علم الروبوت

LoghetAlasr - - NEWS -

روبوتكس أو علم الانســـان الآلى هو ذلك العلم المختص بدراسة كيفية صناعة إنســـان آلى قادر علـــى القيام بأعمال يصعب على الإنســـان القيام بها. الأغلبية العظمى من البشـــر عندما تطرق الى أذهانهم هذا المصطلح، يذهب فكرهم ســـريعا الى تلك الروبوتات التى ظهرت فى أفلام أجنبية كثيـــرة كونت لدى الناس انطباعا أن الروبوت هو نفس شـــكل وهيئة الإنسان و لكن فى الحقيقة فإن أى آلة تقوم بشغل دون تدخل الإنسان تعتبـــر روبوتًا، فالطائـــرات أصبح منهـــا أنواع بدون طيـــار، وكذلك القطارات وهى ما نستطيع أن نقول عليها روبوت أيضا. بدأ الكثير من الدول المتقدمة تكنولوجيا منذ عشرات السنين البحث عن آله تكون قادرة على أن تقوم بأعمال تمثل خطرًا على صحة الإنســـان إذا ما قام هو بأدائها و استطاعت العديد من الدول ان تصل اليها و يتقدمهم دول جنوب شرق آسيا ، أوروبا وأمريكا، والتى لم تتوقف عند اختـــراع مثل هـــذه الآلات بل و طورت منها حتى وصلت فى بعض من هذه الدول إلى احتـــلال جانب كبير من الوظائف الخدمية فى الأماكن العامـــة.. تظهر أهمية وجود الروبوت فى الأعمال الخطرة، فإذا رجعنا بالوراء قليلا لنتذكر حادثة مفاعل فوكوشـــيما اليابانى، سنجد الروبوت يقـــوم بعمل هام وهو إنقاذ العمال فـــى هذا المفاعل فى أماكن يصعب على الإنسان دخولها نظرًا لارتفاع نسبة الإشعاع بها، وهو ما يوضح لنـــا مدى الدور الذى تلعبه تلك الآلات ولا نترك مجال المفاعلات النووية من دون أن نذكر عمل اخر تقوم به الروبوتات وهو صيانة وتنظيف قلب المفاعل وأقطابه وهى الأماكن التى يستحيل على الإنسان دخولها نظرًا للأخطار التى تتواجد بها. لـــم تتوقف مهام الروبوت عند هـــذا الحد حيث إنه أصبح الآن الأغلبية العظمى من المصانع الكبرى خاصة فى مجال السيارات تعتمد اعتماد كلى على هذه الآلات، والتى تمثل نســـبة كبيـــرة من العمالة، مما يقلل تكاليـــف العمال لهذه المصانع إلى جانـــب أداء هذه الآلات الذى يكون اقل فى نســـبة الخطأ من انتاجية العامل و هو ما يوضح مدى مكسب المصنع والمســـتهلك، حيث إن المصنع يوفر تكاليف ومشـــكلات عمال و المستهلك يحصل على سلعة ذات جودة عالية. عندمـــا نتحدث عن الروبوت و مدى الأهمية التى وصل اليها فى الحياة لا يجب أن يخفى علينا الاســـتخدام العسكرى، حيث أن الدول المتقدمة تعمل الآن على البعد عن المخاطرة بحياة الجنود، وذلك بصناعة روبوت قادر على النزول الى ساحة القتال والقيام بنفس الأعمال الحربية التى يقوم بها الإنسان. واصـــل العلماء البحث والتطوير فى مجـــال الروبوت حتى وصلوا إلى صناعة الكثير من الأشـــكال المختلفة القادرة على القيام بمهام مختلقة فســـنجد فى الدول المتقدمة روبوت يقوم بتقديم المأكولات للزبائن ومنهم من يقوم بحلاقة الرأس، وهناك أيضا روبوت قادر على رســـم الأشكال المختلفة بخلاف منهم القادر على الغناء ولعب الكرة والعزف وغيرها من الإمكانيات العديدة التى أصبح الروبوت قادرًا على القيام بها. ما الذى يجـــب علينا فعله لمواكبة هذه التكنولوجيا؟!....خاصة و نحن لدينا من العقول القادرة على الوصول الى مثل هذه التكنولوجيا وتنفيذ آلات قـــادرة على القيام بمثل هـــذه الاعمال، بدأ الطلاب فى الجامعات خاصة فى كليات الهندســـة البحث و العمل الدائم للوصول الى مواكبة هذه التكنولوجيا و اخراج روبوت قادر على القيام باعمال بنفس كفاءة الإنســـان وهو ما بدأوا يصلون إليه بالفعل عندما بدأوا فى المشـــاركة فى مســـابقات عالمية فى مجال الروبوت، مثل: روبوكون، أر أو فى، أى أر سى وغيرها الكثير، وكان هدفهم الرئيسى من هذه المشاركة.. أولا: الوقوف على مدى مواكبتهم للتقدم فى هذا المجال بالنسبة لاقرانئهم فى الدول الرائدة فى هذا المجال،و ثانيا:التنافس مع هؤلاء الطلاب يساعدهم أكثر على تعلم الجديد بسرعة ومشاهدة عن قرب مدى التطور الذى وصلوا له. كيف تصنع روبوتًا؟

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.