طالب ثانوى يبتكر نظارة تقنية لمساعدة مرضى الشلل الرباعى

الغمبا رط حد ن حر ي، ك ل ل ثفةيع املره ص مف الابثاتلكاثر انلثظاانروة ي تاقلوعاممب، تلتبديع ه شكغةفا لبعاليتنقنليمةر ضمى و جااللشلعلل والمرباالعحا سوبذلمن ذ سعهوولمةة ن األتظواافرصه، امسعتغطياره ع من فئات المجتمع. ولهذا أجريت لغة العصر حوار معه ليحدثنا عن

LoghetAlasr - - NEWS -

في البداية اخبرنـــا المزيد عن نفسك؟

عبـــد الله عاصـــم، 16 عامًـــا، طالب في الصـــف الثالـــث الثانوي العام، شـــغوف بالتقنيـــة ومجال علوم الحاســـب، صاحب ابتكار نظارة تقوم بتتبع حركة العين لمرضى الشلل الرباعي، وذلك لسهولة التواصل مع غيره من فئات المجتمع، حصلت من خلالها على المركز الأول في مســـابقة "إنتل مصر الخير للعلوم والهندسة لمحافظات الصعيد"، حصلت على شـــهادات فـــي تخصصات عديدة منهـــا D-) Adobe ICDL- Expression HTML- rector- Java Design- Blend- Web- SQl Net-ASP. Script- ،( قمـــت بتصميم وإدارة أكثر من عشـــرة مشاريع في مواقـــع الويب، عملـــت بمجال صيانة الكمبيوتر منذ أربعة أعـــوام، وخبرة ثلاثة ســـنوات في مجال الشبكات، مشارك في إصلاح الأنظمـــة التعليمية وتفعيل التعليم الالكتروني في المدارس المصرية، مشارك كمتحدث فـــي مجال ريـــادة الأعمال في القطار التقني لفريق صعيدي جيكس في محافظة المنيا والبحر الأحمر.

متي بدأ شـــغفك نحـــو مجال التكنولوجيا ؟ ولما اخترت هذا المجال؟

بدأ شـــغفي بمجال علوم الحاسب عندما كنـــت في الصف الثانـــي الابتدائي، وذلك عندما أحضر لي والـــدي جهاز كمبيوتر، فلم يكن شـــغفي في ذلك الســـن مرتبطًا بالألعاب، ولكنى كنت شغوفًا بتصفح نظام التشـــغيل الخاص بالكمبيوتر، وكثيرا ما كنت أتابع جيدا كيف يتم إصلاحه في حال حدوث تلف في أجزائه من قبل المهندسين المختصـــين بالكمبيوتر، ومـــن خلال ذلك اكتســـبت بعض المهارات البســـيطة مثل كيفية تنصيب النظام، وفحص الجهاز من الفيروسات، واستخدام الاختصارات بشكل أسرع، والحلول الســـريعة للمشاكل التي تواجه المستخدمين في استخدام النظام.. وبعـــد ذلك حصلت على دورات تدريبية في الأوفيـــس والبرمجة ولغة HTML ، وذلك بعد ما علم والدي بمدي شغفي واهتمامي بالحاسوب. ولم أكتفِ بشـــغفي للتقنية كهاوً فعملت في مجال صيانـــة الكمبيوتر، وأنا في الصف الأول الإعدادي في الأجازات الدراســـية، ومـــن خلال عملـــي اكتســـبت العديد من الخبرات في مجـــال الصيانة وكنت ادعم هذه الخبرات بالتعلم الذاتي لإيجاد الحلول من خلال شـــبكة الانترنت، وهي تعد أولى انطلاقي في مجـــال الكمبيوتر والبرمجة، ثم بعدها التحقت بكورســـات تابعة لوزارة التربيـــة والتعليـــم وهي المبرمـــج الصغير الـــذي تعلمت فيهـــا أساســـيات البرمجة مثـــل C ، JavaScript HTML، # .. وتفوقت في تلك الدورات مما ساعدني على تأهيلـــي لحضـــور دورات تدريبية متطورة

تابعة لشركة مايكروسوفت، في برمجة الويب وقمت بعد ذلك بالتعلم الذاتي من خلال شبكة الانترنت في مجال الويب والجرافيك، وكان ذلـــك بداية العمل الحر علـــى الانترنت كمطور ويب وقمت ببرمجة مواقع ويب لبعض الشركات.

قبل أن نتجه للحديث عن المســـابقة، حدثنا عن الابتـــكار وكيف يخدم مريض الشـــلل الرباعي؟ وعن سبب تطرقك لفكرة الابتكار؟

