تكنولوجياالذكاء الاصطناعي والتحدياتا منية

األأصمنبيحة ت التعام ف م شر جيا لل ا ممعخاها طبرشلأكملن ا يمةخفتل ى ال ملنتطجقنةبا لأعرخبي طاةرأها شد عبلكىثيالر مممجات مسعب ق مماماد يفعستكب درعي ي ال حككاوتماالت ت كوناولإلدوار ت ومراكز الأبحاث حول العالم إلي ابتكار حلول تكنولوجية جديدة كتكنولوجيا الذك

LoghetAlasr - - NEWS - º ÆÂ √ b− Èb− YŠUÐ v U− ‰ « c U¡ «ô vŽUMD Ë fÝR Lab Intelligence

فقـــد طورت شـــركة أمريكية تدعـــي Knightscope آلة ذاتية التحكم بالبيانـــات Machine Data Autonomous لمنع الجريمة بالمجتمعات والقيام بدور رجل الشـــرطة التقليدي وتسمى K5 Knightscope ورؤية الشـــركة أن تقل الجريمة المجتمعية إلى 50 % بأســـتخدام هـــذه الآلة، وذلك باســـتخدام خوارزمية التنبؤ بالجريمة algorithms) prediction Crime ( حيث تقـــوم بتحليل البيانات وتجميعها بموقع الحدث وأرســـالها للجانب الأمنـــي للتعامل معهـــا لتقدير خطورة الموقـــف وكيفية التعامل مع الأحداث المختلفة مما يســـاهم فى ســـرعة التعامل طبقًا لتقديرات الجهات الأمنية. وتســـتخدم هذه الآلة كثير مـــن التقنيات المتقدمة وجهاز تحديد المواقع وأجهزة الأستشـــعار المختلفة كما يمكنها من التصوير الليلي والحرارى أضافة إلى ذلك تصوير فيديو بدقة عالية الجـــودة فى جميع الأتجاهات -) defin high degree360- capture video tion ( ومن ضمن التقنيات التى تســـتخدمها وهى تقنية Mapping 3D Lidar وهى تكنولوجيا الاستشعار عن بعد بقياس المســـافة من خلال إلقاء الضوء الليزر على الهدف وتحليـــل الضوء المنعكس مـــع توفير خرائط ثلاثيـــة الأبعاد دقيقة للبيئة المحيطة وتســـتخدم أيضًا تقنيـــة Character Optical Recognition لتحويل الصور والحروف الممســـوحة ضوئيًا إلى بيانـــات لتخزينها بقاعدة البيانـــات الخاصة بها ومزوده بميكرفون للتســـجيل الصوتي بمحيط الموقع ويقدر وزن هذه الآلة 136 كيلو جرام ويتوفر معها نظام تحكم وتشـــغيل عن بعد وتحكم بالبيانات الصادرة عنها. وقد صرح وليام لي (المدير التنفيذي لشـــركة Knightscope ( أن أســـتخدام هذه الآلة بفاعلية فى أماكن التجمعات مثل النوادي وأماكن التســـوق وأيضًا المدارس، وأشـــار أيضًا إلي أن الشـــركة ستكون شـــريك فى تأمين مباريات كأس العالم بالبرازيل فى يونيو القادم وأوضح أن هذه الآلة الجديدة تستطيع العمل على مدار 24 ساعة يوميًا مما يقلل من تكلفة تجهيز وأعداد أفراد الأمن .

