د. عــادل اللقــانى

LoghetAlasr - - NEWS - Com gmail. alakany@

2013 هـــو عام ، وبالرغم أن هذا العام شـــهد على المســـتوى المصرى كثير من الاضطرابات السياسية والاقتصادية والاجتماعية التى أضفت روحا من عـــدم التفاؤل وربما الإحباط لـــدى الكثير من الأعمال وفئات المجتمع الا إننا لم نلق بالًا إلا بهدف واحد فقط وهو التميز والإبداع والانفراد على المســـتوى المهنى. الجائـــزة الأولى التى حصلنا عليها كانت خلال أغســـطس الماضى، Sci Tech وهـــى جائزة التميُز الصحفي فى مجالات العلوم والتكنولوجيا -

، والتى تطلقها شـــركة "ســـيمنس" بالتعاون مع Awards Journalism نقابة الصحفيين بشـــكل سنوى، وتعد هى الأخرى حافزًا وتقديرًا للصحفيين الذين يعملـــون جاهدين علي تقديم أعمال صحفيـــة متميزة، من حيث جودة الأبحاث، وأســـلوب كتابة الموضوع، وتبسيط المعلومة العلمية للقارئ، وكانت "ســـيمنس" قد دعت الصحفيين لاســـتعراض قدراتهم الإبداعية وإمكانياتهم علـــى إيجاد الحلول لأهم التحديات التي نواجههـــا اليوم فى عالمنا من خلال العلـــوم والتكنولوجيا فى أحد مجالات خمســـة وهي: الكفاءة في اســـتهلاك الطاقة، والمدن المُســـتدامة، وزيادة الإنتاجية الصناعيـــة، والرعاية الصحية، والمســـئولية الاجتماعيـــة، وقد حصلت مجلة " لغة العصـــر" على الجائزة فى مجال المسئولية المجتمعية. لكن كيف صنعنا هذا النجاح؟.. هذا هو الســـؤال الذى يعكس بالطبع شغف القارئ للتعرف على تفاصيل هذا الانجاز الكبير ..بالتاكيد أنه حصيلة جهد مبذول طوال ثمانية عشـــرة شـــهرا منذ أن توليت فيها رئاســـة تحرير مجلة "لغة العصر"، وتشرفت خلالها بتكوين وقيادة فريق صحفى من المتخصصين والشـــباب الواعد الذى لم يتوان لحظة فى أن يبذل كل جهده وإبداعه لتطوير هذا الإصدار المتخصص ســـواء على المستوى التحريرى أو الفنى، ونقله من عالم الصحافة الورقية إلى صحافة الوسائط والمنصات المتعددة، والعمل بقوة علـــى تلبية كل متطلبات قارئه من المعلومة والرأى الصادق والمســـتنير.. هذا الفريق اتســـم فيما بينه بالحفاظ على مجموعة من الســـمات الأساسية التى يتصـــف بها أى مجتمع مهنى متحضر على المســـتوى العالمى أهمها: العمل الجماعـــى، والحب والتعاون فيما بينهم، والمشـــاركة فى صنع القرار، والأداء عالى المستوى فى اطار منظومة عمل اتسمت بالتناسق والتنظيم الشديد. تمثلـــت أدوات نجاحنا فى إرادتنا الجدية بأن نضيـــف إلى العمل الصحفى شـــيئا جديدا واتخذنا مســـارا مخالفا للاعلام المصرى السائد حاليا ولكنه الأفضل، وهو نشـــر قصص النجاحات وبث روح العزيمة والإصرار والتفاؤل لدى شـــرائح واســـعة من المجتمع تهتم بعلوم التقنية والمعلوماتية ، ومواجهة مشـــكلات المجتمع المعقدة بحلول وأفكار مبتكرة وتجارب عالمية ومحلية رائدة - على ســـبيل المثال هذا الملف الصحفى الذى تم ترشيحه لجائزة الصحافة العربية وهـــو بعنوان "انقاذ أطفال الشـــوارع بالتكنولوجيا" - وأضفنا قيمة مضافة كبيرة للقارئ فى كثير من الأقسام والموضوعات والتخصصات داخل 35 المجلـــة للدرجة أن أصبـــح لدينا فى "لغة العصر" أكثر من قســـمًا وبابًا مختلفًـــا نلبى من خلالها احتياجات القارئ المتنوعة والمتغيرة وبطريقة مبتكرة ننفـــرد بها عـــن جميع المجلات المتخصصة فى مصـــر والوطن العربى وربما أيضا العالم. أحد الأســـباب الأخرى للنجاح هو الشـــغف بالتطوير المستمر لتلبية احتياجات القارئ وتنوع هذه الاحتياجات وتغيرها كل فترة بما يناسب طبيعة القارئ العصرى، ولذلك كان "الخيال الصحفى" لدينا هو الطريق الذى يؤدى إلى الابتكارات والإنجازات الكبيرة التى تحققت على أرض الواقع طوال هذه الفترة ، وكان الشـــباب الصحفى بالمجلة هو دائما له الفضل فى هذا ، وكما تعلمون ان الخيال هو دائما طريق النجاح كما يقول البرت اينشتين. أحد الأدوات الأخرى هو أننا نسعى دائما لأن نفهم ماذا يطلب الآخرون؟، وما هى احتياجاتهم المعرفية من مجلتنا؟. ولذلك كان لدينا الحرص أن نســـتمع للقراء وأن نتعـــرف على متطلباتهم من خلال اللقاء المباشـــر بهم أو خلال مقابلتهم على هامش الأحداث المتخصصة أو من خلال الشـــبكات الاجتماعية. إن من ســـمات الناجحين هو قدرتهم على إدارة واســـتثمار الطاقات التى يملكونها واســـتخدامها فى قنواتها الملائمة، وقد حققنا فـــى هذا المجال جهدا متميزا بما ساهم في زيادة الإنتاج والعمل والعطاء والفاعلية وأحداث التطوير، ومرة أخـــرى ندين بكثير من الإبداعات إلى الشـــباب الصحفى وإلى قيادات ذات خبرة داخل المجلة اســـتطاعت أن توظف هـــذه الإبداعات حتى تكون منتجا متميزا أشاد به الكثير من القراء. كانـــت لدينـــا رؤية واضحة للتجديـــد والإبداع ولما نرغـــب أن نكون عليه بعد سنوات قليلة، ووضعنا هذه الرؤية محل التنفيذ من اليوم الأول وعلقناها على جدران مجلتنا فى مؤسسة الأهرام ، بل أهم من ذلك وضعنا لوحة بيضاء على هذه الجدران مخصصة لكتابة الأفكار الإبداعية الجديدة حتى يراها الآخرون ويتفاعلـــون معهـــا، وكانت دائما لدينـــا روح المبـــادرة بالاقتراحات الجديدة ووضعها قيد التنفيذ، واستثمرنا العلاقات الطيبة التى نقيمها مع الشركاء من شركات وخبراء وشبكات الطلاب بالجامعات وأفراد مبدعين ومبتكرين لنسير فى طريق التطوير الذى رسمناه من البداية وبمعادلة الربح للجميع

