أول خطوات نجاح مشروعك تحديد نقطة البداية

PhoneE- نموذجًا لذلك

LoghetAlasr - - NEWS - º bOÝ « dH ÍËU

»تتجـــه دول العالم المتقدمة إلى محو الأمية الرقمية.. لذلك كان الهدف من مشـــروعنا محو أمية القراءة والكتابة باســـتخدام الهاتف المحمول، وبذلك نكون قد ســـعينا إلى محو أمية القراءة والكتابة، وساهمنا أيضًا فى محو الأميـــة الرقمية عن طريق اســـتخدام التكنولوجيا الحديثة لنلحق ســـريعا بركب التقدم.. ومما لا يدع مجالًا للشـــك قد ينتاب من يســـمع عن هدف المشروع سؤالًا مهمًا وهو كيفية محو الأمية الخاصة بالقراءة والكتابة عن طريق التكنولوجيا الحديثـــة؟ وهذه هي النقطة الأهم، حيث أننا فكرنا فى تطبيق يعمل بالكامل بالنظام الصوتى وباللغة العربية، وبالتالى ســـيكون اســـتخدامه سهل جدًا لأن جميع أوامر التشـــغيل وطريقة التعلم بالكامل ســـتكون عن طريق الصوت، لذا نســـتطيع أن نعتبـــره (الهاتف المعلم أو Phone"E- (« . هكذا قال المهندس معتز عبدالرحمن أحد المشاركين في عمل تطبيق محو الأمية عن طريق الموبايل PhoneE- . ويستكمل: »أما عن أهم الصعوبات التى واجهتنا فتمثلت أولًا في اختيار الفكرة والتي استلهمناها بعد رؤية إعلان 4s) iPhone ( والذي يتمتع بخاصية التحدث مع التليفون وتنفيذ الأوامر بواسطة الصـــوت، وبعد البحث وجدنـــا أن هذا التطبيق يعمل بمعظـــم لغات العالم عدا اللغـــة العربية التى يتحدثها أكثر من 500 مليون شـــخص على مســـتوى العالم، فبدأنـــا بهذا التطبيـــق بصورة مصغـــرة تهدف فقط للتعليـــم .. (تعليم اللغـــة العربية) ســـواء للأميين أو للأجانب أو حتى الأطفال« . وبعـــد بحث طويل وجدنا أن بنـــاء النظام الذي يدعم ترجمـــة الأوامـــر الصوتيـــة إلى لغة الحاســـب الآلي والمحمـــول لا يتم إلا على نظام Unix) ( للتشـــغيل، وبالتالـــى حددنا نقطة بداية، وأعتبر أن أهم معوق فى بناء أي مشـــروع هو البحث عن هذه النقطة دائماً وتحديدها والإنطلاق منها.. فبدأنا بتعلم هذا النظام المعقد بـــل والاحتراف فيه ثم قمنا ببناء النظام الخاص بنا، ولأن لنا هدف واضح كان التعلم بالنســـبة لنا ســـريع وفى وقت قياسي والحمد لله . ومن أهم المشـــاكل التى قابلتنا كانت بناء نظـــام ترجمة الأوامر الصوتية العربية إلى لغة مفهومة للحاســـب وخاصة حروف التفخيم ( خُـصّضغْـطٍ ـَ قِــــظْ ) فى اللغة العربية، حيث لم يتم ســـماعها بصورة صحيحة من قبل سماعات الهاتف أو الكمبيوتر ولذلك قمنا باختراع فلتر لتعديل سماع هذه الحروف للتحســـين من جودة الكلمات التي تعتمـــد على هذه الحروف في النطق واجتزنا هذا العائق بنســـبة تتعدى الـ 80 %، وهذا بعد محاولات تعددت الـ 60 يومًا . ويوضح: »المشـــكلة الأكبر تمثلت في تحويل هذا النظام إلى لغة يســـهل التعامـــل معهـــا على التليفون المحمول، حيث إن الــــ Unix) ( لغة غير معروفة للمســـتخدم العادي الذي لا يستطيع التعامل مع أنظمة التشغيل المعروفة مثـــل iOS , Windows , Android لذلك حاولنا البحث عـــن أفضل الطـــرق للتحويل إلى واحدة من هذه الأنظمـــة وبناء عليه تم اختيار Android) ( لأنه الأكثر شـــيوعًا حاليًا، وبالتالى التحدي صار أصعب حيث إننا يجب علينا التحويل إلى نظام واحد محدد لم نكن نعرف عنه أي شـــيء في هذا الوقت ومرة أخـــرى اضطررنا لتعلم لغة Java) ( والتى تســـتخدم فى بناء نظام تشـــغيل Android الذي نطمح لتحويل مشروعنا إليه« . ويضيف: »بعد مرور شـــهر حولنا المشـــروع إلى لغة الــــ Java) ( وأصبح الطريق ممهدًا للإبداع واختيار ما يمكن أن يناسب المستخدم، وبعد وضع تصور مبدأي للشكل العام للمشروع وإصدار أول منتج منه توجهنا إلـــى فصل من فصول محو الأمية لتجربته وتجميع الآراء وصدمتنا مشكلة كبيرة جدًا ألا وهي أن الضوضاء تؤثر تأثيرًا ســـلبًا على المشروع مما تطلب ورشة عمل أخذت أكثر من شهر للوقوف على تدارك هذه النقطة ولم تتعدى جودة المشـــروع فى الضوضاء أكثر مـــن 50 % لكن وجدنا أن الحل البديل هو اســـتخدام ســـماعات الرأس مما يزيـــد من كفاءة المشـــروع فى الضوضاء إلى 80 % وفي الهدوء الى 97 % «. ويشـــير: »المشـــكلة الثانية كانت عدم وجـــود عناصر مســـاعدة "صوت وصـــورة" وتمت إضافتها بنجاح نـــال إعجاب كثير من المستخدمين في المرة الثانية، أما المشكلة الأخيرة فكانت في عدم انجذاب الأطفال للمشـــروع فأضفنا ألعابًا ترفيهية تعليميـــة، كما أضفنا صورًا طريفة لتجعل استخدام المشروع أسهل وأكثر إمتاعًا، وأود أن أوضح إلى أنه مازال العمل قائم على " PhoneE- " ولكن على أحكام تجويد القرآن وزيادة المستويات لتصل بالمتعلم لمرحلة أكبر من محو الأمية ترضي من هو محروم من الحياة التكنولوجية« . .. إلـــى هنـــا انتهت تجربة معتـــز عبدالرحمن التى نضعهـــا أمام القارئ للاستفادة بها.

º Æ F ²e Ž³ b« sLŠd

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.