بلو تقنوية ت ثمسقبل ال ست م االرذكية ت

تإتنصترنل تل فيه ك ب ت لابس وأ نو االألأششييااءءهايلإ نالتمرنستقبملن ومبل وتو ثوأسحمذايرة ت هديوامف تتامن حزلذلية ك ا ولأمجسهتزقةب كله،رفبإائذاي ةك، ن اف نت لابطدلعم إلى ع سيصطر يربط هذه الأشـــياء بالإنترنت، ســـواء كان ذلك الوســـيط تقنية الوايفاي اللا

LoghetAlasr - - NEWS -

بلوتوث ســـمارت Smart ®Bluetooth نســـخة ذكية فائقة التوفير فـــي الطاقة من تقنية البلوتوث اللاســـلكية، ولأنهـــا موفرة في الطاقة فهذا يجعلها مثالية للأجهزة التي تحتاج إلى العمل من بطارية ضئيلة لفترات طويلة، ويكمن ســـحر هذه التكنولوجيا في قدرتها على التوافق مع التطبيقات الذكية على الهواتف أو الحاســـبات اللوحية.. وتســـهل بلوتوث ســـمارت على المبرمجين ومصنعي المعدات الأساســـية إنشاء الحلـــول والتطبيقات التي تتعامل مع مليـــارات المنتجات المتوافقة مع البلوتوث والمتاحة بالفعل في السوق. تشـــغل تكنولوجيا بلوتوث ســـمارت جيلا جديدًا من الأجهزة الثانوية والمجسات اللاسلكية مثل أجهزة مراقبة نبض القلب أو عداد الخطوات وغيرهـــا من الأجهزة التي تعمل ببطاريـــات صغيرة محدودة الطاقة، والتي صُمّمت لجمع معلومات محددة، وتعمل أجهزة بلوتوث ســـمارت بدائرة واحـــدة لبث راديو البلوتوث اللاســـلكي الذي يتصل بالأجهزة المتوافقة مع بلوتوث سمارت.

ربط إنترنت الأشياء

بدأ الحديث عن إنترنت الأشـــياء منذ 15 عامًـــا تقريبًا، والهدف من إنترنت الأشـــياء اتصال البشر والأشـــياء لاسلكيًا في أي مكان وأي وقـــت. فـــي البداية كانت البلوتـــوث في أجيالها الأولى هي الوســـيلة للتواصـــل بين الأجهزة، وطور المصنعون أجهـــزة محورية مثل أجهزة الكمبيوتر والهواتف الذكية والسيارات والحاسبات اللوحية للاستفادة من هذه التوصيلات. والآن بفضل بلوتوث سمارت أصبح العالم يموج بباقة مذهلة من الأجهزة المتصلة بالإنترنت، وتتوقع شـــركة إيه بي آي للأبحـــاث أن يصل عدد الأجهزة التي تدخل منظومة إنترنت الأشـــياء إلى 30 مليار (ألف مليون) جهاز بحلول 2020 ، وتعتبر كل شـــركات الأبحـــاث والتحليلات تقنية بلوتوث ســـمارت عاملًا محوريًا في تفعيل إنترنت الأشياء وتحقيقها.

نحن وإنترنت الأشياء

مـــا الذي نســـتفيده مـــن إنترنت الأشـــياء؟ عندما تصبـــح إنترنت

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.