مـــع التحلـــي دوما بروح الفريق partnership WinWinفيما بيننا، ودائما لدينا حلم جميل للمستقبل نسعى sprit Team دومـــا لتحقيقه وهو رفع شـــان الوطن وأبنائـــه، كما كانت لدينا الشـــجاعة للاعتـــراف بأخطائنا والتراجـــع عنها، كما أننا جميعا نتميز بايجابيـــة تفكيرنا ونعمل بقوة على نقل هذه الايجابية إلى قرائنا، والأهم من ذلك أننا نتوكل دائما على الله فى كل صغيرة وكبيرة ونســـعى دائما للحصول على رضاه .. حرصنا وســـنظل نحرص دائما على الالتزام بالضوابـــط المهنية والأخلاقية والعمل من خلال منظومة من القيم الرفيعة التى نســـعى دائما إلى تأصيلها فى فريق العمل داخل المجلة. أعزائى قراء مجلة "لغة العصر" وعدناكم من قبل بأن جائزة التميز الصحفى التى حصلنا عليها من شـــركة "سيمنز" ونقابة الصحفيين لن تكون الأخيرة ونحن نبرهن بهذا الترشـــيح لجائزة الصحافة العربية على صدق وعدنا لكم، ونعاهدكم من جديد على أن نكون عند حسن ظنكم بنا وأن تستمر إنجازاتنا وجوائزنـــا، وأن نبذل أقصى طاقتنا لتلبية متطلباتكـــم واحتياجاتكم المعرفية مستخدمين كل أدوات الابتكار والإبداع فى سبيل ذلك، وأن نكون دوما جزءا لا يتجزأ من مسيرة الوطن إلى أهدافه وغاياته السامية.

q ÕU$ rOEŽ ¼u dð« r ôü· «oeuN­* « « oeUF¹ W « ²w ô ¹d «¼ U Ë√ ¹bI —¼ U bŠ√

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.