الافتقار لآليات الدعم والبيئة المحفزة

»لغة العصر« ترصد معاناة الشباب المبتكر

LoghetAlasr - - NEWS -

الفـــرد المبدع مهما بلغ إبداعه وطاقته فإنها قد تنضب يوماً ما إذا لم تهيأ لها البيئة المحفزة وآليات التشجيع والدعم . »لغة العصر « رصدت معاناة بعض الشـــباب المبتكر في مصر الذين يواجهون العديد من المشـــاكل مما يعوقهم عـــن أداء مهمتهم بنجاح نظرا لقلة خبرتهم في التعامل مع آليات السوق. "مصطفى عبد العظيم" طالب في كلية الهندسة قسم اتصالات بجامعة أسوان، وصاحب ابتكار wifi power " يقول أنه أثناء تنفيذ الابتكار الخـــاص به واجهتهـــم العديد من المشـــاكل منها، صعوبـــة التواصل مع شـــركات مثل أنتل ونوكيا للإشـــراف على الابتـــكار الخاص بهم، والإطلاع على نقاط القوة والضعف الموجـــودة، بالإضافـــة إلى ضغوط الدراســـة بالجامعة، التي لا تسمح لهم بالإبـــداع لكثـــرة الاختبارات التي يقيمها الأســـاتذة، فضلا عن طول عـــدد ســـاعات المحاضرات" مؤكـــدا أنهم يحتاجون أحياناً إلى

مصطفي عبدالعظيم أجـــواء عمل جماعيـــة محفزة، مثل عقد حلقات النقاش وجلســـات العصف الذهني لطرح الأفكار ونقدها وتبادلهـــا، فمثلاً، إنَّ فكرة ما يُقدمها أحد أفراد المجموعة قد تثير فرداً آخـــر وتوحي له بفكرة ابتكاريه رائدة لذلـــك من المفترض أن تعزز بيئة العمل هذه التفاعلات الجماعية بشكل رسمي أو غير رسمي، ومن إحدى العقبـــات التي كانـــت تعوقهم أيضا التمويل، فهـــم ينفقون الكثير من الأمـــوال على ابتكارهم حتى يصل الأمـــر أحيانا إلى اللجوء لمحتويات أقل في الجودة، فأغلب الطلاب يستسهلون اختيار فكرة المشروع لمجرد التخرج وذلك لعدم وفرة المحتوى المادي على حسب قوله . ويضيف بأن عمليات الدعم والتمويل التي يقوم بها قطاع المؤسســـات ليـــس إلا دعاية إعلانية للترويج لاســـم شـــركتها"، أمـــا عن القطاع الخـــاص فهو يقتصر فقط على التمويل في توافر الفكرة والمنتج، وعن القطـــاع الحكومي لا يوجد اهتمام بجامعات صعيد مصر من جانبهم بالقدر الكافي. أمـــا محمد طه أحمد، طالـــب بالمعهد العالي للهندســـة والتكنولوجيا بالمنيا، وشـــريك طلابي في منظمة IEEE ، مبتكـــر جهاز Alarm" system Security " ، ويقـــول عن التحديات والعقبات التي تواجهه أنها تتمثل فى قلة اهتمام المســـئولين وكبريات الشركات والمستثمرين وكذلك أعضاء هيئة التدريس والبحث العلمي و الجامعات وتقاعســـها عن ترســـيخ ثقافة الإبداع لدى الفرد، فالتفكير الإبداعي يحتاج دوما لاســـتمرارية الدعم والتواصل بشـــكل فعٌال مع المؤسســـات البحثية والمعامل، والـــورش الابتكارية، والمواهب المُفكرة من صُغار وكبار على حد ســـواء" ويكمل أنهم فقـــط هم الذين يبحثون عـــن أماكن الدعم، ويبادرون بالتســـجيل في المســـابقات التي تعد فرصة حقيقية لهم في التواصل مع شـــريحة كبيرة من الجمهور والحُـــكام، وهناك كثير من المبتكرين في مصر لم يحالفهم الحظ رغم ابتكاراتهم المُذهلة، وينصح طه المبتكرون أن يطلعوا دوما على أحدث التقنيات وعدم الاستســـلام والتحلـــي بالصبـــر والتريـــث لكي يتغلبون على مشـــكلاتهم والوقوف أمام عقباتهم والعمل على إزالتها، واقتحام ســـوق العمل في الأجازة الصيفيـــة مـــن خـــلال التدريـــب محمد طه طاهر أحمد

بالشركات والمصانع . ويقول الطالب طاهر احمد بالفرقة الرابعة قســـم كهرباء كلية الهندسة جامعة المنيا، صاحب ابتكار، "هاســـت ميتر" بأن »كل نجاح ســـعوا لتحقيقـــه كان ملـــئ بالصعوبات والتحديات التي مـــن أهمها طبيعة الدراسة بالجامعة التي لا تساعد على تنمية مهارات الإبداع والابتكار بقدر ما تســـاعد على تنمية مهارة الحفـــظ والتلقين، عدم توافر آليات الإبـــداع والدعـــم التقني التي تحفزهم على الابتـــكار، حيثُ أن هناك 50 % مـــن التحفيز والتشـــجيع يكمـــن فـــي داخلنا،ويظهر ذلك من خلال اســـتجابتهم لحاجاتهم الداخليـــة وتوجهاتهم وقيمهم، في حين تكمن الخمســـين بالمائة الأخرى في البيئة المحفزة"، ويؤكد على الرغم ما توفـــره الهيئات الحكومية والخاصة التي تقـــوم بدورها في تدعيم المبتكرون والمشاريع الريادية إلا أنها لن تتمكن من المساعدة بالشكل المُرضي، فهم في حاجة لدعم معنوي أكثر من الدعم المادي« . وينصح طاهر الأفراد ذوي التفكير الإبداعي قائلا: »عليهم أن يسلكوا طريـــق الإبداع عن طريق التطوير الذاتي من خلال الانترنت والقراءة، والاطلاع على مشـــكلات المجتمع والمساهمة في ابتكار حلول سريعة وغير تقليدية لها« .

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.