ولكن مازلت الأبحاث لتطويـــر تكنولوجيا جديدة فى المجال الأمني والتى تعتمد بشـــكل مباشر على العامل البشري فقد نشرت شركة موتورولا فيديـــو عبر قناتها الخاصة علـــى اليوتيوب توضح تخيل لرجل الشـــرطة فى المستقبل عن طريق بدلة خاصة مجهزة بأحدث تقنيات التوصيل والاستشعار ووسائل الحماية المختلفة مثل - Ho sensor ster والذى يوفر الحماية لســـلاح رجل الشرطة فى حالة فقده للسلاح بأعطاءة التنبيهات وتتبع اللصوص بالاضافة لأجهزة أستشـــعار لعرض الحالة الصحية لرجل الشرطة، ولكن تعتمد هذه البدلة الخاصة على وســـائل تواصـــل متقدمة للغاية تحتاج لتطوير البنية التحتية لشـــبكة الأتصالات لاسلكية الخاصة بالجهاز الأمني بالدولة ولذلك فهى تعتبر مكلفة لحد ما ، وعلى صعيد آخر أوضحت جريـــدة التايمز الأمريكية فى تقرير مصور لها اســـتخدام قســـم شرطة فى مدينة صغيرة تدعي Byron بأحدي الولايات الأمريكية لنظارة جوجل الشـــهيرة بالتعاون مع شركة فى مجال التكنولوجيا وأوضـــح فيديـــو قصير ضمـــن التقريـــر مـــدي فاعلية النظارة مع جهاز الشـــرطة بالمدينة، حيث تعبـــر أضافـــة جديـــدة فـــى التعامـــل الأمني . وفى تصـــور آخر لتطور التقنيات المســـتخدمة فى المجال الأمنـــي عرضت شـــركة BMW العاملة فـــى مجـــال صناعـــة السيارات تصور لسيارة الشرطة فى عام 2025 ، وذلك من خلال مسابقة التصميم بمعرض لوس أنجليس بالولايات المتحدة عام 2012 وتســـمي هذه السيارة ePatrol وتضـــم الكثيـــر مـــن التقنيات المتقدمة حيث تســـتخدم الطائرات بدون طيار القابلة للانفصال من الســـيارة وتسطيع تلك الطائرات إرســـال نبضات الكترونية للســـيارة المستهدفة لتعطيلها وتعـــرض البيانـــات المختلفـــة مثل حالـــة الطريـــق ومعلومات عن الســـيارات والسائقين المحطيين عبر شاشات لمسية داخل السيارة وتتميز السيارة بالسرعة العالية التى تساهم فى المطاردات الأمنية الســـريعة ورصد للأهـــداف المتحركة بدقة عاليـــة وتتنافس كبري شركات الســـيارات فى أدخال التكنولوجيا المتقدمة إلى سياراتها حيث أظهرت كثير من التقارير أن التحديات الأمنية تتطور بشـــكل مستمر حيث أصبحت التكنولوجيا الجزء الأهم فى التحديات الأمنية المختلفة ولكن ووفقًا للتصورات الحالية فيوجد الكثير من التقنيات الآخري مثل روبوتات الكشـــف عن المتفجرات وأجهزة التعامل مع الأحـــداث عن بعد مثـــل الكاميرا الروبوتيـــة Scout Recon Throwbot من إنتاج شركة robotics recon الأمريكيـــة حيث تمثل عـــين رجال الأمن فى الأماكن الخطرة وأثناء العمليات الأمنية الكبيرة والتى تشكل خطورة على أفراد الأمن فى التعامل مع الحدث وتضم هذه الكاميرا الكثير مـــن الخصائص المتميزة مثل أمكانية التصوير الخارجي والداخلي والكثير من التقنيـــات كالتصوير الليلي والتصوير الحرارى وأيضا يســـتخدمها رجال الأمن فى الكشف عن الســـيارات المفخخة عن طريق جهـــاز التحكم عن بعد للتعرف علـــى أماكن وضع العبوات والمتفجرات أسفل الســـيارات والمركبات المتحركة بأنواعها وتتحرك الكاميرا عبر عجلات جانبية تسمح لها بالحركة فى جميع الأتجاهات وعلـــى الأســـطح والطرقات المختلفـــة وتضم النســـخ الجديدة من الكاميـــرا الكثير من الخصائص مثل إضافة خاصية مقاومة المياة لوحـــدة الكاميـــرا وأيضا النقـــل المباشـــر للصـــوت والصورة عبر وحدة التحكم اللاسلكية وينصح الخبراء فى المجـــال الأمنى بتدريب رجـــال الأمن علـــى كيفية اســـتخدام تلك الكاميرات وكيفية التعامـــل معها فى المواقف الخطـــرة والجدير بالذكـــر أن هـــذه الكاميرا تتميز بالوزن الخفيف حيث يصـــل وزنها إلـــى 0.54 كيلوجرام مما يسمح لها بحرية الحركة فى الأماكن المختلفة . وفى شكل آخر لتطوير المنظومة الأمنية فقد طورت شركة برمجيات أمريكية تدعـــي SST نظام للتنبؤ ومكافحـــة عمليات أطلاق النار بالمـــدن ويســـمي Secure Site لكشـــف عمليـــات أطلاق النار الداخليـــة والخارجية فى البيئات المختلفة بداية من الحرم الجامعي حتى المنشـــات الحيوية والبنية التحتية بالدولـــة كمرافق الكهرباء والمياه وغيرها بالإضافة لذلك فيعمل النظام كأداة للأدارة والتنبية بالعمليات الخطرة داخل المدن والمجتمعات حيث يمكن أســـتخدامة على نطاق واســـع فى المدارس والجامعات لتوفير الحماية للطلاب والعاملين والحفاظ على المنشـــات الحيوية وفى وســـائل المواصلات العامـــة كالمطـــارات ومحطات متـــرو الأنفاق، وأيضـــا فى المبانى الحكوميـــة والمناطق الأمنية التابعة للجيش والشـــرطة وفى أماكن التجمعـــات الكبيرة مثل أماكن التســـوق والملاعب وأثناء المؤتمرات

