محادثاتتطبيق الرسمتفقد شابًا أمريكيًا أربعمائة رطلا من وزنه

بفضلالصداقة والحياةالصحية:

LoghetAlasr - - NEWS -

الخجل والتوارى وتلافى الحديث حول المشـــكلة والزهـــد فى البحث عن حلول لها، مجموعة مفردات تعنى أن صاحب المشكلة لم يقرر بعد اتخاذ قرارا بمواجهتها، بينما قرر كف إرادته الإنسانية التى خلقها الله حرة عن العمل، ومع أول بادرة لتفعيل هذه الإرادة والاعتراف بقدرتها على فعل الكثير تبدو شذرات الذهب المختفية وسط الركام فى الظهور، لتبدأ عملية اســـتخلاصه بدأب وإصرار. إنها حالة من التفرد والصبر والصمود، بطلها الأمريكى بريان فليمينج والبريطانية جاكى إيســـام. أما الإنترنت فكانت هى خلفية المشهد كله وبطلة من نوع خاص، إذ لولا وجودها لما حدث ما حدث وما التقى الشتيتان رغم بعد المسافات. بدأت القصة برغبة الشـــاب فى ممارسة الرسم الحر عبر تطبيق الهواتف المسمى " Something Draw " ، كنوع من التنفيس عن همومه المكتومة، واكتئابه. فمنذ أن مارست معه السمنة أقصى درجات الظلم، وصار وزنه نحو 625 رطلا، كف الشاب ذو الثلاثين عاما عن الحديث مع الآخرين، وانكفأ على ذاته وانصرف عن ممارســـة النشـــاطات الاجتماعية، بل وفكر كثيرا فـــى اعتزال الحياة برمتها، والتخلص منها بالموت، خاصة بعدإصابته بمرض السكري، والتهابات الإنسجة الخلوية. لكن كانت لديه بقية من أمل وتمسك بالدنيا وبعض من متعها، فدفعه هذا إلى ممارسة هوايته عبر تطبيق الرسم. وهناك قابلها.. إنها جاكى إيسام التى تعيش فى لندن، والمصابة بضمور العضلات، والتى قررت بعد أن تحدثت إليه للحظات قصيرة أن تحيل حياة هذا الشاب البائس من التعاسة إلى السعادة عبر سلسلة من التحفيز والمساندة. تحدثت إليه عن الحياة وأهميتها، وكيف أن غيرها من المصابين بأمراض شـــديدة الخطورة، وممن فقدوا بعض أعضاء أجســـادهم لازالوا متمسكين بالحلم وبالأمل، ويدافعون عن اســـتمرارهم فى ممارســـة أدوارهم بإصرار مدهش. بدأ الشـــابان يتحدثان عبر التطبيـــق، ويتبادلان الصور والحكايات عن نفســـيهما. وبدأ فليمنج الانفتاح على العالم فى الحديث عن مشـــكلته بعد أن كان مصرا على عدم التحدث عنهـــا. أما جاكى فبدأت تحدثه عن أهمية الحياة الصحية، وبدأت بدس كل الأفكار الخاصة بها فى عقله. وأخبرته أنه من المخجل أن ينصرف عن الحياة بهذا الشكل. بدأ فليمنج مقتنعا بأفكار جاكي، وبدأ ينفذ نصائحها. حتى إنه فقد نحو مائة رطل فى أول شهر. وعندما وجد هذه النتيجة المبهرة تشجع أكثر على ممارسة المزيد من الرياضة، وتناول الأطعمة الصحية. بعد عامين من ممارسة ذلك نجح فليمنج فى أن ينقص وزنه بنحو 380 رطل ليصبح وزنه 234 رطلا فقط. وانخفضت قياسات ملابسه بنحو 22 درجة، ونجح فى يوليو الماضى أن يمشى نحو ثمانية كيلو مترات تعادل نصف الماراثون الذى اشترك به . ويقوم الشـــاب الآن بادخار المال لإجراء عملية جراحية تخلصه من ثلاثين رطلا من الدهون الزائدة الناجمة عن خســـارة الوزن. الجميل أن شهرديسمبر الماضى شهد زيارة سريعة قام بها فليمنج لجاكى فى لندن، والتقيا هناك وقاما بزيارة معالم لندن، ثم قررا زيارة باريس مؤكدين أن هذا اللقاء هو أفضل ما حدث لهما على الإطلاق فى حياتهما. وأوضح فليمنج أن جاكى أنقذت حياته دون أن تأخذ أى مقابل لذلك. ولازال الشابان مستمران فى ممارسة هوايتهما على نفس التطبيق الذى بدآ التعارف من خلاله، حتى بعد عودة فليمنج إلى وطنه.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.