روبوتكس: نهدف لخلق جيل من الطلاب والتلاميذ قادر على تصنيع الروبوت

وهبمويتتكهسؤ أر م ا ث ح وب ت أ ال هخوًر فإلريىقا لنمانسط، ل بحةي كُل يأةصالبهن دالر ســـة وجاموعاة حدًحالومانن هيمس ـــ اعلابىتكلارىا إ تي إ صتايل تمقفوهموبمأ ادلارءوبموهاتم ايلذصيعبظ هعرلىت الإنســـان القيام بها، فقرروا إنشـــاء ورش عمل لتدريب الطلاب عل

LoghetAlasr - - NEWS - º bž≈« oe∫ —« ½WO « ²u ½v

يوضـــح الفريـــق: نتيجـــة التطـــور الهائل للحواســـب والذكاء الاصطناعي والتقنيات، أصبحنـــا على حافة إنجـــاز كبير آخر في مجـــال علـــوم تصميم الروبوتـــات، فظهرت العديد من الأشـــكال أو (المناول الروبوتية) ومنهـــا الروبـــوت المائي الذي يـــؤدى مهام تحت الماء يســـتحيل على الإنســـان القيام بها ســـواء لخطورة الأماكن التي يؤدي بها المهام أو لأنه يقوم بهـــا تحت أعماق كبيرة لا يتحمل الإنســـان ضغط الماء عندها، من بين تلك المهام : الاستطلاع والمراقبة ومجال البترول واكتشاف الســـفن والآثار الغارقة وتوصيـــل الكابلات، كمـــا يدخل في بعض التجارب العملية على المياه «. وقـــرر فريق روبوتكـــس تدريـــب فريق من الطلاب » H3O « على تصنيع روبوت مائي للدخـــول في أكبر مســـابقة فـــي العالم في مجـــال الروبوت تحت المـــاء برعاية (حدث) لريـــادة الأعمال في عـــام 2013 لكنهم لم يحققـــوا مراكز، لكن إصرارهم على النجاح ســـاعدهم على تخطى تلـــك المرحلة بنجاح وطـــوروا روبوتهـــم المائـــي بالتوصـــل الى كيفية عزل الأجـــزاء التقنية عن الماء وكذلك استخدام مواتير وتصميمات أخرى ساعدت بشـــكل أفضل للقدرة على المنافسة، وبحثوا عن أماكن لشـــراء محتويات الروبوت بتكلفة أقل وكفاءة أعلى، وقرروا خوض المســـابقة لهـــذا العـــام وكانت المفاجأة غيـــر المتوقعة حصولهم على المركز الســـابع بعد منافسة شديدة مع 33 فريقًا. وعن فكرة عمل الروبوت يقول وليد إبراهيم: أحد أعضاء فريق روبوتكس : الروبوت مزود بكاميـــرا تمكـــن لســـائقه » PILOT « من مشـــاهدة ما يراه الروبوت، فيتحكم السائق عـــن طريق جهـــاز تحكـــم » Stick Joy « وإعطـــاء الأوامـــر للروبوت، كمـــا انه مزود بكشافات إضاءة يســـتخدمها عند الحاجة إليها في تنفيذ المهـــام الليلية، أومهام تحت أعمـــاق كبيرة. كمـــا يزود الروبـــوت بآلات وأذرع تساعده على إنجاز مهمته بنجاح. ويقـــول عصام علاء: إن أهـــم العقبات التي واجهها فريـــق روبوتكس هي إقناع الطلاب بمفهـــوم الروبوت وأهميتهـــا فمنهم من لن يقتنع بالفكرة ومنهم من احب المجال وبادر بالانضمام إلينا، وأيضـــا كان التمويل من أحـــد العقبـــات الهامة التي كانـــت تعوقهم فكثيرا ما كانوا ينفقون من مالهم الخاص، إلا أن رئيـــس الجامعة تبنـــى فكرتهم وكان يمدهـــم بالاحتياجات التي تســـاعدهم في صناعة الروبوت. وأخيرا يأمل فريق روبوتكس أن يصل مفهوم الروبوت إلى طلاب المدارس بعد ما وجدوا أن طلاب المراحـــل الابتدائية والإعدادية لديهم قدرات ومهارات تفوق الطالب الجامعي في فهم الأجزاء التقنية فـــي تصنيع الروبوت.. وهذا ما يســـعى إليه روبوتكس خلال الفترة المقبلة.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.