مرضي الشـــلل الرباعي غير قادرين على تحريك أجزاء أجسامهم غير أعينهم، ففكرت في إيجاد وسيلة تساعد مرضي الشلل الرباعي في التواصل مع فئات المجتمع باستخدام التكنولوجيا، خاصة بعد أن وصـــل عدد ذوي الاحتياجات الخاصة في مصر" 5.3 مليون"، وذلك من خلال نظارة مزودة بكاميرا ويب مستعينا ببرمجيات studio visual و opencv التـــي تقوم بالتعرف على تعابير الوجه، يرتديها مريض الشلل الرباعي، تساعده في تحديد مطالبه كبديل عـــن الكلام، عن طريق متابعة تحريـــك عينيه فيتم تحريك الفأرة من خلال حركة عينيه فيظهر على شاشة الكمبيوتر الشيء الذي يريده المريض، وبعد ذلك يبدأ المريض أن يشتغل على واجهة رســـومية بسيطة بها مجموعة ايقوانات معبرة عن الحالة النفسية التـــي يوجد عليها المريض إذا كان حزينا أم ســـعيدا، وبناءا عن حالته يتم تحريك الفأرة على الحالة الذي يوجد عليها ليخرج صوت تنبيهـــي معبر عنها، ثم بعد ذلك يتـــم تدريب المريض الكتابة على لوحة مفاتيح افتراضية ليستطيع توصيل رسالة مباشرة لمن حوله بشكل صوتي، وذلك حتى لا يفقد شعوره بالألفة تاركا للوحدة الذي كان يشعر بها في عدم قدرته في التواصل مع الآخرين.

ومـــا عـــن مســـابقة إنتل مصـــر الخيـــر للعلوم والهندسة لمحافظات الصعيد؟

إنتـــل مصر الخيـــر للعلوم والهندســـة لمحافظـــات الصعيد هي مســـابقة تقام كل ســـنة تهتـــم بمجال البحـــوث العلمية في 17 مجالا، الهندسة والحاســـب وعلم الاجتماع وغيرهـــا, وتعد هذه المسابقة أكبر مســـابقة عالمية في مجال البحوث العلمية للمرحلة ما قبل الجامعية برعاية إنتل مصر ومؤسسة مصر الخير، تهدف إلى تشجيع الطلاب على الاهتمام بالعلوم والتكنولوجيا والانضمام إلى برامج العلوم والرياضيات والابتكارات الهندســـية، بالإضافة إلى تحســـين القدرات الشـــخصية للطلاب مثل التواصل والعمل الجماعي، وتعزيز ثقة الطلاب المصريين في أنفسهم بشأن قدرتهم على تحويل أفكارهم إلى واقع ملموس، وقدمت إلى المســـابقة من خلال هذا الابتكار وحصلت على المركز الأول من بين 86 مشروع بحث علمي مقدم، واختير الابتكار ليمثل مصر في معرض Intel) 2014 ISEF ( فـــي لوس أنجلوس بولاية كاليفورنيا، مايو المقبل خلال الفترة من 11 إلى 16 مايو 2014 لعرض مشروعاتهم في أكبر مســـابقة للبحث العلمي لطلاب المدارس الثانوية في العلوم، حيث يشارك في المسابقة طلاب من أكثر من 60 دولة على مستوى العالم. وجدير بالذكر هي ليست المرة الأولي لتقديمي في المسابقة، فقد سبق لي التقدم العام الماضي عن مشروع نظام تشغيل عربي للكمبيوتر ينافس أنظمة ماك وويندوز ولينكس وهو يعد أول عربي يبرمـــج نظام تشـــغيل للكمبيوتر بنواة عربية غيـــر قائم على نواة مفتوحة المصدر، حصل على جائزة دون مراكز لأن المشروع ليس له جانب اجتماعي.

ما التقنيات التي تم اعتمادها في الابتكار؟

نظارة مـــزودة بكاميرا ويب، وتم الاســـتعانة ببرمجيات visual studio و opencv التـــي تقوم بالتعـــرف على تعابير الوجه، وجهاز كمبيوتـــر تم برمجته ليقوم بمتابعـــة تحريك أعين مريض الشـــلل الرباعي ليظهر على شاشة الكمبيوتر الشيء الذي يريده المريض من خلال حركة عينيه.

ما هي أكبر التحديات والمعوقات التي واجهتك أثناء تنفيذ الابتكار؟

توفر ســـرعة انترنت مناسبة بشكل دائم لكن نظرا لطبيعي عملي بمجال الشـــبكات قمت بإدخال الإنترنت لسكاني وأقراني بتكلفة قليلة وسرعة عالية، جاء ذلك بعد ما وجدت أن المدينة الذي أكن لها تحتاج بشكل تعسفي لشبكة إنترنت، فضلا عن توافر الإمكانيات المادية لشراء البرمجيات، وندرة الفعاليات التكنولوجية بالمحافظة.

هل للمدرسة دور في تنمية قدراتك نحو مجال الابتكار والإبداع؟

بالفعـــل لا، فالمـــدارس في مصر بمختلف مســـتوياتها الحكومية والخاصة ذو نظام تعليمي سيئ يسعى لتدمير أى إبداع أو ابتكار يخرج من الطلاب، فالمدارس فقط تعتمد على الحفظ والتلقين، دون الاهتمام بفهم الطالب للمعلومة ومدى استيعابه. فالتعليم في مصر مـــازال يعتمد على الجانب النظري فقط،. فنحن نأمل أنا ورفقائي أن يكـــون هناك مدارس مـــزوده بمتخصصين ذو كفاءة عاليه في مجال الإبداع والابتكار لتنمية مهارات الطلاب على ذلك باعتبارهم أمل مصر الغد.

ما هي طموحاتك المســـتقبلية التي تسعي إليها نحو مجال تكنولوجيا المعلومات؟

تأســـيس شركة صغيرة لكي استطيع تسويق الابتكار من خلالها والتعرف على مســـتثمرين كبار يتبنوا فكرة الابتكار للخروج من مرحلة الفكرة إلى التنفيذ.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.