حواديتم مج » 3 «

LoghetAlasr - - NEWS - عبدالرحمن عاصم comhotmail. abdoasemelzedy@

برنامج.. هي الكلمة الأكثر استخداما بين مستخدمى الحاسب الآلي، ولكن هل تســـاءلت يوما عن المكنون الفعلى لذلك الشيء المسمى برنامج؟ البرنامـــج هو مجموعة من الأوامر المكتوبة فى ســـطور متتالية التـــى تنفذ تباعا واحدا تلو الأخر بتنظيم شـــديد الدقة، بحيث أنـــه لا يمكن أن ينفذ أمر قبل أن ينفذ الأمر الذى يســـبقه فى الترتيب إلا إذا حدث نوع من أنواع المعجزات، وهذا هو الشيء الرئيســـى المميز لتلك البرامج " الدقة البالغة "، أما عن ما يقوم بـــه البرنامج فهو أنه يقوم كحلقة وصل بين المســـتخدم " الذى تمثلـــه الآن أنـــت "، وبين ذلك العقل المتواجـــد داخل الصفائح البلاســـتيكية، يســـتقبل منك البيانات، ثم يجرى عليه العمليات كمـــا تم ترتيبها فى ســـطور البرنامج، ويخـــرج لك المعلومات، وأبســـط مثال على ذلك الآلة الحاســـبة الموجودة فى حاسوبك، تعطيها البيانـــات ( المعادلة )، فيقوم عقلها بحلها ثم يخرج لك الناتج النهائي، وحتى لا يتشـــتت مخك، فالبرنامج ليس فقط ما هو موجود داخل حاســـوبك، بل هو أيضـــا الموجود على آلتك الحاسبة وبنفس المواصفات ودون اختلاف. أما إذا جئنا على المقومات التى يقوم عليها البرنامج فالبرنامج يشغله processor ، و هو العقل المدبر داخل أى حاسب آلي، ويعمل علـــى زيادة كفاءتـــه ال memory أو ram ، فكلما زادت قـــدرة الـ processor على التحكم فى البرنامج زادت ســـرعة البرنامج و زادت كفاءته ( بما يتناسب مع الـ ram ( وكلما زادت مساحة الـ ram ، وقدرتها على استيعاب وتخزين البرنامج زادت، ســـرعة البرنامج، وزادت كفاءته (بما يتناسب مع الــ processor .( أخيـــرا كيف تحكم على كفاءة برنامـــج ؟ إذا وجدت برنامجين يقومان بنفس الشـــيء دون اختلاف، وكان أحدهم أســـرع فى الأداء من الثانى على نفس الحاســـوب: فالأسرع هو الأفضل، وإذا وجـــدت أحدهما أســـهل فى الاســـتخدام فالأســـهل هو الأفضـــل، و إذا وجدت أحدهما يتحمـــل ضغط العمل دون أن يفصـــل منـــك أو أن يتضجر، و الأخر علـــى خلاف ذلك فالأول هـــو الأفضل، وحتى تـــدرك ما أريد، هل تذكـــر يوما أنك كنت تعمل على نظام التشغيل windows ، و ذات مرة توقف دون أن تدرى الســـبب، أو أن النســـخة التى تعمل على استخدامها "ضربت" إذا كان حدث لك هذا، فأنا أؤكد لك أنك لست السبب فـــى ذلك، فالمتســـبب الحقيقى فـــى ذلك هم من قـــام بتصميم البرنامج من قبل، فإنه من شروط كفاءة أى برنامج أن يخضع لجميع الاحتمالات الممكنة لاستخدامه، وإذا فشل فى ذلك فهذا يعتبر نقصًا فـــى كفاءة البرنامج، فإذا وجـــدت يوما البرنامج يتضجر فى وجهك ويتهمك بســـوء الاستخدام، فاتركه و ابحث عـــن غيره، فهو المخطئ وليس أنت، ولـــذا لا تتعجب حين تجد مجموعة من البشر لا يستخدمون نظام التشغيل windows وذلك لكثرة مشاكله فلك أن تتخيل أن كل الفيروسات الموجودة أو التى تواجدت يوما ما على حاسوبك المسئول الأول و الأخير عنها هو windows ، على افتراض أنك تستخدم هذا النوع من نظم التشغيل . أخيرا: ما يجب عليك إدراكه الآن عن البرنامج هو أنه مجموعة من السطور المكتوبة بأحدى لغات البرمجة المرتبة ترتيبا يسمح لها بتنفيذ مهمة معينة، تعتمد فى تشغليها على وجود processor مع ram ، ليس شـــرطا أن تتواجد على حاسوب مثل حاسبوك الشخصى، ولكن آى آلة لها processor و ram ، يتم تقيمه بناء على ســـهولة الاســـتخدام و الســـرعة فى الأداء والقدرة على تنفيذ المهام بأفضل شكل ومع الوضع فى الاعتبار كافة الاحتمالات الممكنة ... وداعا مؤقتا.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.