلية على التوسع خارجيًا، فنجد على سبيل المثال أن شركة نوكيا أنشأت مصانع إنتاج أجهـــزة الهواتف المحمولة في بعض دول شـــرق أوروبا وآســـيا لتغطية الطلـــب العالمي من جهة، وتقليـــل التكلفة التشـــغيلية من جهة أخـــرى كما قامت الشـــركة بنقل مركزها الرئيســـي للأبحاث والتطوير إلى غرب أوروبا للبحـــث عن مصادر ابتكار جديدة وهذا ما انتهجته شركات محلية أخرى . وبالعـــودة إلى الســـبعينيات عـــام ١٩٧٢م كان التركيز الأساســـي في فنلندا علـــى إنتاج الأخشـــاب والمطاط والإطـــارات وكابـــلات الكهربـــاء، ويعتبر عـــام ١٩٧٣م بحق نقطـــة التحول لإيجاد صناعات جديدة فـــي مجالات عديدة، من أبرزها صناعة الإلكترونيات والضوئيات والاتصالات وتقنية المعلومات والتطبيقات الحيوية والطبية . لقد كان هذا التحول تحـــولًا اقتصاديًا واجتماعيًا وثقافيًا حيث برزت فكرة الإبداع والابتكار على مســـتوى الدولة بصفة عامة وعلى مستوى مجالس المدن وإدارات الجامعات وكذلك مجالس إدارة الشركات الكبيرة منها والمتوســـطة، وانطلقت مسيرة تأسيس منظومة للإبداع والابتكار ومنظومة لما يســـمى بالمدن والحدائق العلمية والتقنية ومراكز الأبحاث التطبيقيـــة، وأصبح التنافس على الإبداع والابتكار ســـمة تميز فنلندا عـــن غيرها من الدول المتقدمة حتى بلغ عـــدد المدن العلمية في فنلندا حوالي ٣٠مدينـــة تضم معظمها حاضنات علميـــة وحاضنات تجارية ومراكـــز استشـــارية ومراكز أبحاث وتدريب وخدمات فنية للشـــركات الناشئة والمتوســـطة والكبيرة وســـاهمت هذه المدن في تأسيس أكثر من ١٨٠٠شـــركة متخصصة في التقنيـــات المتقدمة ويعمل بها حوالي ٠٠٠٤٠٫ عالم وخبير في مجال الاتصالات والالكترونيات. ومن أبرز هـــذه المدن العلمية، مدينة »تكنويولس « المشـــهورة في مدينة »أولو « إحدى أكبر مدن فنلندا. ومـــن أبرز قصـــص النجاح في هذا البلد شـــركة نوكيا المعروفة والتـــي تعمل أصلًا في تكنويولس حيث تحولت من صناعة المطاط إلى صناعة الاتصالات والإلكترونيات وقفز عدد العاملين فيها من ٥٠٠٠ موظف إلى أكثر من ٦٨ ألف موظف حاليًا وأصبحت من أبرز الشركات في صناعة الهواتف المحمولة »الجوال « في العالم. إن التطور الذي يمر بفنلندا تطور تحكمه الثقافة العالية والوعي الشمولي بأهمية التنمية المستدامة وتشترك في هذه الثقافة وهذا الوعي مختلف عناصر المجتمع وفئاته، ومما يؤكد ذلـــك وثيقة اتفاقية أولـــو للنمو في التقنيات المتقدمة » Agreement Growth Oulu The « وهي عبارة عن سياسة عامة تشمل خطة عمل إستراتجية شارك فيها معظم الشركات التي تعمل حوالي مدينة أولو . وتمـــت صياغة هـــذه الاتفاقية تحت إشـــراف مجلس المدينة ويشـــرف عليهـــا المركز الإقليمي لتنمية الخبرات فـــي أولو » of center Oulu Expertise « ورصدت هذه الشـــركات مبالـــغ طائلة لدعم هذا التوجه والذي يركز في الأساس على دعم برامج صناعية من أهمها: تقنية المعلومات، تقنية الاتصالات السلكية واللاسلكية، التقنية الحيوية والصناعات الطبية، الوسائط المتعددة والمحتوى الرقمي. والجديـــر بالذكر إن النهضة الصناعية المتقدمة فـــي فنلندا التي بدأت

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.