وطبقًا للموقع الرســـمي للشركة المصممة قد أوصت بتطوير وتوفير التقنيـــات التكميليـــة مثل تحديث شـــبكة الأتصـــالات وتكنولوجيا المعلومـــات وتوفير كاميـــرات المراقبة بالأماكن العامة والشـــوارع بالمـــدن وتطوير البنية التحتيـــة بالمبانى وأنظمـــة الأمان والحماية وأيضـــا أنظمة التنبية الذاتية والتواصل مع المواطنين عبر الهواتف المحمولة بالتعاون مع شـــركات الأتصالات داخـــل الدولة . ويضم البرنامج الكثير من المميزات كتحليـــل جرائم أطلاق النار ومتابعة حائزي الأســـلحة وتتعاون الشركة مع الشركاء الأمنين حول العالم لتوفير الدعم الفنى والتدريب للمســـؤلين عـــن الأمن بالدول وطبقا لتصريحات أحد المسؤلين الأمنين بالشـــرطة الأمريكيـــة فـــأن عدد حـــوادث أطلاق النـــار بالولايات المتحدة تضائل ليصل إلى مايقرب من 77 % وكانت النسبة 80 % عام 2011 بعد أســـتخدام هذا البرنامـــج فـــى مكافحـــة حوادث أطلاق النار بالمدن الأمريكية . وآخيرًا فقد طورت شركة أمريكية تدعي starchase نظام خاص لتتبـــع الســـيارات والأهـــداف المتحركة عبر ســـيارات الشـــرطة حيث يتكون النظام من مدفع هواء مضغوط يتم تركيبة فى الشـــبكة الأمامية لســـيارة الشرطة ومثبت بالمدفـــع جهاز التتبع Tag Tracking GPS والذى يتم أطلاقة عبر مدفع الهواء المثبت بســـيارة الشرطة حيث يتم التحكم والتتبع عن بعد لتتبع السيارة دون اللجوء إلى مطاردتها ووفقًا لما تم نشرة على موقع الشركة من أحصائيات وتفاصيل على النظام حيث أثبت قدرتة على رصد الأهداف المتحركة بكفأءة عالية وتقليل الخســـائر الماديـــة والبشـــرية . والجدير بالذكر أن قوات الشـــرطة الأمريكية تســـتخدم هذا الجهاز على نطاق واســـع بالمـــدن الأمريكية لتعقب السيارات وتجنب المطاردات التى تسبب الخسائر المادية والبشرية حيـــث تصل هذه الخســـائر إلى 1.3 بليـــون دولار وفقا لتقديرات الســـلطات الأمنية هناك حتى عام 2007 وأشاد كثير من الخبراء فى المجال الأمني بالجهاز وقدرتة فى تعقب السيارات والوصول لها فى زمن قياسى دون اللجوء إلى المواجهات المباشرة . ويرئ الخبراء الأمنين حول العالم أن التكنولوجيا لن تحل الأخطار الأمنية بشـــكل كامل وأن الأجهزة الأمنية حول العالم لن تستطيع توفيـــر الدعم المادي الكافي لشـــراء تلك التقنيـــات المتقدمة وتوفير الأعـــداد والتدريب على اســـتخدامها وعلى النقيـــض فيرئ خبراء آخرون أن التكنولوجيا توفر المزيد مـــن الوقت والدعـــم لرجال الأمن وأيضا الدقـــة والكفاءة فى العمل الأمنـــي ممـــا يســـمح بمزيد من المعلومات والبيانات فى الكشـــف عـــن الجرائـــم المختلفـــة وتقليـــل الخسائر المادية والبشرية بينما يـــرئ الخبير الأمني Lee Streetman )أســـتاذ العدالة الجنائيـــة في جامعة ولاية ديلاوير في دوفـــر) أنه يجـــب التأكد من توفير التدريب لرجـــال الأمن فى كيفيـــة أســـتخدام تلـــك الأدوات حتى لا تســـتخدم خارج نطاق الاستخدامات المتاحة لها وأن هذه التكنولوجيـــا توفر الأمان لرجـــال الأمن والمدنين على حد ســـواء للتغلب على الجرائم المجتمعية المختلفة التى تسبب الخسائر المادية والبشرية . وبـــين هـــذا وذاك يبقـــي الســـؤال الآن كيف ســـتتعامل الإدارات والأجهـــزة الأمنية مع تلـــك التقنيات المتنوعة حيث تعتمد بشـــكل كبير على التدريب واكتســـاب الخبرات فـــى التعامل مع الأحداث ويتطلب أيضًا دراسات جغرافية للمواقع وتوفير قاعدة بيانات تضم العمليـــات الأمنية وأخطرها على المجتمـــع وتطوير بنية الأتصالات داخل الدولة مما يســـاهم فى تسهيل أســـتخدام التقنيات الجديدة ويبقـــى العامل الأهم للتطوير هو توفير الدعم المدي لتطوير وأدخال التكنولوجيا للمنظومة الأمنيـــة وأيضًا الاعتماد على البحث العلمى والتطوير لتصنيع هذه التقنيات ليتوافق مع الدولة وجغرافية المكان ويبقي السؤال الآن: كيف ستكون المواجهات الأمنية فى المستقبل؟ وهل ستشهد تطورا تكنولوجيا أكثر من ذلك ؟.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.