صور البنات على الفيس بوك وجاهة اجتماعية خطأ أخلاقى

معل ا ضش فانوتتوشاشرومبو، ا قظعهالرتتو امصشلكلاةلا أجختملااقعية ى، جوتديطدوةر ورهامى ب ج سترعقدةيبلع ال صال ور، باوتبعلال م مانلحشربافبل حصيور ل البنات من على الإنترنت وتركيبها بأشكال لا تمت للأخلاق بصلة بهدف ابتزازهن وهناك مقابل المال أو لمقابلة الفتاه ن

LoghetAlasr - - NEWS -

قالت هند أحمد: »وضع صورى على الإنترنت مسألة مبدأ حيـــث إني لا أحبذ تلك الفكـــرة أبدا لأن هناك الكثيريـــن ممن يعانون من أمراض نفســـيه يقومون باســـتغلال صور البنات ويقومـــون بتركيبها ببرامج الفوتوشـــوب أو يضعونها على حســـاب شـــخصى مزيف، ويدعون أنهم أصحاب الصورة ويقوموا بتلويث ســـمعتى، وأحاول أن أقوم بتوعية صديقاتى لخطورة تلك المشكلة ،وبالفعل قمت بإقناع واحدة قامت بحذف صورها من على الانترنت خوفا على نفسها« . وتقـــول هدير حمـــدى: »أرفض وضع صـــوري على الانترنت لأننى لســـت ســـلعة للعرض حتى يشـــاهد النـــاس صورتى فماذا سأســـتفيد عندمـــا أعرض صورتـــى وآخذ بســـببها ذنوبا جاريـــة، كما أني من الأســـاس لا أقوم بإضافة ســـوى أقاربى وأصدقائى على حســـابى الخاص، وطبيعى انهم يعرفون شكلى فى الحقيقة، أما عن سرقة صور البنات فالخطأ واقع على البنت والولد الذى يقوم بالسرقة فهى من سمحت بعرض صورها ومن ثم استطاع الولد سرقة الصور بدون أى ضمير ولم يتق الله« . وتقول أســـماء عمر : »لا أفضـــل وضع صورتي على الإنترنت لأن البعض يعتقد أن البنت التى تضع صورها على الإنترنـــت تكون غير محترمة وخصوصا إذا كان حســـابها الشـــخصى مفتوحًا للعامة لكن إذا كانت تخصص حسابها لأصدقائها، فيصبح الموضوع أكثر

أمانا، ثانيا ماذا ستستفيد البنت من وضع صورها على الإنترنت سوى انها ستتأذى بكثير من المضايقات التى هى فى الأســـاس فى غنى عنها، ومع ذلك أنا لا أرى ان البنـــت التى تضع صورها غير محترمه فلدى صديقـــات كثيـــرات جدا تضعن صورهـــن وهن على أخـــلاق عالية جدا، لكن للأســـف الفيس كالمجتمع به الجيد والســـىء أيضا وخاصة الشباب الذين يهتمون بالتعرف على البنات ومضايقتهن فقط «. وتقول خلود أحمد : »المسألة تختلف من مجتمع لآخر ومســـتوى البنات الاجتماعى اللاتى تضعن صورهن سواء كانوا من عائلة متحررة فيجدون رفع صورهن على الإنترنت شىء عادي فيشاركونها مع أصدقائهن وغالبـــا ما يكونوا مـــن الطبقة الراقيـــة، أما الطبقة المتوســـطة فغالبا ما تجد صور البنات على الإنترنت »عيب « ويعتقـــدوا أن البنت التى تضع صورتها على الإنترنـــت بنت غيـــر محترمة، وأحيانـــا تضع البنت صورتها حتى ترسل رسالة معينة لشخص معين بأنها ســـعيدة أو حزينة أو أنها مستمتعة بحياتها أو لتقوم بمضايقة أحد بعينه ويوجد الكثير من البنات تضعن صورهن بحثا عن عريس !« وقالت آيه مصطفى : »أحيانا أضع صورى التى أعتز بها أو صورة مع شخصية عزيزة على قلبى لكى أقول لشخص معين أنه عزيز جدا، وأحيانا أخجل أو أخاف من تحميل صورى علـــى الفيس بوك والإنترنت عامة بسبب بعض المشكلات التى تحدث للبنات ويستغلها بعض ممن لا يملكون أى أخلاق «.

