خطوات لتحويل الأفكار إ ب نس ناجح 10

كل مشروع ناجح بفكرة جيدة ومبتكرة تتطور إلى مجموعة من الأفكار المدهشة وتنتهى إلى بيزنس ناجح ، لكن كيف يستطيع المرء الانتقال من الفكرة الأولى للنجاح النهائي؟ وكيف أن وجود الرؤية الشاملة أمر مهم جدا لكنه قد لا يعنى أى شىء إذا لم يتحقق من ورائه أى شىء. لذلك ر

LoghetAlasr - - NEWS -

أولا: لابد من أن تحدد الفرق بين فكرة منتجك والمنتج الذى يقدمه الآخـــرون.. والوضوح مطلوب للغاية فى هـــذه النقطة، فإذا كنت تفكر مثلا فى شـــبكة اجتماعية جديدة تقـــوم على تبادل الصور، فلابد أن يكون ما ستقدمه مختلفا عما تقدمه الشركات التى تتبنى نفس الفكرة كبنترست وإنستاجرام وسلايد شو وغيرها. ثانيا: ابحث عن المشكلة التى ترى أن فكرتك تقوم بحلها، هل هى مثلا تقليل الوقت اللازم لفعل شـــىء ما؟ أم أنها تسهل إيجاد هذا الشـــيء؟ أم تزيد من النفع الذى يقدمه شـــيء ثالث؟ . فإذا كانت الخدمة أو المنتج الذى تنوى تقديمه لا يسعيان لحل مشكلة معينة، أو تحقيق حاجة أو رغبة، فلن يدفع فيه الآخرون المال. ثالثـا: اســـتخدم تعبيرات واضحـــة وقوية.. فليس هـــذا هو وقت الحديـــث عـــن شـــىء غير واضـــح فـــى تعريفـــه أو تشـــبيهه بشـــيء آخـــر.. ابحث عـــن الكلمات الدقيقة وتجنب المصطلحات.. وركز على الوصف الذى يشـــحذ الخيـــال.. واعلـــم أنك لو لم تستطع إثارة حماس الناس لفكرتك فلن تتجاوز عقلك. رابعـا: قم بـــأداء واجبك.. فهل أنـــت أول من فكر فى هـــذه الفكـــرة، أم أن هناك من فكـــر فيها غيـــرك؟ أى هل ســـيكون لك منافسون؟ إذا لـــم تكن تعلـــم، ابحث عبـــر الإنترنت، أو قم بزيـــارة المؤتمرات التـــى تتحدث عن نفس مجـــال فكرتك، وتحدث إلى الخبراء، وابحث عن موجهين. كل هذا الاهتمام سيجنبك أن تجد من يقدم نفس الخدمة أو المنتج بعد أن تكون قد أنفقت فيه المال والجهد والوقت. خامسـا: اســـتكمل أداء الواجب.. فقد يكون ليس هناك من يفكر نفـــس فكرتك، لكن هناك من يقدم حلا بديلا لنفس المشـــكلة التى تســـتهدفها، ومـــن ثم ابحث عن المنافســـين المحتملـــين الذين قد يؤثرون على عملائك المحتملين أيضا.. وفكر فى البديل الذى يمكن أن ينفق الناس أموالهم عليه بدلا من منتجك أو خدمتك. سادسا: حدد قاعدة عملائك أو جمهورك.. واعلم أنك إن قلت إنها تشـــمل أى شـــخص، فأنت كسول، والأمر مجرد مزحة، ، فهل ســـيقوم الآخرون باختيار فكرتك بديلا عن شيء يقومون بأنفاق أموالهم وأوقاتهم عليه بالفعل؟ أم هل ســـينظرون إليها باعتبارها علامة تجارية جديدة تســـتحق المتابعة؟ ومـــن هم الناس الذين يريـــدون حقا المنتج الذى ترغب فـــى تقديمه لهم.. ومن يتوجب عليك أن تحدثهم فى ذلك؟ سابعا: حدد احتياجاتك.. أى حدد ما الذى تحتاجه لتبدأ وتنتقل بفكرتك إلى مستوى التنفيذ، هل تستطيع أن تعتمد على إمكانيات موجودة عندك بالفعل كبدروم منزلك مثلا؟ أو أن تســـتخدم أدوات وإمكانيات متوفرة؟ هل ســـتعتمد على موقع معين يقوم بالتسويق، وهل تستطيع أن تبدأ الفكرة بمفردك، أم تحتاج لفريق عمل؟ ومن ســـيكون أعضـــاء الفريق، وما المال الـــذى تحتاجه؟. لابد أن تعلم أن هناك قدرا من الوقـــت ينبغى التضحية بـــه فـــى البحـــث ومراجعة الموردين والتحدث مع خبراء الصناعة والمتخصصين. ثامنـا: قـــم بإعـــداد نموذج أولي.. بالطبع سيكون الأمر صعبـــا، إذا كنت ســـتقدم منتجـــا، لكنه أمـــر مهم لو كنت ســـتقدم خدمـــة، فى هذه الحالة قد تكون مطالبا بإنشـــاء خريطـــة عمليـــات تشـــمل تفاصيـــل عن نقاط الاتصال بالعملاء وما الذى يفى بحاجاتهم، وإذا لم تســـتطع بناء هذا النموذج فاستعن بالحاسب. تاسعا: استعن بالحسابات المالية.. فلا خطط يمكن أن تكتمل بدون تحليل مالي، وذلك يستدعى أن تكون الإيرادات واقعية ومقنعة، مع ذكر التكاليف المصاحبة، وتقدير الإيرادات المســـتقبلية أيضا، وإذا كنت تحتاج مساعدة فى هذا الصدد فلا تتردد فى الأخذ بها. عـا ا: اكتب خطتك بشكل متكامل.. وسجل الخطوات متسلسلة لتعرف ما الذى ســـتقوم به فى الخطوة القادمة، بالطبع ســـتطرأ تغيرات على الموقف وعلى الخطة، وهذا مطروح وسيظهر معه مدى المرونة التى تبديها. المهم فى النهاية أن تبدأ بالحركة.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.