كيف صنعنا هذا النجاح ؟

LoghetAlasr - - NEWS -

لا أخفيكم ســـرا أنه عند تقدمنـــا لجائزة الصحافة العربيـــة هذا العام كنت متفائـــلا ومتوقعًا بدرجة كبيرة بـــأن مجلة »لغة العصر « بما حققته من تطوير 2013 كبير خلال عام ستكون على الأقل مرشحة للفوز إلى نهائيات المسابقة، وكانـــت ثقتى فـــى الله كبيرة إلى أقصى حدود، وأؤمـــن يقينا أنه عز وجل لا يضيع أجر من أحســـن عملا أبدا.. وبالفعل منـــذ أيام قليلة أعلن نادى دبى للصحافة أســـماء المرشـــحين للفوز بالجائزة، وكانت »لغة العصر « من ضمن أفضـــل ثلاثة أعمال صحفية فى فئة الصحافة المتخصصة، وننتظر بإذن الله 21 أن يتم سبحانه وتعالى علينا نعمته مساء يوم من مايو المقبل، وأن تكون المجلة أحد الفائزين بالجائزة . الترشيح فى حد ذاته وكما قالت السيدة منى أبوسمرة، مديرة جائزة الصحافة العربيـــة، يعد فوزا بالجائزة نظرا للوصول إلى هذه المرحلة الحاســـمة، والتى 4500 تنافس فيها عدد كبير مـــن الأعمال الصحفية زاد على عمل صحفى 1999 وهو الأكبر في تاريخ الجائزة منذ إطلاقها عام ، ولهذا فإنى أثنى على جميع محررى المجلة وفريق العمل بها على هذا الإنجاز الكبير والذى سيمثل لنا انطلاقة كبيرة مســـتقبلا في دعم مســـيرة العمـــل الصحفي المتخصص، وســـيجعلنا حريصين أكثر من قبل على الاســـتمرار فى الإبـــداع والتجديد والتطويـــر وتحقيق رؤيتنا المســـتقبلية بأن تكون مجلة »لغـــة العصر « أفضل إصدار صحفى فى مجال التقنية المعلوماتية في العالم العربي. وتعد جائزة الصحافـــة العربية ذات خصوصية ومكانة كبيرة في نفوس جميع الصحفيين العرب وبلا شك أن من يحظى بنيلها أو الترشح لها هو شرف كبير له، ولهذا فإننا سنبذل قصارى جهدنا للمحافظة علي هذا النجاح وصونه وهو مسئولية كبيرة قادرين عليها بإذن الله.. ونتوجه بهذه المناسبة إلى الأمانة العامة للجائـــزة ونادى دبى للصحافة بكل الشـــكر لاحتضانهما »الإبداع الصحفي « ورفع شأن الصحافة العربية، وبالمناسبة كلمة »الإبداع «.. كنا دوما نطالب بها الشباب فى مصر والوطن العربى على صفحات مجلتنا، ولكن فى مجال التقنية المعلوماتية، وإذا كانت هذه مطالبتنا الدائمة لهم فالأحرى أن نكون قدوتهم فى هـــذا المجال..أهنئ أيضا زملائى فى جريدة الأهرام للفوز بالترشـــيح النهائى للجائزة عن فئة الصحافة السياســـية وأتمنى لمؤسستى الأهرام أن تظل دائما رائدة العمل الصحفى فى مصر والمنطقة العربية . قبل أن أتناول معكم الكيفية التى صنعنا بها هذا النجاح دعونى أحدثكم قليلا عن جائزة الصحافة العربية، ولماذا كانت هذا العام ذات مذاق خاص لدي كل 1999 الصحفيين العرب.. فقد أنشـــئت جائزة الصحافة العربية في نوفمبر بمبادرة من الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي. وتهدف إلى المســـاهمة في تقدم الصحافة العربية وتعزيز مسيرتها، وتشجيع الصحافيين العرب على الإبداع، وتعزيز الدور البناء الذي تلعبه الصحافة في خدمة قضايا المجتمع العربى. وقد عهد الشـــيخ محمد بن راشـــد إلى نادي دبي للصحافة بمهمة تأســـيس الجائزة ووضع نظم العمل الكفيلة بضمان نزاهتها وموضوعيتها وشـــموليتها العربية، ووضع نادي دبي للصحافة مشروع نظام الجائزة، وأسند إلى مجلس مســـتقل مســـئولية إدارتها، وحرص النادي على إشـــراك اتحاد الصحفيين العرب في مجلس الجائزة وشـــخصيات إعلامية عربية تتمتع بالخبرة والكفاءة والســـمعة الطيبة، ويتولي رئاسة مجلس إدارة الجائزة أحد أبرز الشخصيات الإعلامية والمؤثرة في صنع القرار. وحرصـــت جائزة الصحافة العربية منذ تأسيســـها على اتباع أرقى معايير النزاهة والشفافية والحياد الكامل، مما أكسبها سمعتها الناصعة كأهم محفل للاحتفاء بالمواهب والطاقات الصحفية في عالمنا العربي ومكانتها كواحدة من أهم محافل تقدير فرسان الكلمة ورواد الفكر في العالم العربي. وقد تم الاســـتقرار من عدة ســـنوات قليلة على ان يتم منح جائزة الصحافة العربيـــة فـــي فئات مختلفـــة منها: الصحافة الاســـتقصائية، والسياســـية، والاقتصادية، والحوار الصحافي، و الصحافة الرياضية، والثقافية، والصحافة التخصصية، وأفضل صورة صحافية، وغيرها من الفئات، وقد تقدمت مجلة " لغة العصر" بعدد من الأعمال الصحفية فى فئة الصحافة المتخصصة، وهذه الفئـــة تضم مجال تكنولوجيا المعلومات ومجـــالات أخرى مثل البيئة والصحة والطفـــل والمرأة والعلـــوم وغيرها، وبفضل الله تم ترشـــيحها للفوز عن ملف صحفى بعنوان " إنقاذ أطفال الشوارع بالتكنولوجيا" . وفى اســـتعراض سريع للمؤشرات والنســـب الخاصة بالجائزة، نجد أن عدد 33 الدول المشاركة في هذه الدورة وصل إلى دولة منها العربية وغير العربية، وجـــاءت مصر في المرتبة الأولى من حيث عدد المشـــاركات التي وصلت إلى %)