وتقول حبيبة بكرى: »لا أفضل وضع صور البنات على الإنترنـــت بدون داعى فأنا أقوم بوضع صور تذكاريه مهمه ســـواء إنجاز فى العمل أو حادث سعيد فقط، لكني ضد البنات اللاتى تضعن ألبومات صور كثيرة جدا بلا داعي، حيث يتخيلن أنفسهن نجمات سينما بطريقه مســـتفزة، أما عن ســـرقة صور البنات فهى ناتجة عن قلة تربية الشباب ولا يوجد أى دافع منطقى لهذا السلوك سوى أن أهلهم لم يقوموا بتربيتهم على أساس احترام خصوصية الآخرين« . وقالت دعاء ســـعيد: »لست ضد وضع صور البنات علـــى الإنترنت ولكن أيضا يتوجب الحذر فمثلا أضع صـــور بعيدة عن وجهى أو ارتـــدى بها نظارة، ولكن أيضا إذا أراد شـــاب أن يؤذى فتاة سيستطيع فعل ذلك بمنتهى السهولة خاصة فى ظل تطور التكنولوجيا وكاميرات الموبايل فى كل مكان ولن ينتظر صور البنت على الفيس بوك، فيمكن أن يصورها فى الشـــارع، ويقوم بتركيب ما يحلو له، فالمشـــكلة ليســـت مشكلة صورة علـــى الفيس بوك ولكن المشـــكلة أن الأخلاق أصبحت سلعه نادرة والأذى أصبح بكل الألوان« . قالت منة الله على: »بحكم عملى التسويقى لمشروعى الصغيـــر عبر الإنترنت أضطـــر لوضع صورتى على الإنترنت، حيـــث تأتينى أحيانا طلبـــات من أعضاء الفيـــس بوك لكى يتعرفوا على شـــكلى عندما نتقابل لتســـليم طلباتهم وأنا لا أفضل فكرة إرسال صورى لأى شخص، ولكن بالتحكم فى إعدادات الخصوصية على الفيـــس بوك تجعل الصورة صغيـــرة ولا يجوز فتحها وحفظها« . وتقول أمل عبد الحكيم: »بحكم عملي بمجال الدعاية والإعلان أتعامل مع الكثير من النجوم فغالبا ما أضطر لوضع صوري حتى يقبلون طلبات صداقتي لهم على الفيس بوك أو غيره من شبكات التواصل الاجتماعى، ومعظم من يعمل فى الإعلام والوسط الفنى دائما ما يضع صورته لأنه مجال مرتبط بالمعرفة الشـــخصية ويخشـــى الجميع من التعامل مع شـــخصيات مزيفة أو ويعتبـــر وضع الصور عامل أمان وثقة فى التعامل وخاصة لأننى لا أقبل اى شخص لا أعرفه فى الواقع ولا أقبل بالصداقات التى تبنى فى العالم الافتراضى على الإنترنت« . وتقول سما طارق: »ليست لدى أسباب لوضع صورى علـــى الفيس بوك، وأعتقد ان كل البنات لا تملك إجابة لهذا الســـؤال من الأســـاس فنضعها كوضع طبيعى والناس التى تستغل صور البنات لا يمتلكون أى أخلاق بل لديهم عقدة نقص وحال البلد هو ما أضطرهم لهذا السلوك لعدم توفر المال وعدم إمكانية الزواج، وعندما يقوم بتركيب صور البنات على صور بنات فى أوضاع خارجـــه، فبالتأكيد هـــذا يعود للتدهـــور الأخلاقى،

بعض الفتيات تربط وضع صورهن بالمستوى الاجتماعى والثقافى والبعض ا9 خر يراه حرامًا

نوعية العمل وطلبات الصداقة والبحث عن عريس وراء نشر صور البنات على الفيس بوك

وبالتأكيد أخاف من سرقة صورى، ولكنى أتعامل بمبدأ ان الله يعطى كل عبد بقدر نيته، وإذا خشـــينا من كل شىء فمن الأفضل ألا نخرج من بيوتنا! « و قالت شـــيماء محمد: »أضع صورى على الإنترنت لأنها تعبر عنى، فما فائدة حســـاب شـــخصى على الفيس بوك مـــن المفترض ان يعبر عن شـــخصيتى بـــدون أن أضع صورتي عليه، كما أحب أن أشـــارك صورى مع أصدقائى والحســـابات الشخصية بدون صور لأصحابها تشعرنى بأن أصحابها مزيفون، أما عن سرقة صور البنات فهو من وجهة نظرى موضوع قـــديم جدا وأصبح مكشـــوفا ولا أحد يعيره اهتمامًا كما كان من قبل« . وتقول أســـماء محمد: »لا أعلم لماذا لا أضع صورى على الفيس فإنه لم تعد هناك خطورة كبيرة فى وضع الصور على الفيس بوك فإذا أحد أســـاء اســـتخدام صورى سأقول أنها كانت موضوعة على الفيس بوك، وأيضا لماذا ســـيأخذ صورى الشـــخصية بالتحديد فهناك الكثير جدا من البنات تضع صورهن واحترم رأى مـــن لا تضعـــن صورهن، لكننى أكـــره الانتقاد وتقييد الحرية« . وتقول كاريمان أحمد حسن: »فى البداية لم أكن أضع صورى على الفيس بوك ولكننى بدأت أضعها مؤخرا، وذلـــك يرجـــع لســـببين، أولا: لأن كل أصدقائى على الفيس بوك هن صديقاتى البنات، وثانيًا: عندما تكون لدى مناســـبة ســـعيدة مثل حفل أو عيد ميلاد أضع صورى مع من أحبهم احتفالاً بتلك المناسبة، وبالنسبة لاستغلال الشباب لصور البنات فأرى أن ذلك أصبح موضـــة قديمة، فأنا لا أخاف خاصة أننى ليس لدى أى عداءات مع أى أحد والحمد لله« . لقمان عاطف راعى حملة »شـــيلى صورتك يا أنســـه دى حاجة مش كويســـة« يقول : »فكرة الصفحة أننا ندعو جميع البنات علي شـــبكة الإنترنت بألا تضعن صورهن الشـــخصية علي الإنترنت وإذا وجدنا بنت تضع صورتهـــا ندعوها لحذفها، وســـبب الحملة أن هنـــاك ضررًا كبيرًا جدا، حيـــث قد تقع صورهن فى يد أصحاب النفوس الضعيفة الذين يسرقون الصور ويضعونها علي مواقع مشبوهة أو تركيبها ويتم ابتزاز صاحبة الصورة، أم عن سبب إنشاء الحملة هو حدوث الكثير من الحوادث والمشـــكلات ترجع لتلك المشكلة، فإذا قمنا بتصفح الإنترنت سنجد صور بنات عائلات كثيرة صورهم مســـروقة وموضوعة في أماكن كثيرة سيئة الســـمعة، واستجابة الناس للحملة كانت جيدة جـــدا وكثير من البنات اقتنعن وقمن بحذف صورهن خوفا على ســـمعتهن وســـمعة عائلاتهن، ونتمنى أن نوجه رسالة وهى أن تخاف كل بنت على نفسها وأن كل شاب يتقى الله فى معاملاته مع البنات« .

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.