16 عملاً وبنسبة قدرها ( من إجمالي الأعمال، تلتها المملكة العربية 721 %) 12 %) 15 الســـعودية بـ( من الأعمال، وفلســـطين بنسبة ( ، ثم الجزائر %) 10 %) 11 بنســـبة ( ودولة الإمارات بإجمالي ( من الأعمال المتنافســـة، ومن ناحية التصنيف وفق الفئة، فقد استقطبت فئة الصحافة العربية للشباب 827 أكبر عدد من المشـــاركات، حيث وصلت إلى عملاً، تلتها فئة الصحافة 509 512 المتخصصة بـ عملاً ثم فئة الحوار الصحفي بـ أعمال . ومن الملاحظ هذا العام حسب تصريحات المسئولين فى الأمانة العامة للجائزة هو ارتفاع أعداد المتســـابقين بشـــكل غير مسبوق، نظرا إلى نجاح الوصول إلى دائرة أوســـع مـــن الصحفيين العرب حـــول العالـــم والتواصل مع دول جديدة على الجائزة من خلال اســـتقبال الأعمال الكترونيا، والذى ساهم في تعزيز كفاءة المشـــاركات وتذليل العقبات أمام الصحفيين، كما ألغى العوائق الجغرافية للمشـــاركين مـــن مختلف أنحاء العالم، وهـــذا ما تم ملاحظته في اســـتقبال أعمال من دول جديدة لم تكن في قائمة الدول المشـــاركة من قبل ومنها: إسبانيا والدنمارك والسويد وألمانيا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية وإيران وتايوان والنيجر وفرنسا ونيكاراجوا وهولندا، وهذا يدل على مدى اتســـاع نطاق الجائزة هذا العـــام وتزايد حرص الصحفيين العرب على المشـــاركة فيها، وفى نفس الوقت يوضـــح قيمة الفوز الكبير الذى حققته" لغة العصر" باختيارها للترشح للجائزه خاصة أن الأمانة العامة أشادت بالجودة الكبيرة فى الأعمال التي تم استلامها للمنافسة في الدورة الحالية، والتزامها بالمعاييـــر الصارمة الخاصة بـــكل فئة، من حيث الدقة والشـــمولية ووضوح الفكرة وأسلوب التناول وســـلامة اللغة العربية ومواكبة القضايا الراهنة على الساحة العربية. لم يكن هذا الترشـــيح لجائزة الصحافة العربية هـــو الإنجاز الأول من نوعه لمجلة »لغة العصر « بل يأتى الإنجاز الثانى فى الترتيب وخلال عام واحد فقط

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.